أمومة وطفولة

أهمية وفوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل

تعتبر الرضاعة الطبيعية مفيدة للطفل خاصةً في شهوره الأولى، حيث يوفر حليب الأم التغذية المثالية للأطفال ويحتوي على كمية مناسبة من المواد الغذائية التي يتم هضمها بسهولة وتساعد على تقوية الجهاز المناعى للطفل.

يوصي العديد من الخبراء والأطباء، بما في ذلك الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) والكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء، بشدة بالرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر على الأقل إلى سنتين.

ناقشت العديد من منظمات الامومة والطفولة أهمية الرضاعة الطبيعية للأم والجنين واستشهدت بالعديد من الدراسات التي أكدت أن الرضاعة الطبيعية تساعد على:

  1. توفر الرضاعة الطبيعية فوائد صحية لك.
  2. حليب الأم متاح لطفلك دائماً.
  3. الرضاعة الطبيعية يمكن أن تبني رابطة عاطفية قوية بينك وبين طفلك.
  4. تقلل فرص الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

نوضح في هذه المقالة العديد من فوائد الصحة البدنية والعقلية لكل من الأم والطفل عندما يتعلق الأمر بالرضاعة الطبيعية.

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

  1. توفير التغذية المثالية لطفلك:
    1. توصي معظم المؤسسات الصحية بالرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر على الأقل ولمدة عامين كاملين.
    2. يحتوي حليب الأم على كل ما يحتاجه الطفل للأشهر الستة الأولى من عمره.
    3. خلال الأيام الأولى بعد الولادة، ينتج الثدي سائلًا سميكًا ومصفرًا يسمى لبن السرسوب. يتميز باحتوائه على أجسام مضادة حية من جسم الأم المفيد جداً لطفلك.
    4. الشيء الوحيد الذي قد ينقصه حليب الأم هو فيتامين د ، و للتعويض عن هذا النقص، يوصي باستخدام قطرات فيتامين (د) عادة من عمر 2 إلى 4 أسابيع حسب إرشادات الطبيب.
  2. توفير الأجسام المضادة للطفل:
    1. يحتوي لبن الأم على الأجسام المضادة التي تساعد جسم طفلك على مقاومة الفيروسات والبكتيريا خصوصاً لبن السرسوب (لذلك يوصي بإعطاء الطفل لبن السرسوب بأسرع وقت ممكن بعد الولادة).
    2. يحتوي السرسوب خصوصاً على IgA الجلوبين المناعي.
  3. تقليل خطر الإصابة بالأمراض التالية:
    1. التهابات الأذن الوسطى.
    2. التهابات الجهاز التنفسي ونزلات البرد.
    3. التهابات الأمعاء.
    4. تلف الأنسجة المعوية.
    5. سرطان الدم.
    6. مرض السكري.
    7. أمراض القلب والأوعية الدموية.
    8. الإسهال.
  4. تقليل خطر موت الرضيع المفاجئ SIDS.
  5. تقوية جهاز المناعة للطفل.
  6. الحفاظ على وزن الطفل الصحي.
  7. زيادة ذكاء الطفل وتطور نمو العقل.
  8. تقوي الصحة النفسية للطفل وتساعد على إحساسه بالأمان والحب.
الرضاعة الطبيعية
إقرأ أيضا  نصائح لتشجيع طفلك على العودة للدراسة بسعادة

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

  1. تعزز فقدان الوزن بسرعة: تحرق الرضاعة الطبيعية تقربياً 500 سعرة حرارية.
  2. تحفز الرحم على الانقباض والعودة إلي حجمه الطبيعي.
  3. تخفف من الإصابة بالنزيف بعد الولادة.
  4. تقلل خطر الإصابة بالأنيميا.
  5. تقلل خطر اكتئاب بعد الولادة.
  6. تقليل التوتر: تفرز الرضاعة الطبيعية هرمونات الأوكسيتوسين والبرولاكتين التي تساعد على تحسين مزاج الأم.
  7. زيادة الارتباط الجسدي والعاطفي للأم والطفل.
  8. انخفاض خطر الإصابة ب:
    1. سرطان الثدي.
    2. سرطان المبيض.
    3. التهاب المفاصل الروماتويدي.
    4. هشاشة العظام.
    5. ارتفاع ضغط الدم.
    6. أمراض القلب والأوعية الدموية.

هل تمتلك الأم ما يكفى من اللبن للرضاعة؟

  • تقلق الأمهات الجدد من عدم كفاية اللبن لإشباع حاجة الطفل. عادة ما تنتج الأم ما يكفى لطفلها عند تغذيتها جيداً.
  • لذلك اهتمام الأم بالتغذية الصحية السليمة وتناول الفواكه والخضراوات المختلفة تساعد على إفراز اللبن جيداً.
  • أفضل وسيلة للتأكد هي متابعة وزن الطفل والتأكد من أنه ينمو بصورة طبيعية.

ما هو أفضل وضع للرضاعة الطبيعية؟

أفضل وضع لكِ هو المكان الذي تكونين فيه أنت وطفلك مرتاحين. هناك العديد من الأوضاع التي يمكنك تجربتها ومعرفة ما المناسب لكِ:

  • وضع المهد.
  • وضع شبه المتكئ.
  • وضع الاستلقاء جانباً: ضعي طفلك بجانبك مع رفع الطفل قليلاً بيدك.
  • وضع الكرة: ضعي ظهر طفلك على طول ذراعك لتحمل طفلك مثل كرة القدم، وادعمي رأسه ورقبته في راحة يدك. هذا الوضع مفيد للأطفال حديثي الولادة والأطفال الرضع. أو إذا كنت تتعافين من ولادة قيصرية وتحتاجِ إلى حماية بطنك من ضغط أو وزن طفلك.
  • وضع المهد المعكوس.

نصائح للرضاعة الطبيعية السليمة

  1. استعدي بجمع كل ما تحتاجين إليه من أغراض بالقرب منكِ قبل بدء عملية الرضاعة.
  2. تأكدي من راحة طفلك الرضيع.
  3. تناولِ الطعام الصحي للحفاظ على طاقتك وتناول الفواكه والخضراوات المختلفة.
  4. شرب الكثير من السوائل: يمكن أن يساعد الماء والعصير والحليب في المحافظة على ترطيب جسمك.
  5. استشارة الطبيب إذا كنتي تتناولي بعض الأدوية حتى لا تؤثر على طفلك.
  6. ترطيب الثدي باستمرار.
  7. استخدام وسادة الرضع التي تريحهم عند النوم للرضاعة وتريح كتفيكِ أيضاً، وتجعل طفلك في الوضع المناسب للرضاعة.
إقرأ أيضا  متى يتمكن الطفل من الجلوس بمفرده؟

الرضاعة الطبيعة هو خيارك الخاص عزيزتي. ناقشنا فوائد الرضاعة الطبيعية لكِ ولطفلك لكن القرار النهائي فهو بيدك وحدك. ومن المؤكد أنكِ سوف تختارين صحة طفلك دائماً. وتذكري أن الحمل والرضاعة هما معجزة بين يديكِ

المصدر Breastfeeding

السابق
بانادول كولد اند فلو cold+flu لعلاج أعراض البرد والأنفلونزا خلال الليل
التالي
مص الإصبع أم استخدام اللهاية للأطفال تعرف أيهما أفضل وعيوب كل منهم
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments