صحة الزوجين

تعرف على غدة بارثولين والعادة السرية

غدة بارثولين (Bartholin’s gland)

هي عبارة عن غدة بحجم حبة البازلاء، تقعان إلى الخلف قليلًا على كلا جانبي فتحة المهبل، حيث تفرز هذه الغدد سائلًا مخاطيًا مهمته تليين قناة المهبل، وتتماثل هذه الغدد في الأنثى مع الغدد البرقية الإحليلية في الذكر، ويبلغ طول القناة الإفرازية لهذه الغدد من 1.5 سم إلى 2 سم، وفي حال انسداد هذه القناة يتراكم السائل مما يؤدي إلى تضخمها وتحولها إلى كيس وخلق فرصة لإصابتها بعدوى بكتيرية، ويناقش هذا المقال أسباب التهاب غدة بارثولين وأعراضه وسبل علاجه وعلاقة غدة بارثولين بالعادة السرية والجماع.

أعراض التهاب غدة بارثولين

عادةً لا يكون لالتهاب غدة بارثولين أيّ أعراض، ولكن في بعض الحالات تظهر الأعراض نتيجة تضخم الغدة وفيما يأتي أكثر هذه الأعراض شيوعًا:

  • الورم: الشعور بكتلة أو ورم طفيف في الشفرين (شفة الأعضاء التناسلية الأنثوية) هو عرض ثانوي قد لا يكون ملحوظًا، وعادةً ما يتطور الكيس في غدة واحدة فقط من الغدتين.
  • الألم: مع ازدياد حجم الكيس يتسبب ذلك بالألم في المنطقة التناسلية، وخاصةً أثناء الجماع أو أثناء المشي أو الجلوس وعند ارتداء الملابس الداخلية الضيقة.
  • الخراج: إذا أصيب الكيس بعدوى فقد يتكون قيح في الغدة، الأمر الذي يسبب ألم شديد قد يصاحبه ارتفاع بدرجة حرارة الجسم.

أسباب التهاب غدة بارثولين

تزداد فرصة الإصابة بالتهاب غدة بارثولين عند الأنثى في متوسط العمر، وذلك بسبب زيادة نشاطها الجنسي في تلك الفترة، الأمر الذي يعرضها للإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًّا، وتعتبر العدوى البكتيرية أهم أسباب التهاب غدة بارثولين وأكثر أنواع البكتيريا شيوعًا هي:

  • البكتيريا المكورة البنية (Gonococcus)، التي تسبب مرض السيلان.
  • الكلاميديا الحثرية (Chlamydia trachomatis).
  • العصية القولونية (Escherichia coli).
  • العقدية الرئوية (Streptococcus pneumonia)، والتي يمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي والتهابات الأذن الوسطى.
  • المستدمية النزلية (HIB)، والتي يمكن أن تسبب التهابات الأذن، والتهابات الجهاز التنفسي.
إقرأ أيضا  العجز الجنسي عند الرجال وكيفية علاجه وكيفية الوقاية

علاج التهاب غدة بارثولين

في الكثير من الحالات لا يكون هنالك أي علاج لازم وذلك لعدم تسبب التهاب غدة بارثولين بأي أعراض وخاصةً عن الإناث تحت سن ال40، ولكن في حال ظهور أعراض فهنالك خيارات للعلاج تُذكر كما يأتي:

  • العلاج التقليدي: إذا أظهرت الفحوصات إصابة المريضة بعدوى منقولة جنسيًّا، أو إذا ظهرت أعراض إصابة كيس الغدة بعدوى، فإن المضادات الحيوية هي العلاج الأنسب لهذه الحالة، كما قد توصف أيضًا الأدوية المسكنة الموضعية، قد يساعد حمام ماء دافئ في علاج الكيس واختفائه من تلقاء نفسه، وذلك عن طريق ملء الحوض بكمية كافية من الماء (لتغطية الفرج)، والجلوس برفق، ومع تكرار ذلك الأمر يوميًا ولمدة 3 إلى 4 أيام قد ينفجر الكيس من تلقاء نفسه.
  • العلاج الجراحي: في بعض الحالات يكون العلاج الأمثل عن طريق جراحة صغرى بسيطة وبخيارات متعددة وأهمها:
  1. القسطرة (catheterization): في هذه الطريقة يتم علاج الكيس عن طريق إدخال قسطرة فيه وتركها لمدة 2 إلى 4 أسابيع، وذلك للسماح للسائل بالاستنزاف بواسطة القسطرة، ومن ثم تفتح قنوات غدة بارثولين الإفرازية مرة أخرى.
  2. التنقيب الجراحي (Marsupialization): يقوم الجراح بقص الكيس وفتحه وإخراج السائل منه، ثم يتم خياطة حواف الجلد مع إبقاء فتحات صغيرة لخروج بقايا السائل منها لضمان عدم إصابتها بالخراج مرة أخرى.
  3. ليزر ثاني أكسيد الكربون (Carbon dioxide laser): يمكن استخدام الليزر لفتح ثقب في الكيس وبالتالي خروج السائل منه، وتعتبر هذه الوسيلة من أكثر الوسائل شيوعًا وذلك لقلة آثارها الجانبية على المريض وسهولتها على الجراح.
  4. إبرة الشفط (Needle aspiration): تستخدم إبرة شفط السائل من الكيس بدون فتحه، وفي بعض الأحيان، بعد تجفيف الكيس، يتم ملء التجويف بمحلول كحول سائل بنسبة 70% لبضع دقائق قبل أن يتم شفطه، وذلك لتقليل فرص العدوى.
  5. استئصال الغدة (Gland excision): إذا تكررت الحالة بشكل مزعج وبدون أي استجابة للعلاجات فإن استئصال الغدة يكون الحل الأمثل، وفي حال استئصال غدة بارثولين يتم وصف مزلقات خاصة للقناة المهبلية لتستخدمها الأنثى عند الرغبة بممارسة الجماع.
إقرأ أيضا  حبوب مارفيلون Marvelon إيثينيل أستراديول وديسوجيستريل 21 قرصًا لمنع الحمل

غدة بارثولين والعادة السرية

العادة السرية هي محاولة الوصول إلى النشوة الجنسية عن طريق ملامسة الأعضاء التناسلية بشكل مباشر، ورغم ما تكثر إشاعته بين الناس من خرافات ومعلومات غير دقيقة عن مضار العادة السرية، إلا أن أغلب الأبحاث الطبية أكدت على أنها عادة صحية وليس لها أي مضار كبرى سوى بعض الآثار الجانبية البسيطة ومنها التهاب غدة بارثولين في الأنثى، كما تؤكد البحوث العلمية على أنّه ليس هنالك أي علاقة مباشرة بين ممارسة العادة السرية والعقم أو العجز الجنسي أو سرعة القذف، إلّا أن بعض الممارسات والأساليب الخاطئة أثناء ممارسة العادة السرية قد تؤدي إلى أضرار صحية أو نفسية.

غدة بارثولين والجماع

تفرز غدد بارثولين السائل المخاطيّ لتوفير التزييت المهبلي اللازم للتسهيل عملية الجماع وزيادة الإثارة الجنسية، كما قد يقوم السائل بترطيب فتحة المهبل قليلًا، مما يجعل التلامس المباشر مع هذه المنطقة الحساسة أكثر راحةً وأقلُّ ألمًا، وفي حال التهاب غدة بارثولين وتضخمها فإن ذلك يؤثر سلبًا على عملية الجماع، وذلك بسبب الألم الذي تعاني منه المرأة جراء تلامس العضو الذكري مع الكيس بشكل متكرر أثناء الإيلاج، لذلك ينبغي على الأنثى مراجعة الطبيب بأسرع وقت حال اكتشافها لأي كتلة في القناة المهبلية، وذلك لتشخيصها وعلاجها قبل تفاقم الأمر وتضخمها.

السابق
أهم أسباب عدم الانتصاب
التالي
فيروس الورم الحليمي Human papilloma virus
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments