ظاهرة عفاريت البرق أو العفاريت الحمراء lightning sprites

كتابة: Mai Hesham - آخر تحديث: 6 يناير 2022
ظاهرة عفاريت البرق أو العفاريت الحمراء lightning sprites

هل سمعت من قبل عن ظاهرة العفاريت الحمراء lightning sprites. هذه الظاهرة واحدة من أجمل ظواهر البرق في السماء. وظاهرة العفاريت ليست ظاهرة نادرة ولكنها ليست معروفة جيدًا للعديد من الأشخاص، باستثناء علماء الأرصاد الجوية ومصوري الطبيعة ومحبي السماء.

ما هي ظاهرة عفاريت البرق؟

تحدث هذه الظاهرة نتيجة التفريغ الكهربائي لأميال في الغلاف الجوي فوق عاصفة رعدية شديدة. وتوجد عفاريت البرق في طبقة الميزوسفير، على ارتفاع يتراوح بين 30 50 ميلاً، ويمكن أن تمتد تقريبًا إلى حافة الفضاء، على بعد حوالي 62 ميلاً (100 كم) فوق سطح الأرض. وعادةً ما تكون برتقالية مائلة إلى الحمرة، وأحيانًا زرقاء وخضراء. غالبًا ما تنجم عن البرق العادي على الارتفاعات المنخفضة، لكنها تكون أكثر برودة.

هذه الظاهرة ليست برقًا بالمعنى المعتاد، فهي ظاهرة بلازما باردة بدون درجات حرارة شديدة الحرارة من البرق التي نراها تحت العواصف الرعدية. تشبه العفاريت الحمراء تفريغ أنبوب الفلورسنت. ويُعتقد أن اندفاعات من طاقة العفريت تحدث أثناء معظم أحداث العواصف الرعدية الكبيرة.

وأكترها شيوعًا هي “jellyfish sprite”، ويظهر هذا النوع على شكل الخطوط التي تمتد إلى أسفل وتشبه قنديل البحر. ويعتقد العلماء أن اللون الأحمر الداكن للبرق هو نتيجة تفاعل البرق مع النيتروجين في الغلاف الجوي. وتدوم الظاهرة من 10 إلى 100 مللي ثانية فقط، ولذلك تعد من أكثر الظواهر صعوبة في تصويرها على الرغم من امتداد عشرات الأميال.

أنواع العفاريت الحمراء

يوجد 3 أنواع من ظاهرة عفاريت البرق الحمراء، وهي:

  • Jellyfish sprite (قنديل البحر): كبير جدًا، وقد يصل إلى 50 × 50 كم (31 × 31 ميلًا).
  • Column sprite (العمود): هي تصريفات كهربائية على نطاق واسع فوق الأرض لا تزال غير مفهومة تمامًا.
  • Carrot sprite (الجزر): عبارة عن كائن عمود به محلاق طويلة.
عفاريت البرق

إقرأ أيضًا:

إقرأ أيضا  أندر الظواهر على الأرض ظاهرة البرق البركاني

أين تحدث ظاهرة عفاريت البرق؟

يمكن أن تحدث ظاهرة عفاريت البرق في كل أنحاء العالم ماعدا القارة القطبية الجنوبية، ولكنها أكثر شيوعًا في الولايات المتحدة. كما يمكن رؤية البرق الأحمر من الفضاء حيث تم رصد هذه الظاهرة من قبل الكاميرات في محطة الفضاء الدولية، التي تدور حول الأرض على ارتفاع 250 ميلًا فوق سطح الكوكب.

وقد تم رؤيتها في عام 1989 من خلال مكوك فضاء، حيث قالت ناسا أنه قبل رحلة الفضاء، أبلغ الطيارون عن العفاريت، وقد ساعد هذا في تأكيد وجود العفاريت. وقد حدثت هذه الظاهرة عدة مرات في الماضي ولكنها لم تتلقى أي اهتمام إلا بعد أن تم تصويرها لأول مرة في يوليو عام 1989.

كيف ترى العفريت الأحمر؟

العفريت الأحمر ليس نادر في الواقع ولكنه لا يُرى بشكل شائع بسبب عدم معرفة أغلب الأشخاص بهذه الظاهرة ولأن لا أحد يبحث عنها. ويمكنك رؤيتها إذا اتبعت هذه الارشادات:

  • وجود عواصف رعدية كبيرة،ويمكن أن تحدث العفاريت في أي وقت خلال عواصف قوية مع البرق الشديد على مستوى الأرض.
  • يمكن رؤيتها أثناء الليل، ويجب أن تكون السماء مظلمة للغاية وعدم وجود تلوث ضوئي كبير والذي يعمل على حجب العفاريت.
  • تجنب ضوء القمر الساطع.
  • يجب أن تكون العاصفة على بعد 100 إلى 200 ميل.
  • امنح عينيك 20 دقيقة للتكيف مع الظلام. ثم حاول إبقاء عينيك فوق الغيوم وليس على الغيوم وتجاهل وميض البرق.

المصدر

190 مشاهدة
0 0 أصوات
Article Rating
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments