شخصيات تاريخية

تعرف على شحرورة العراق التي احتفى جوجل بعيد ميلادها ال98

عفيفة اسكندر

رغم أن شحرورة العراق عفيفة اسكندر من الأصوات المحفورة في الأذهان ومن عمالقة الطرب في العالم العربي، إلا أن هناك الكثير لم يسمع باسمها حتى اليوم الفائت الموافق لـ 10-12-2019 ميلادية حيث قام جوجل بتكريمها في يوم ميلادها ال98 ووضع صورتها كواجهة له للاحتفاء بها.

حيث حوت الصورة على صورة للفنانة وأيقونة تعبر عنها وهي تمسك المايكروفون في يدها وترمز إلى غنائها على المسرح عندما كانت في سن الثامنة، لذا فإن الصورة بقيت بالأبيض والأسود.

وقد نشر الفنان Matt Cruickshank صورة سكيتش أولي للواجهة التي اعتمدها جوجل في يوم ميلاد الفنانة عفيفة اسكندر وقد وضح عليه دلالات كل رمز في الصورة.

عفيفة اسكندر

نشأتها

ولدت الفنانة عفيفة اسكندر في 10 ديسمبر عام 1921 في الموصل- العراق من أب أرمني عراقي وأم يونانية، وقد بدأت الغناء منذ أن كانت في الخامسة من العمر.

بداياتها

ظهرت في أول حفل لها في عام 1935، وقد أطلقوا عليها المونولوجيست لأنها تجيد غناء الألوان والمقامات العراقية. التي تجمع بين الشعر والأدوات الموسيقية التقليدية.

وقد كان السبب في بدايتها الفنية المبكرة هو أنها عاشت في أسرة فنية حيث كانت أمها ماليكا ديمتري تجيد العزف على أربع آلات موسيقية وكانت تعمل في ملهى هلال وقد شجعتها دوماً على الفن ونصحتها بالابتعاد عن الغرور.

عفيفة اسكندر

حياتها الشخصية

عندما بلغت عمر 12 تزوجت من رجل عراقي يبلغ من العمر خمسين عاماً يدعى إسكندر إصطيفان وأخذت لقب إسكندر منه وقد كان عازف كمان مشهور وفنان.

اقرأ أيضاً:

مسيرتها الفنية

بدأت مشوارها الفني في ملهى صغير في وسط أربيل وقد كانت تغني بطريقة سريعة وكانت أول أغنية غنتها بعنوان “زنوبة”.

إقرأ أيضا  كل ماتريد معرفته عن السيارات الكهربائية وإيجابياتها وسلبياتها والاختلاف بينها وبين سيارات البنزين

وفي عام 1938 سافرت إلى القاهرة وعملت مع فرقة “بديعة مصابني” التي كانت أشهر مغنية في الأربعينيات كما عملت مع فرقة “تحية كاريوكا”. كما قامت بالتمثيل مع الفنان الراحل محمد عبد الوهاب والفنانة فاتن حمامة في فيلم “يوم سعيد”. وقد غنت في ذلك الفيلم لكن تم حذف الأغنية بسبب طول مدة عرض الفيلم.

وقد غنت في حفل خطوبة الملك الفيصل الثاني في إسطنبول أغنيتها الشهيرة “جاني الحلو”.

وقد تعلمت اللهجة البغدادية بسبب عشقها للأغنية البغدادية، على يد الفنانة سليمة مراد التي تعتبرها أستاذتها.

وفي عام 1956 أحيت حفل افتتاح تلفزيون بغداد إلى جانب المطرب ناظم الغزالي وبحضور الملك فيصل الثاني.

كما مثلت في فيلم “القاهرة بغداد” عام 1947، وفيلم “ليلى في العراق” في عام 1949.

عفيفة اسكندر

وقد بلغت حصيلة الأغاني التي غنتها شحرورة العراق في كامل مسيرتها الفنية حوالي 1500 أغنية. وقد كانت حريصة جداً في اختيار كلمات أغانيها، كما كانت مولعة بالشعر والقصائد. حيث غنت العديد من القصائد كقصيدة “قيل لي قد تبدلا” من ألحان رضا علي الذي لحن لها العديد من الأغاني.

وقد حظيت باهتمام الملوك والرؤساء والسياسيين وكان لها صالون باسم “عفيفة إسكندر” تغني فيه ويحضر إليه العديد من الشخصيات الهامة.

رغم جولاتها في أوروبا وأميركا إلا أنها لم تستطع الابتعاد عن العراق. وقد كانت آخر مشاركاتها عام 2011 في مسلسل “فاتنة بغداد”.

ومن أهم أغانيها “حرقت الروح” والتي اقتبس منها جوجل مقطعاً وقام بترجمته للغة الإنجليزية على الشكل التالي:

I want those who left me to come back from the journey
I want to give them part of my soul as a keepsake

“Afifa Iskandar “It Burned My Soul

وتقول فيه كما في الأغنية الأصلية:

أريد اللي فارقوني بعد مشوار

أريد أعطيهم الدلال تذكار

ومن أغانيها المشهورة: “ياعاقد الحاجبين”، “ياسكري ياعسلي”، “جوز منهم”، “يا يمة انطيني الدربين”، “اريد الله يبين حوبتي فيهم”، “هلك منعوك لو انت بعدت عني” و”خلهم يقولون”.

إقرأ أيضا  حكم علي بن ابي طالب

وفاتها

بعد حدوث الاضطرابات السياسية في العراق وسقوط الرئيس الراحل صدام حسين تقاعدت وانتقلت للعيش في الأردن حيث عاشت أيامها الأخيرة هناك وتوفيت في 22 أكتوبر عام 2012 عن عمر يناهز 91 عام.

لقد كان سبب شهرة الفنانة عفيفة اسكندر بالإضافة إلى خامة صوتها النادرة وبراعتها في المقامات العراقية، حضورها المميز وجمالها وقوة شخصيتها التي جعلتها معشوقة بغداد والعالم العربي. كما أن العديد من أغانيها لازالت حاضرة معنا حتى هذه الأيام.

المصادر

السابق
ما هي الأجهزة الذكية وما هي مميزاتها؟
التالي
فوائد القرفة cinnamon الصحية

اترك تعليق

avatar
  اشتراك  
نبّهني عن