فوائد الفيتامينات والمعادن

أين يوجد المغنسيوم

المغنيسيوم

هو عنصر من العناصر الكيميائية في الجدول الدوري، وله رمز كيميائي هو mg، وعدده الذري هو 12، وسمّي مغنيسيوم نسبة إلى منطقة مغنيسيا في اليونان، يعتبر المغنسيوم من العوامل المحفزة في إنتاج الأنزيمات الخاصة بإنتاج الطاقة في الجسم ومعظم العمليات الحياتية في جسم الإنسان تحتاج إلى المغنيسيوم لإتمام العمل على أكمل وجه.

تقول ماريا إيمريتش في كتابها keto Adapted أن الإنسان يحتاج 54 مجم ماغنسيوم ليساعد في حرق 1 جم جلوكوز فلك أن تتخيل أنه عندما يكون أكلك كله نشويات أي جلوكوز فسيكون عندك نقص بالتأكيد في الماغنسيوم في دمك. تقول ماريا إيمريتش أن أكثر من 70% من زبائنها لديهم نقص في الماغنسيوم وأن معظم السكريين أوالذين يعانون من ضغط الدم العالي أو السمنة أو متلازمة الأيض غالبًا ما يكون لديهم نقص في الماغنسيوم.

بحسب Green MedInfo أن الباحثين حددوا 3571 إرتباط للماغنسيوم ببروتينات في الجسم وهذا يبين مدى اعتماد كثير من العمليات البيولوجية داخل الجسم عليه، منها على سبيل المثال تكون الأحماض الدهنية وتفكك البروتين وأيض الجلوكوز بل والأهم أنه يلعب دورًا هامًا في تخلص الجسم من السموم Detoxification process والتي يتخلص فيها الجسم من المواد السامة التي تدخله عن طريق الأكل أو الجلد أو البيئة المحيطة. الماغنسيوم له دور هام جدًا في ارتخاء العضلات والأوردة الدموية وبالتالي تقليل ضغط الدم والوقاية من الأزمات القلبية المفاجئة والصداع النصفي – تقول ماريا إيمريتش إنه علاج رائع للصداع النصفي.

الماغنسيوم مطلوب في الجسم ل 300 إنزيم لإتمام عمليات حيوية جدًا داخل الجسم مثل تنظيم حركة عضلة القلب وحركة القولون والمساعدة في تنظيم سكر الدم وارتخاء الأوردة الدموية وصحة العظام وخلق وتكوين جزيء الطاقة الرئيسي في الجسم ATP (Adenosine Triphosphate) مثلما يقول د. ميركولا، كما أن الماغنسيوم له دور رئيسي في ضبط مستويات الكالسيوم بالجسم عن طريق تأثيره على الغدة الدرقية.

علاقة الماغنسيوم بالسكري

في دراسة أجرتها الجمعية الأمريكية للسكري في أكتوبر عام 2013 تقول أن أخذ نسب عالية من الماغنسيوم قَلَّلَ عدم تحمل الجلوكوز وحسن حساسية الجسم للأنسولين وأبطأ تقدم حالات ما قبل السكري إلى السكري في الأعمار المتوسطة، بل إن الدراسة انتهت إلى أن ضبط مستويات الماغنسيوم في الجسم له علاقة كبرى بتجنب حدوث السكري لمن لديه إحتمالات الأصابة بالسكري كعوامل وراثية أو بيئية أو غيره. وهناك دراسة يابانية كبرى مشهورة ذكرها د. ميركولا أيضًا وتسمى دراسة هيساياما The Hisayama Study أثبتت أن أخذ ماغنسيوم كان له أثرًا كبيرًا واقيًا في تجنب حدوث السكري من النوع الثاني لقطاع كبير من اليابانيين خاصة لمن يعانون من مقاومة الأنسولين أو لديهم أعراض ألتهابية داخلية.

إقرأ أيضا  فوائد سمك التونة الصحية

الأشخاص الذين يُعانون من مقاومة الأنسولين وُجد أنهم في نفس الوقت يفقدون كثيرًا من الماغنسيوم عن طريق البول والذي يؤدي إلى نقص في مستويات الماغنسيوم في الجسم ولكن الماغنسيوم في نفس الوقت له علاقة مباشرة بتنشيط إنزيم يسمى Tyrosine Kinase والذي يُعد مساعدًا رئيسيًا في تقبل مستقبلات الأنسولين في الخلايا للأنسولين والذي بالطبع كما نعرف يساعد في إدخال الجلوكوز للخلايا لأستعماله كطاقة وغذاء. أي أن قلة الماغنسيوم سوف تتسبب في دائرة مفرغة من مقاومة الأنسولين وزيادة إفرازه وزيادة نسبة السكر في الدم بالتبعية.

ويقول د. ميركولا: ” أنه كلما قل الماغنسيوم في الجسم كلما قل تمسك الجسم به وزاد التخلص منه بواسطة البول وبالتالي نزلت مستوياته في الدم أكثر وأكثر). تقول ماريا إيمريتش في كتابها الجميل Keto Adapted أن 700 – 1000 مجم من جلايسينات الماغنسيوم يوميًا قللت حالات الوفاة بالسكتات القلبية بنسبة 70%!! كيف تعرف أنك تحتاج ماغنسيوم يقول د ميركولا أن الماغنسيوم يوجد بنسبة 1% في دمك و 60% في عظامك والباقي في الخلايا ولذا أي إختبار دم لن يكون سليما ولن يعطي نتائج تعكس الحقيقة .
تقول ماريا أن معظم الناس لديهم نقص في الماغنسيوم وأنها هي شخصيًا تأخذه لتعوض هذا النقص دون أي إختبار.

 

أهمية المغنيسيوم للجسم

  • يخفض الكولسترول الضار ويرفع من مستوى الكولسترول النافع في الجسم.
  • يسهّل عمليّة نقل الدم في الأوعية الدموية، عن طريق إرخاء العضلات الموجودة حول الأوعية الدموية.
  • يعمل على تخليق البروتين في داخل جسم الإنسان.
  • يخفض ضغط الدم ويجعله ضمن الحدود الطبيعيّة في الجسم.
  • يسهل عمل الجهاز العصبي بشكل عادي وطبيعيّ.
  • يحفز الأنزيمات التي تقوم بتحويل الطعام إلى طاقة.
  • يشفي من الأمراض القلبية ويمنع تجلط الدم.
  • يخفّف من مشاكل ما قبل وما بعد الحيض لدى النساء.
  • يدخل بصورة أساسيّة بتكوين العظام.
  • يساعد في علاج أمراض هشاشة العظام وأمراض الشرايين.
  • ينظّم مستويات الكالسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم في الدم ويساعد في هضم الكربوهيدرات.
  • يقي النساء الحوامل من اية أعراض للولادة المبكرة ويساعد على تثبيت الحمل في بدايات الحمل.

 

أعراض نقص الماغنسيوم

  • خلل في ضربات القلب.
  • تقلصات وكرامبات عضلية.
  • تنميل أو وخز متقطع في أماكن مختلفة بالجسم.
  • اضطراب في النوم ويؤدّي ذلك لاحقاً إلى صعوبات في عملية النوم.
  • الأرق والأجهاد، حيث يشعر بتعب شديد نتيجة نقص المغنيسيوم.
  • الخوف الدائم والمستمر وخصوصاً من الأماكن المكشوفة.
  • الشعور الدائم بالعطش والحاجة إلى شرب الماء.
  • تشنّج متعدّد ومتكرر في العضلات.
  • تشنّج في الشريان التاجيّ.
  • تنميل في اليدين والرجلين.
  • فقدان في الشهيّة.
  • غثيان وتقيؤ.
  • إمساك متكرر ومزمن.
إقرأ أيضا  كبسولات منتوبلكس MENTOPLEX لتحسين وظائف الجهاز الهضمي

ملاحظة: إنّ نقص المغنسيوم يسبب الأصابة بمرض السكري حيث ثبت علميّاً أن معظم المصابين بمرض السكريّ يعانون من نقص المغنيسيوم.

 

أسباب نقص المغنسيوم فى الجسم

  • اعتماد أنظمة غذائية غير صحية مثل الإكثار من تناول الوجبات السريعة واللحوم والمعجنات والمأكولات المحتوية على الدقيق الأبيض والسكر والملح، حيث إنّها جميعها أغذية غير صحية ولا تحتوي على الفوائد المهمة للجسم البشري، لذلك يجب الإكثار من الأغذية الصحية كالخضراوات والفواكه.
  • تناول مدرات البول المحتوية على مادة الكافيين مثل القهوة والشاي إذ يجب التقليل منها.
  • تناول أدوية الضغط تسهم في نقص عنصر المغنيسيوم في الجسم.
  • الحالة النفسية السيئة والتعرّض الدائم للضغط والتوتر والقلق يؤدي إلى نقص المغنيسيوم، لذلك يجب الابتعاد عن الضغط والتوتر ومحاولة الاسترخاء.

الأطعمة الغنية بالماغنسيوم

  • الكزبرة الخضراء أو المجففة بنسبة 694 مجم (لكل 100 جم).
  • بذر القرع العسلي 535 مجم (لكل 100 جم).
  • الكاكاو الخام الغير محلي 499 مجم (لكل 100 جم).
  • بذر الكتان أو الفلاكسيد 392 مجم (لكل 100 جم).
  • زبد اللوز 303 مجم (لكل 100 جم).
  • الأعشاب المجففة مثل الشبت والنعناع والكزبرة والثوم.
  • الخضروات الخضراء مثل: الكرنب، والسبانخ، والملفوف.
  • البذور مثل: بذور الكتان، واليقطين، وبذور عباد الشمس، وبذور السمسم.
  • الشوكلاته بأنواعها وخصوصاً الشكولاتة الداكنة.
  • المكسرات: تعد المكسرات من الأغذية الغنية بالمغنيسيوم وخصوصاً اللوز، والكاجو، والمكسرات البرازيلية، إذ تحتوي الحصة الواحدة من الكاجو (28 غرام) على 82 ملغ مغنيسيوم، أي 20% من القيمة اليومية الموصى بها، كما أنّ معظم المكسرات غنية بالألياف، والدهون أحادية اللاإشباع (Monounsaturated fats).
  • العدس فكلّ أوقية من العدس توفر 20% من الحاجة للمغنيسيوم.
  • الموز حيث توفّر الموزة الواحدة 32 ملغراماً من المغنيسيوم للجسم.
  • نخالة القمح فيها الكثير من المغنيسيوم ولذلك يعتبر الطحين ذو النخالة أفضل من الطحين الصافي.
  • فول الصويا والبطاطس.
  • الأسماك الدهنية: تحتوي بعض الأسماك الدهنية كالسلمون، والمكاريل على مستويات عالية من المغنيسيوم، حيث يحتوي 178 غم من السلمون على 53 ملغ من المغنيسيوم، أي 13% من القيمة اليومية الموصى بها، بالإضافة إلى أنها غنية بالبوتاسيوم، والسيلينيوم، وفيتامينات ب.
  • المأكولات البحرية وخصوصاً الروبيان.
  • الأرز البنيّ واليقطين (القرع الأخضر). التين المجفّف والبامية.
  • الافوكادو حيث تحتوي حبة أفوكادو متوسطة على 58 ملغ من المغنيسيوم، أي 15% من القيمة اليومية الموصى بها، كما تحتوي على البوتاسيوم، وفيتامين ب بأشكاله، وفيتامين ك، وعلى عكس معظم الفواكه فإنّ فاكهة الأفوكادو تحتوي على دهون مفيدة لصحة القلب.

ولكن د. ميركولا يقول أن وجود الماغنسيوم بهذه النسب مبني على أساس أن التربة غنية بالماغنسيوم وهذا في الأغلب لا يحدث في وقتنا هذا، مما يجعل بعض الأطباء والعلماء المختصين بدراسة النقص في هذه المعادن ومنهم د. كارولين دين مؤلفة كتاب معجزة الماغنسيوم، يرجحون أن معظمنا يجب أن يأخذ مكملات ماغنسيوم.

إقرأ أيضا  البيض بجبنة الفيتا

ملاحظة:عند أكل بعض المواد التي يتوفّر بها المغنيسيوم بكثرة تفقد قيمتها هذه المواد عند تناول المشروبات الغازية معها وخصوصاً الكولا والمواد التي تحتوي على الصودا.

 

لماذا نريد الماغنسيوم كمكمل غذائي معدني

تقول ماريا إيمريتش أن الماء الذي نشربه من المُفترض أن يكون به ماغنسيوم، لو جاء مباشرة من البئر أو من مصدره الرئيسي كما كان يشرب أسلافنا ولكن لأن وجود الماغنسيوم يمنع رغوة الصابون ويكَّونْ تكلسات على جدرات المواسير الحاملة للماء إلينا، فتم تطوير عملية التنقية والتصفية للتخلص من الماغنسيوم تمامًا وبالتالي أصبح الماء الذي نشربه خاليا من الماغنسيوم تقريبًا بعد كل عمليات التنقية والتصفية. إذا لم تستطع أن تغطي إحتياجك من الماغنسيوم عن طريق الأكل – وفي الأغلب لن تستطيع فعل هذا – فتنصح ماريا بأخذ 400 إلى 1000 مجم يوميًا من جلايسينات الماغنسيوم وتنصح بأخذ 400 مجم صباحًا وجرعة أخرى على الغذاء حسب الأحتياج وتقول أن لكل واحد منا تحمل معين للجرعة التي من المفروض أن يأخذها ولذا أستشر طبيبك في هذا قبل أن تبدأ. الماغنسيوم الذي يُباع في الأسواق على صورة ماغنسيوم لـ ثريونات Magnesium L Threonate هو أحسن صورة للماغنسيوم من حيث قدرة الجسم على إمتصاصه وهو الأمثل في إمكانية إصلاحه لنقص الماغنسيوم في الجسم، كما أنه وُجد أن هذه الصورة من الماغنسيوم على شكل الماغنسيوم ل ثريونات سهلة الأمتصاص بواسطة المخ عن أي صورة أخرى من تراكيب الماغنسيوم، مما يؤدي إلى أثر رائع وفعال في تحسين الذاكرة المؤقتة والذاكرة طويلة الأجل في المخ وقد أثبتت بعض الدراسات أنه يُحَسِّن الذاكرة الوقتية بنسبة 18% والذاكرة الطويلة الأجل بنسبة 100% – مما يحسن كثيرًا من مشاكل الذاكرة ويقلل من خطر التعرض للزهايمر الذي يُعَد واحدًا من أسرع الأمراض إنتشارًا في العِقْد الأخير، ويتبعه – من حيث الفاعلية – جلايسينات الماغنسيوم Magnesium Glycinate ولايُباعان في الوطن العربي للأسف ولكن تُباع الصورة الثالثة قليلة الأمتصاص وهي Magnesium Oxide والذي يسبب نعومة كبيرة في الإخراج بعكس الجلايسينات والثريونات اللذان ينظمان حركة الإخراج بشكل كبير دون أعراض إسهال.

من الممكن شراء الماغنسيوم ل ثريونات أو الجلايسينات من الأنترنت بكل سهولة من مواقع ذات سمعة جيدة – على سبيل المثال من www.Iherb.com. تقول د. كارولين دين أنه من الضروري جدًا ضبط التوازن في الجسم بين الماغنسيوم والكالسيوم وفيتامين D وفيتامين K2 تكلم مع طبيبك في هذا.

 

المصادر

  1. من كتاب ما لا تعرفه عن السكري – أحمد عفيفي
  2. 10 Magnesium-Rich Foods That Are Super Healthy
السابق
تعرف على الكيتوجينيك دايت (الحمية الكيتونية)
التالي
الحمية الكيتونية نظام غذائي علاجي
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments