الفيروس الغدي الذي يصيب الأطفال، ما هو وكيفية علاجه والوقاية منه

كتابة: Rose Abdelkareem - آخر تحديث: 8 يونيو 2021
الفيروس الغدي الذي يصيب الأطفال، ما هو وكيفية علاجه والوقاية منه

الفيروس الغدي هو في الواقع ليس فيروسًا واحدًا بل مجموعة واسعة من الفيروسات والتي تسبب في أمراض كثيرة وهذا المقال سوف يناقش صفات هذه الفيروسات وأعراض الإصابة بها.

معلومات عامة عن الفيروس الغدي

الفيروسات الغدية تتسبب في إصابات تجويف العين، والممرات التنفسية والرئتين. كما يصيب أيضًا الأمعاء والمسالك البولية بالإضافة إلى الجهاز العصبي.

تتسبب هذه الطائفة من الفيروسات في الحمى، السعال وجفاف الحلق بالإضافة إلى الإسهال والتهاب الملتحمة المشهور بالعين الوردية.

يصيب الفيروس الغدي الأطفال أكثر من الأشخاص الكبار أو البالغين ولكن هذا لا ينفي إمكانية أن يصاب به أي فرد في أي فئة عمرية. قبل بلوغ العشر سنوات يصاب الفرد بنوعٍ واحد من الفيروسات الغدية على الأقل.

التهاب الملتحمة من أعراض الإصابة بالفيروس الغدي

كيفية انتشار الفيروسات الغدية؟

الفيروس الغدي
ما هو الفيروس الغدي

تكون عدوى الفيروس الغدي منتشرة جدًّا في الأماكن المكتظة بالأطفال مثل الحضانات والمدارس والمخيمات.

تنتشر هذه الفيروسات بسهولة وبشكلٍ سريع جِدًّا من خلال العطس أو السعال. يخرج الفيروس محمولًا في القطرات الخارجة من الجسم في الهواء ليهبط أخيرًا على أي سطح قريب.

يمكن للأطفال التقاط العدوى التي يسببها هذا الفيروس عند ملامسة يديه لعينيه أو فمه أو حتى أنفه بعد المصافحة أو اللعب بألعاب طفل آخر مصاب.

سبب انتشار هذا الفيروس بين الأطفال هو احتمالية لمسهم لوجههم بأيديهم أو اللعب في فمهم دون غسل أيديهم.

يمكن أن تحدث العدوى بالفيروس الغدي عند تغيير الحفاضات. يحدث أيضًا انتقال الفيروس إذا ما تم أكل الطعام الذي يعده شخص ما بعد استخدامه للمرحاض دون غسل يديه بشكل سليم. حمامات السباحة والبرك التي لا يتم الاعتناء بتنظيفها أيضًا تكون بيئة جيدة لانتقال العدوى لكن هذا لا يحدث كثيرًا.

إقرأ أيضا  بيرال Pyral أقراص وشراب وأقماع باراسيتامول خافض للحرارة ومسكن لآلام الجسم

اقرأ أيضًا:

أعراض الإصابة بالفيروس الغدي

هناك أعراضٌ عدة للإصابة بالفيروس الغدي، وتختلف هذه الأعراض حسب نوع الفيروس وهذه بعضًا منها:

  • التهاب الشعب الهوائية مثل السعال وسيلان الأنف بالإضافة إلى حمى مصحوبة بالرعشة.
  • البرد وبعضًا من الأعراض الخاصة بالجهاز التنفسي مثل جفاف والتهاب الحلق وتضخم الغدد الليمفاوية.
  • الشعور بالاختناق مع صعوبة التنفس ووجود حشرجة أثناء التنفس.
  • الإسهال والقيء مصحوبين بالصداع، ارتفاع درجة حرارة الجسم والتقلصات المعوية.
  • التهاب السحايا أو التهاب الدماغ وهو عرضٌ نادر الحدوث.
  • هناك أعراض للإصابة بالفيروس الغدي تظهر بالمسالك البولية مثل الشعور بالحرقان والألم أثناء التبول، وجود دم في البول مع الشعور الدائم بالحاجة إلى التبول.
أعراض الإصابة بالفيروس الغدي

متى تزور الطبيب؟

إن كان طفلك يعاني أحد هذه الأعراض فتوجهي فورًا إلى الطبيب:

  • صعوبة في التنفس.
  • انتفاخ حول العينين.
  • وجود حمى لا تختفي خلال عدة أيام.
  • وجود أعراض جفاف.

العلاج

المضادات الحيوية لن تساعد في علاج الإصابة بالفيروس الغدي لأن هذه العلاجات مخصصة فقط لعلاج الكتيريا ولكن هذا فيروس. يجب أن ننوه أن معظم الأطفال يتحسنون مع مرور الوقت دون علاج بسبب مناعتهم. لكن هناك أعراض مثل التهاب الملتحمة والتهاب الشعب الهوائية تحتاج إلى وقت أطول كي تُشفى قد تمتد لأكثر من أسبوع.

العناية المنزلية

والآن ننتقل إلى العناية بطفلك إن كان مصابًا بالفيروس الغدي:

  • فقدان السوائل: تتسبب الحمى والإسهال اللذان يصيبان طفلك عند العدوى بأي نوع من الفيروسات الغدية أو أي عدوى بكتيرية أو فيروسية أخرى عمومًا فقدًا في السوائل مما قد يتسبب في حدوث الجفاف، ولتجنب ذلك عليك موالاته بالسوائل ومحاليل الجفاف. قد تكون العصائر الطبيعية أيضًا حَلًّا جيدًا لتجنب الجفاف.
  • الاحتقان: يمكنك استشارة الطبيب بشأن استخدام الرذاذ المرطب الذي من شأنه ترطيب المجرى التنفسي لطفلك مما سيساعده على التنفس لأن العدوى تتسبب في الاحتقان وصعوبة التنفس. كما ينصح بمتابعة الطفل ومساعدته على تنظيف أنفه من المخاط الذي قد يكون عالقًا بها باستخدام المناديل.
  • الحمى والآلام: استشيري طبيبك بشأن إعطاء الطفل مسكنات الآلام وخوافض الحرارة للتخفيف من آثارها.
إقرأ أيضا  علاج النحافة ومخاطرها الصحية وأسبابها

الوقاية من الإصابة بالفيروس الغدي

للوقاية من العدوى يتوجب عليك اتباع بعض النصائح الآتية:

  • قومي بغسل يديك ويدي الطفل بشكلٍ منتظم خلال اليوم حفاظًا على صحته وصحتك أيضًا.
  • ينصح باستخدام معقم كحولي للتخلص من أي جراثيم.
  • إذا كان طفلك مريضًا ابقيه بالمنزل حتى لا يقوم بعدوى الأطفال الآخرين.
  • حافظي على إبقاء طفلك بعيدًا عن أي طفلٍ مصاب.
  • حافظي على نظافة الأسطح كالطاولات، والكراسي وغيرهم.
  • عند الذهاب إلى حمامات السباحة تأكدي من نظافتها أو من أن المكان يقوم بتعقيمها وتنظيفها جيدًا.
  • علمي طفلك ألا يقوم باللعب في عينيه أو فمه بيديه، وأن يستخدم المناديل النظيفة لتنظيف أنفه أو مسح فمه.
  • النظافة الشخصية من أهم عوامل الوقاية، فاحرصي على تعليم قواعد النظافة الشخصية لطفلك كسبيل من سبل الوقاية.

والآن وبعد الانتهاء من التعرف على الفيروس الغدي وأهم أعراض الإصابة به، طرق العلاج المتبعة والوقاية، لا تتردي في الذهاب إلى الطبيب في حال شككت أن أحد أطفالك مريض ليقوم بالتشخيص الصحيح؛ ودمتم بعافية وسلامة.

المصادر

95 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x