أخلاق اسلامية تصلح لكل زمان ومكان

كتابة: Sahar - آخر تحديث: 30 أكتوبر 2021
أخلاق اسلامية تصلح لكل زمان ومكان

لقد أثنى الله على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وقال (وإنِّكَ لَعلَى خُلُقٍ عظيم)، كما أمرنا الله سبحانه وتعالى بمحاسن الأخلاق وهي أخلاق اسلامية فقال في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم: (ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوةٌ كأنَّه ولىٌّ حميم). وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق).

مفهوم الأخلاق

قال الله تعالى (وإنِّكَ لَعلَى خُلُقٍ عظيم)، والأخلاق في اللغة العربية جمع خلق والخلق هو سجية الإنسان وفطرته التي خلقه الله بها. ويقول الطبري الأدب العظيم وذلك أدب القرآن الذي أدبه الله به هو الإسلام وشرائعه.

وعن بن عباس رضي الله عنه قال على دين عظيم وهو الإسلام، وعن عائشة رضي الله عنها عندما سئلت عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت “كان خلقه القرآن”. والخلاق هو ما اكتسبه الإنسان من الفضيلة بالخلق وقال تعالى (ماله في الآخرة من خلاق). وقيل الخلاق هو النصيب والدين، والخليقة الطبيعية وجمعها خلائق، والخلقة هي الفطرة.

حسن الخلق في الميزان يوم القيامة

قال رسول صلى الله عليه وسلم (ما من شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق). وهذا دليل للناس ليعلموا أن حسن الخلق ليس بأمر يجعل منك محمودًا في الدنيا فقط وإنما يثقل ميزانك يوم القيامة.

فميزان الكمال عند المؤمنين هو كمال أخلاقهم، ومن أجمل ما قيل في حسن الخلق هو قول النبي صلى الله عليه وسلم (أن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم والقائم) وهذا الحديث يوضح لنا أهمية حسن الخلق وارتباط الأخلاق ببلوغ منزلة الصائمين والقائمين في الجنة.

الأخلاق الإسلامية تصلح لكل زمان ومكان

يمكن تغيير وتعديل النتاج البشري على حسب الزمان والمكان، ولكن الأخلاق الإسلامية لكون مصدرها رباني. لذلك تصلح لكل الناس على اختلاف أماكنهم وعبر كل الأزمنة، لما تتميز به من خصائص. فلا يدخل عليها أي تغير أو تعديل أو تبديل بسبب تغير الزمان أو المكان كما لا تتغير أيضًا بتغير الظروف لأنها ليست نتاجًا بشريًا وإنما هي وحي من عند الله تبارك وتعالى لرسوله الكريم.

الأخلاق من أعظم نعم الله على العباد

أوصانا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بحسن الخلق وفي الأخلاق الإسلامية الكثير من الأحاديث النبوية التي تحث الناس على حسن الخلق وإتباع مكارم الأخلاق. وفي الرويات الكثير والكثير من القصص التي شهدها المسلمون على مر العصور لتعطي للناس دروسا في حسن الخلق.

إقرأ أيضا  زد ثقافتك بقراءة معلومات عامة شاملة ومتنوعة

فإن أخلاقنا الإسلامية لا تكتفي بالظاهر فقط من الأعمال. بل يمتد الحكم ليشمل النوايا والمقاصد، وهي أمور باطنية، فالعبرة إذا بالنية، ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم (إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى) والنية هي مدار التكليف. وبناء عليه فإن الإسلام يراعي نية الإنسان في الحكم على عمله الظاهر.

اقرأ أيضًا:

من مكارم أخلاق اسلامية

الصدق، الأمانة، الحلم، الأناة، الشجاعة، الصبر، المودة، الرحمة، الاعتدال، حفظ اللسان، عدم قصف المحصنات، العفة، الوفاء، العفو، التعاون. الرحمة، التواضع، الشورى. الشكر، العدل، الحياء، صفاء النية، الإحسان، الاعتدال في الأمور، إزاحة الأذى عن الطريق وعن الغير، الرضا بما أعطاك الله من مكارم الأخلاق.

السماحة، التبسم في وجه أخيك، القناعة، السماحة، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم (رحم الله رجلا سمحا إذا باع، وإذا اشترى، وإذا اقتضى) رواه البخاري.

قصص عن الأخلاق في الإسلام

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أصحابه، وإذا برجل من اليهود يدخل عليهم و قام بشد النبي صلى الله عليه وسلم من ثيابه، وقال له أوفي ما عليك من الدين يا محمد، إنكم بني هاشم قوم تماطلون في أداء الديون.

كان قد طلب الرسول صل الله عليه وسلم بعض الأموال منه، ولكن لم يأتي وقت تسديد الدين، فقام عمر بن الخطاب رضي الله عنه، باستئذان الرسول بأن يقوم بدق عنق هذا الرجل.

قام النبي صلى الله عليه وسلم بالرد عليه وقال مره بحسن الطلب ومرني بحسن الأداء، فتحدث اليهودي وقال والذي بعثك بالحق يا محمد ما جئت لأطلب منك دينًا إنما جئت لأختبر أخلاقك.

فأنا أعلم أن موعد الدين لم يحن بعد ولكني قرأت جميع أوصافك في التوراة فرأيتها، فإنها جميعها موجودة بك إلا صفة وهي أنك حليم عند الغضب وأن شدة الجهالة لا تزيدك إلا حلمًا. ولقد رأيتها اليوم فيك، وقال الرجل (أشهد أن لا اله إلا الله وان محمد رسول الله).

إقرأ أيضا  ما هو فرض الكفاية والمفاضلة بينه وبين فرض العين

وبهذا نكون قد تناولنا موضوع أخلاق اسلامية بشكل بسيط وتعرفنا على مفهوم الأخلاق الإسلامية وكذلك مكانة الأخلاق في الجنة. وتعرفنا على أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعض قصص النبي.

119 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x
Continue in browser
To install tap Add to Home Screen
Add to Home Screen
أخلاق اسلامية تصلح لكل زمان ومكان
تابع جديد المقال من هاتفك الذكي مباشرة.
Install
المقال إظهار إشعارات بآخر وأحدث المقالات!
Dismiss
Allow Notifications