تعرف على بعض القصص المفيدة والهادفة للأطفال

كتابة: Mai Hesham - آخر تحديث: 22 يونيو 2020
تعرف على بعض القصص المفيدة والهادفة للأطفال

قراءة قصص ما قبل النوم للأطفال، مثل قصة الثعلب والدب وغيرها من باقي القصص، هي من أهم الطرق لتعليم الأطفال:

  • الأخلاق الحميدة والقيم الأخلاقية.
  • والصواب من الخطأ.
  • واحترام الأخرين.
  • ومساعدة الأشخاص.
  • وزيادة الإبداع والخيال لدى الأطفال وغيرها من المكاسب.

ويوجد هناك العديد من المكاسب في التطور المعرفي والفكري والوعي أيضاً. ولذلك احرص على قراءة قصة كل يوم لأطفالك. تعرف معنا على قصة الثعلب وقصة الدب والصديقان.

قصة الثعلب

قصة الثعلب واللقلق

في إحدى الغابات، كان هناك ثعلب واللقلق أصدقاء.

وفي يوم من الأيام دعا الثعلب صديقته اللقلق إلى تناول العشاء في منزله، وأخبرها بأنه سوف يعد لها الحساء المفضل لها.

فرحت اللقلق كثيراً بدعوة الثعلب وقبلتها وذهبت إلى منزل الثعلب.

وصلت طائر اللقلق إلى منزل الثعلب في الوقت المحدد، وطرقت باب المنزل بمنقارها الطويل. أخذها الثعلب إلى مائدة العشاء وقدم بعض الحساء في أوعية صغيرة جداً لكليهما.

بما أن الوعاء كان صغير للغاية بالنسبة للقلق، لم يكن بإمكانها تناول الحساء على الإطلاق. لكن الثعلب تناول حساءه كله بسرعة.

قصة الثعلب

كانت اللقلق غاضبة جداً ومستاءة من تصرف الثعلب، لكنها لم تظهر غضبها وتصرفت بأدب.

وأرادت أن تعطي للثعلب الأناني درساً، بعد انتهاء العشاء، دعته اللقلق بعد ذلك لتناول العشاء في منزلها في اليوم التالي.

وعندما حضر الثعلب إلى منزلها، جلس الثعلب على المنضدة، ينتظر العشاء.

فقدمت له الحساء أيضاً، ولكن وضعته هذه المرة في اثنين من الأباريق الطويلة. وبدأت اللقلق بتناول الحساء.

أما الثعلب فحاول تناول الحساء، لكنه لم يتمكن من تناوله بسبب فمه الصغير ورقبته القصيرة، ولم يستطع الوصول إلى الحساء في قاع الإبريق.

إقرأ أيضا  استخدامات متنوعة لورق الزبدة بخلاف الطهي

أدرك الثعلب خطأه وعاد إلى المنزل جائعاً.

المغزي من قصة الثعلب

لا يجب أن تكون أناني، وتفكر في نفسك فقط، وتذكر بأن أي فعل أناني سوف يأتي بنتائج عكسية عاجلاً أم آجلاً.

وأن يتعلم الأطفال، أن يعاملوا الأشخاص الأخرين بمثل ما يتمنى أن يعاملهم الآخرين.

اقرأ أيضًا:

قصة الدب والصديقان

كان صديقان مقربان، وفي أحد الأيام قرر الولدان الذهاب إلى الغابة واللعب هناك. وعندما بدأت الشمس تغرب قرر الولدان الرجوع إلى المنزل.

فبدأ الصديقان يسيران في طريق مظلم وخطير عبر الغابة. وخافوا كثيراً ولكنهم تمسكوا ببعضهم البعض.

قصة الثعلب

وفي الطريق، رأوا دباً يقترب منهم، ركض أحد الأولاد إلى أقرب شجرة وتسلقها سريعاً، وترك صديقه خلفه.

ولم يكن الصبي الآخر يعرف كيف يتسلق الشجرة، فاستلقى على الأرض متظاهراً أنه ميت.

قصة الثعلب

بدأ الدب يقترب من الصبي المستلقى على الأرض، وأخذ يشم رأسه، ثم بدأ يهمس في أذن الصبي.

ثم ذهب الدب في طريقه. ونزل الصبي من على الشجرة وسأل صديقه عن ماذا همس الدب في أذنه؟

فأجاب صديقه، قال لي:

لا تثق بالأصدقاء الذين لا يهتمون بك.

المغزى من القصة

الصديق وقت الضيق، ويجب علينا مساعدة أصدقائنا في المحن، وعند مواجهة الشدائد يجب أن نتذكر أننا لن ننجو منها الا معاً وبالعمل الجماعي.

نصائح لجعل وقت قصة مثيرة للاهتمام

يبدأ حب القراءة في المنزل. إليك بعض النصائح حول كيفية جعل وقت القصة أكثر وقت يتشوق له طفلك في يومه:

1. استخدم أصواتًا مختلفة لكل جملة في القصة، وحاول تغيير الإيقاع والنبرة أثناء القراءة. 

إقرأ أيضا  وصفات مغذية ومتنوعة للأطفال بمختلف الأعمار

حيث يجعل أطفالك مهتمين بالقصة ويزيد من تفاعل الطفل معك.

2. اترك طفلك يرى ويتدرب على الكلمات باصابعه.

فهذا يساعد الطفل على التعرف على الحروف الأبجدية وتحديد الكلمات كما يساعد في تعزيز التقدم في القراءة.

3. بعد الانتهاء من قراءة القصة حاول قضاء 5-10 دقائق في الحديث عن القصة التي قرأتها له.

واسأل طفلك عما تعلمه من القصة وما سوف يفعله إذا كان في مكان إحدى الشخصيات.

وهذا يساعد الطفل على زيادة الخيال الخاص به ومعرفة كيف يفكر طفلك وبناء تفكيره.

4. يمكنك أيضاً أن طريقة تطلب من طفلك يكمل هو القصة أو تغير النهاية أو إضافة شخصية غير موجودة في القصة. وهي طريقة أخرى لتعزيز الخيال وممتعة.

5. يمكنك أيضاً قراءة القصة الطويلة على عدة أجزاء وقراءة جزء واحد كل يوم. وهذه الطريقة تحافظ على تركيز انتباه طفلك، وتزيد من تشويق والحماس لدى طفلك.

المصدر

948 مشاهدة
0 0 أصوات
Article Rating
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments