توقعات الأبراج

الأبراج الصينية وأهم المعلومات عنها والفرق بينها وبين الأبراج الغربية

الأبراج الصينية

الأبراج الصينية مثلها مثل الأبراج الغربية والتي يعرفها معظمنا. كلاهما نتج عن خرافةٍ ما في الحضارات القديمة، الأبراج علم مشوقٍ مليء بالقصص الشيقة والمسلية وفي كل قصة لكل برجٍ عبرة. فلنبدأ في التعرف على الأبراج الصينية.

الفرق بين الأبراج الصينية والغربية

يكمن الفرق بين هذين النظامين في كيفية تقسيم السنة والقصص أو الأساطير التي نتج عنها هذه الأبراج.

الأساس الأسطوري لكل من النظامين

  • الأبراج الغربية: نشأت هذه الأبراج أساسًا في الحضارة الإغريقية وتعتمد في الأساس على التقويم الشمسي وموقع التجمعات النجمية والفلكية بالنسبة للأرض،  وسميت الأبراج على حسب الحضارة الإغريقية.
  • الأبراج الصينية: نشأت نتيجة أسطورة تحكي أن الإمبراطور -وهو صورة الإله- قرر تعيين بعضًا من الكائنات ليكونوا حراسه وسيكافئهم بتقسيم السنين إلى اثني عشر جزءًا وسيسمى كل جزءٍ باسم الحيوان الذي يصل حسب الترتيب. نُشر الخبر بين الكائنات على الأرض لتكون مسابقة بين المخلوقات وسنعرف تفاصيلها لاحقًا.

لذا فإن الأبراج الصينية يمثل كل برج منهم سنةَ، بينما الأبراج الغربية يتمثل كل شهر ببرج.

والآن وبعدما عرفنا الفرق بين الأبراج الصينية والغربية في النشأة والأساس الأسطوري لنتعرف عليهم بالترتيب:

ترتيب الأبراج الصينية والغربية

  • ترتيب الأبراج في الحضارة الغربية كما يلي: الحمل، الثور، الجوزاء، السرطان، الأسد، العذراء، الميزان، العقرب، القوس، الجدي، الدلو والحوت.
  • الحضارة الصينية: الفأر، الثور، النمر، الأرنب، التنين، الحية، الحصان، العنزة، القرد، الديك، الكلب والخنزير.  

والآن أعتقد أنكم تودون أن تعرفوا كيف وصل الفأر أولًا للإله وكيف كان السباق بين الحيوانات للوصول إلى الإله. هيا بنا نتابع قصصهم وما هي العِبر منها.

قصة ترتيب الأبراج الصينية والسباق بين الحيوانات

نعرف الآن بقصة السباق وكيف أن ترتيب الأبراج الصينية هو حسب من وصل أولًا. لنتابع هذه القصص.

المستيقظون الأوائل الفأر السريع البديهة والثور المجتهد في الأبراج الصينية

 في اليوم التالي من الإعلان عن المسابقة كان الفأر أول الحيوانات استيقاظًا. فبدأ طريقه إلى الجنة ليقابل الإله، ولكن خلال رحلته تلك واجهه نهرٌ، مما اضطر الفأر أن ينتظر بسبب التيارات السريعة والشديدة. بعد فترة من الانتظار الطويل رأى الفأر الثور في طريقه لعبور النهر، فقام الفأر بالقفز داخل أذن الثور فورًا.  

لم يبد الثور اعتراضًا على هذا، بل تابع طريقه إلى الإله. وبعد فترة من الركض للوصول إلى الإمبراطور (الإله)، وعند الوصول خرج الفأر قافزًا من أذن الثور راكعًا تحت قدمي الإمبراطور، فقرر الإمبراطور أن الفأر هو الأول والثور الثاني في ترتيب الأبراج الصينية.

المنافسون السريعون النمر والأرنب

 جاء كل من النمر والأرنب في الترتيب الثالث والرابع لأن كُلًّا منهما سريع ومحب للمنافسة. جاء النمر في الترتيب الثالث قبل الأرنب لأنه أسرع، ولكن الأرنب بسبب حبه للمنافسة بذل قصارى جهده لعبور النهر من خلال القفز على الحجارة في المنحدرات النهرية واستخدم الجذوع العائمة للانتقال إلى الضفة الأخرى أيضًا.

التنين الجميل المظهر والحية الماكرة

كان التنين جميل المظهر خامس الفائزين والذي جذب انتباه الإمبراطور بسبب مظهره فور دخوله. قرر عندها الإمبراطور بأن ابن التنين سيكون ترتيبه السادس، ولكن ابن التنين لم يأت في هذا اليوم. لكن من أتى لاحقًا كانت الحية والتي قامت بالادعاء أن التنين هو أباها بالتبني، لذا أخذت الحية المنصب السادس.

الحصان والعنزة الطيبان والمتواضعان

وصل كُلًّا من الحصان والعنزة سَوِيًّا. لاحظ الإمبراطور أنهما مهذبان، وعرف أنهما كانا يساعدان بعضهما في الوصول إلى القصر فعرف أنهما طيبان ومتواضعان فأعطاهما الترتيب السابع والثامن.

القرد القافز

ترتيب القرد في الأبراج الصينية جاء التاسع وذلك لأنه وصل بعد الحصان والعنزة مباشرة. لكن كان سبب تأخيره للوصول إلى الإله أنه كان عليه أن يقفز للتنقل بين الأشجار والصخور لذا حصل على الترتيب التاسع.

وصل بعدهم كُلًّا من الديك، الكلب والخنزير.

هناك قصة إضافية تحكي أن القطة أيضًا كانت ستكون ضمن الأبراج. لنستمع إلى هذه الأسطورة المشوقة.

قصة القطة والفأر

تحكي هذه الأسطورة أن القطة والفأر كانا جيرانًا ولكن كانت القطة دائمًا تقوم بمضايقة الفأر.

عندما انتشر الخبر بأن الإمبراطور سيقيم هذه المسابقة، طرقت القطة باب منزل الفأر وأخبرته أنها تود أن يذهبا سَوِيًّا إلى الإمبراطور، فوافق الفأر، وذهبت القطة لتنام.

طبعًا كان تصرف القطة ومضايقتها للفأر يزعجانه فقرر أن يذهب بدونها، وفعلًا خرج صباحًا لوحده دون أن يوقظ القطة، فاستيقظت القطة متأخرةً.

وهناك قصة أخرى تحكي أن الفأر والقطة استيقظا وذهبا سويًا وعند وصولهما للنهر، قفز كلاهما على ظهر الثور. وبينما يعبرون النهر قام الفأر بإلقاء القطة في النهر، مما تسبب في محاولتها للنجاة وخسارتها السباق.

ترجع الأساطير التي تحكي عن الأبراج الصينية عداوة القطط والفئران إلى هذه القصص والأساطير.

والآن وقد تعرفنا على الأبراج الصينية وأساسها والأسطورة كاملة، كما أيضًا ذكرنا الفروق بينها وبين الأبراج الغربية التي تعتمد على النظام الشمسي في الأساس يجب علينا أن نخبركم أن هذه الأبراج كغيرها لها خَصَائِص تميزها وعيوب لكل برج وتوقعات أيضًا. لذا نعدكم أننا سنتحدث في مقالٍ منفصل عن هذه الخصائص وغيرها، فانتظرونا.  

المصادر

السابق
تردد قناة ناشیونال جیوغرافیك
التالي
ما هي ترددات قنوات السعودیة الریاضیة؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments