إفرازات المهبل أثناء الحمل متى تبدأ وماذا تعني ألوان الإفرازات

كتابة: Manar Ahmed - آخر تحديث: 16 يناير 2022
إفرازات المهبل أثناء الحمل متى تبدأ وماذا تعني ألوان الإفرازات

إفرازات المهبل أمر طبيعي لجميع النساء، سواء أثناء الحمل أم لا، فهي تبدأ من عام أو عامين قبل سن البلوغ وتنتهي بعد انقطاع الطمث ويتغير مقدارها من وقت لآخر وعادة ما تزداد غزارة قبل الدورة الشهرية.

وفي مقالنا سنتعرف متى تبدأ نزول الإفرازات المهبلية وألوانها وأهم النصائح للحفاظ على صحة المهبل للحامل.

الإفرازات المهبلية والحمل

  • تعاني جميع الحوامل تقريبًا من زيادة الإفرازات الطبيعية حيث يصبح عنق الرحم وجدران المهبل أكثر ليونة ويزيد الإفرازات للمساعدة في منع أي عدوى تنتقل من المهبل إلى الرحم. 
  • كما أن زيادة مستويات هرمونات البروجسترون تسبب إنتاج المزيد من السوائل.
  • يزيد حجم الإفرازات طوال الحمل لتقليل مخاطر الإصابة بالتهابات المهبل والرحم.
  • يجب أن تكون الإفرازات الطبيعية الصحية بيضاء بدون رائحة.

هل إفرازات المهبل من علامات الحمل؟

  • زيادة الإفرازات علامة على أنك حامل ولكن يجب ملاحظة هذه الإفرازات وإخبار الطبيب إذا تغيرت بأي شكل من الأشكال.
  • تزيد كمية الإفرازات طوال فترة الحمل قرب النهاية، لذلك يمكن الخلط بينه وبين البول.
  • قبل الولادة بأسبوع قد تحتوي الإفرازات على خطوط من المخاط السميك وبعض الدم كاستعداد للولادة.

يجب استشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • إذا زادت افرازاتك المهبلية كثيرًا
  • وجود نزيف مهبلي أثناء الحمل 
  • كانت الإفرازات ملونة (مخضرة أو بنية اللون).
  • علامات العدوى المهبلية (رائحة غريبة، الشعور بالحكة أو القرحة)
  • يوجد دم في التفريغ. 

ماذا تعني ألوان الإفرازات المختلفة أثناء الحمل؟

  • الإفرازات المهبلية الصحية يجب أن تكون رقيقة وشفافة أو بيضاء ولها رائحة خفيفة فقط.
  • قد يسبب الحمل تغيرات في لون الإفرازات المهبلية مما قد يكون علامة على الإصابة أو مشكلة أخرى.
  • وتشمل ألوان الإفرازات غير الطبيعية ما يلي (أبيض ومتكتل، أخضر أو ​​أصفر، اللون الرمادي، أو البني أو الزهري أو الأحمر.
إقرأ أيضا  حبوب دوكسيسين Doxycin مضاد حيوي لعلاج حب الشباب والوقاية من الملاريا

أبيض ومتكتل

  • تشير إفرازات المهبل المتكتلة والبيضاء، والتي تشبه الجبن القريش، أثناء الحمل إلى الإصابة بعدوى الخميرة.
  • يزيد الحمل من خطر عدوى الخميرة وتشمل الأعراض الأخرى الحكة والحرقان والتبول المؤلم أو الجماع.

أخضر أو ​​أصفر

  • تشير الإفرازات المهبلية الخضراء أو الصفراء إلى وجود عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، مثل الكلاميديا أو داء المشعرات. 
  • تشمل الأعراض المحتملة الأخرى احمرار أو تهيج في الأعضاء التناسلية.  

الرمادي

  • تشير الإفرازات المهبلية الرمادية إلى وجود عدوى مهبلية تسمى التهاب المهبل الجرثومي (BV)، خاصةً إذا كانت لها رائحة مريبة تصبح أقوى بعد الجماع.
  • يحدث التهاب المهبل البكتيري نتيجة خلل جرثومي في المهبل.

البني

  • عادة ما يكون الإفرازات المهبل البنية أثناء الحمل بسبب خروج الدم من الجسم، ومن الأعراض المبكرة للحمل.  

الوردي

  • قد تكون الإفرازات الوردية أثناء الحمل طبيعية أو لا.
  • غالبًا ما تتكون الإفرازات باللون الوردي أثناء الحمل المبكر أو في الأسابيع الأخيرة حيث يستعد الجسم للولادة وقد تحدث أيضًا قبل الإجهاض أو أثناء الحمل خارج الرحم.

الأحمر

  • تتطلب الإفرازات المهبلية الحمراء أثناء الحمل تدخلا طبيا، خاصةً إذا كان النزيف شديدًا أو يحتوي على جلطات أو يحدث جنبًا إلى جنب مع التقلصات وآلام البطن.
  • تشير هذه الأعراض إلى إجهاض أو حمل خارج الرحم في ما يقرب من 10- 15%.
  • تشمل الأسباب الأخرى للإفرازات الحمراء، خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى، الانغراس أو العدوى. 

اقرأ أيضا

نصائح للحفاظ على صحة إفرازات المهبل أثناء الحمل

يمكن للمرأة عادة الحفاظ على صحة الإفرازات عن طريق القيام بما يلي:

  • تجنب استخدام السدادات القطنية.
  • اختيار منتجات العناية الشخصية غير المعطرة وورق التواليت والصابون غير المعطر.
  • ارتداء الفوط اليومية لامتصاص الإفرازات الزائدة.
  • مسح المنطقة التناسلية من الأمام إلى الخلف بعد التبول أو التبرز.
  • تجفيف الأعضاء التناسلية جيداً بعد الاستحمام أو السباحة.
  • ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من قماش يسمح بمرور الهواء.
  • تجنب ارتداء الجينز الضيق والجوارب الطويلة المصنوعة من النايلون، مما يزيد من خطر الإصابة بالعدوى.
  • اتباع نظام غذائي صحي وتجنب الإفراط في تناول السكر، مما قد يشجع على الإصابة بعدوى الخميرة.
  • تجربة الأطعمة والمكملات التي تحتوي على البروبيوتيك والتي تعتبر آمنة للاستهلاك أثناء الحمل وتقلل اختلالات بكتيرية في المهبل.
إقرأ أيضا  علاج ألم الأذن وطرق تشخيصه ونصائح للوقاية منه

المصادر 

وفي نهاية مقالنا؛ زيادة إفرازات المهبل أثناء الحمل أمر طبيعي إذا كانت بيضاء شفافة وبدون رائحة فقط ولكن يجب استشارة الطبيب إذا تغير رائحتها أو لونها أو ملمسها.

140 مشاهدة
0 0 أصوات
Article Rating
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments