لماذا نشعر بالألم؟ وكيف يحدث الألم Pain؟ والعلاجات المتاحة لعلاجه

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 2 أغسطس 2021
لماذا نشعر بالألم؟ وكيف يحدث الألم Pain؟ والعلاجات المتاحة لعلاجه

الألم هو مصطلح يصف الإحساس بعدم الراحة في الجسم، وينبع من تنشيط الجهاز العصبي.

تختلف أنواع الألم من مجرد ألم خفيف يمكن تحمله إلى ألم لاذع ومؤلم لدرجة لا يمكن تحمله. قد يكون الألم ثابتًا، وقد يظهر ويختفي، أو قد يحدث في ظروف معينة، قد يكون الألم حادًا ويتطور فجأة ويستمر لفترة قصيرة من الزمن. أو قد يكون مزمنًا.

قد يكون الألم موضعيًا، أو قد يكون معممًا. كما يستجيب الناس للألم بشكل مختلف. فالبعض لديهم قدرة عالية على تحمل الألم، في حين أن البعض الآخر لديهم قدرة منخفضة على التحمل.

ما الذي يسبب الألم

في بعض الحالات، يكون سبب الألم هو إصابة أو حالة طبية معينة. أو قد يكون سبب الألم غير معروف.

تتضمن بعض أسباب الألم الشائعة ما يلي:

  • صداع الرأس.
  • ألم الأسنان.
  • إلتهاب الحلق.
  • آلام في المعدة.
  • تقلصات العضلات.
  • الجروح أو الحروق أو الكدمات.
  • كسور العظام.

كما يمكن أن تسبب العديد من الأمراض أو الاضطرابات، مثل الأنفلونزا والتهاب المفاصل و انتباذ بطانة الرحم والفيبروميالغيا، الألم.

أنواع الألم

هناك عدة أنواع مختلفة من الألم، ومنها:

الألم الحاد

يتطور الألم الحاد خلال فترة زمنية قصيرة. كما يميل إلى الحدوث فجأة، غالبًا نتيجة إصابة أو مرض أو إجراء طبي معروف.

قد ينتج الألم الحاد عن:

  • إصابات مثل الجروح أو الحروق أو إجهاد العضلات أو كسور العظام.
  • أمراض مثل التسمم الغذائي أو التهاب الحلق أو التهاب الزائدة الدودية.
  • الإجراءات الطبية مثل الحقن أو الأسنان أو الجراحة.
إقرأ أيضا  هل البيض مفيد لمرضى السكري وهل يمكنهم تناوله بأمان؟

عادة ما يختفي في غضون بضعة أيام أو أسابيع أو أشهر بعد معالجة السبب.

الألم المزمن

يعد الألم المزمن من أكثر أنواع الألم شيوعًا. ويستمر الألم المزمن، يأتي ويختفي، على مدى عدة أشهر أو سنوات. ينتج عن مجموعة متنوعة من الحالات الصحية، مثل التهاب المفاصل أو الألم العضلي الليفي أو الصداع النصفي المزمن أو السرطان. في بعض الأحيان، يصعب تحديد سبب الألم المزمن.

أنواع الألم

ألم الاعتلال العصبي

من أنواع الألم ألم الاعتلال العصبي. ويحدث نتيجة تلف الأعصاب، والذي قد يكون ناتجًا عن مجموعة متنوعة من الإصابات والأمراض. فقد تعاني من آلام الأعصاب إذا انزلق أحد الأقراص في العمود الفقري من مكانه و ضغط على العصب.

قد تصاب أيضًا بألم الاعتلال العصبي نتيجة لأمراض معينة، مثل:

  • القوباء المنطقية.
  • مرض السكري.
  • التصلب المتعدد.
  • السرطان.

يكون ألم الاعتلال العصبي مثل إحساس بالطعن أو إطلاق النار أو الحرق أو الوخز. قد تجد أيضًا أنك شديد الحساسية للمس أو الحركة أو درجات الحرارة الساخنة والباردة.

ألم وظيفي

تتضمن أمثلة متلازمات الألم الوظيفية ما يلي:

  • الألم العضلي الليفي، والذي يسبب ألمًا واسع النطاق في جميع أنحاء الجسم.
  • متلازمة القولون العصبي (IBS)، والتي تسبب آلامًا في البطن.
  • ضعف الفك الصدغي، يسبب آلام الفك
  • آلام الصدر القلبية المزمنة، تسبب آلامًا في الصدر.

متى تطلب الرعاية الطبية

إذهب إلى المستشفى أو قم بزيارة الطبيب في حالة:

  • إصابة أو حادث قد يكون سببًا في أضرار جسيمة لجسمك، بما في ذلك النزيف الشديد أو الذي لا يمكن السيطرة عليه أو كسر العظام أو إصابة الرأس.
  • ألم داخلي حاد، قد يكون علامة على مشكلة خطيرة مثل تمزق الزائدة الدودية أو ثقب في الأمعاء.
  • ألم يظهر في صدرك أو ظهرك أو كتفيك أو رقبتك أو فكك ويصاحبه علامات أو أعراض محتملة أخرى لنوبة قلبية.
إقرأ أيضا  طرق علاج ارتفاع الكوليسترول في الدم ونصائح للوقاية منه

تشخيص الألم

سيقوم الطبيب الخاص بك أولاً بإجراء فحص بدني ويطرح عليك بعض الأسئلة. يجب عليك وصف الألم على وجه التحديد لطبيبك، بما في ذلك متى بدأ، ومتى يكون شديدًا، وما إذا كان خفيفًا أو متوسطًا أو شديدًا.

قد يسألك الطبيب أيضًا:

  • كيف يؤثر الألم على حياتك.
  • إذا كان لديك أعراض أخرى.
  • إذا كانت هناك محفزات تجعل الألم أسوأ.
  • إذا كان لديك أي حالة صحية تم تشخيصها.
  • إذا كنت قد تعرضت مؤخرًا لأي إصابات أو أمراض.
  • إذا كنت قد غيرت نظامك الغذائي أو روتينك الرياضي مؤخرًا.
  • إذا كنت تتناول أدوية أو مكملات.

قد يطلب طبيبك واحدًا من الاختبارات التالية للتحقق من الأسباب المحتملة لألمك:

  • اختبارات الدم، اختبارات البول، اختبارات البراز، أو اختبارات السائل الدماغي النخاعي.
  • التنظير.
  • الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو الفحص بالموجات فوق الصوتية.
  • خزعة لجمع عينة من الأنسجة لتحليلها.
  • اختبارات وظائف الأعصاب.
  • الاختبارات النفسية.

اقرأ أيضًا:

العلاج

يعتمد علاج الألم على المشكلة الأساسية أو الإصابة التي تسببه. يختفي الألم الحاد بشكل عام بمجرد علاج السبب.

إذا كان لديك ألم ناتج عن إصابة، فقد يشفى بشكل طبيعي بمرور الوقت أو قد تحتاج إلى رعاية طبية. أما إذا كان الألم ناتجًا عن عدوى، فقد يتم علاجه من تلقاء نفسه أو قد تحتاج إلى الذهاب إلى الطبيب.

إذا كنت تعاني من أمراض مزمنة مثل التهاب المفاصل أو السرطان أو الصداع النصفي المزمن، فقد يصف لك طبيبك الأدوية أو الجراحة للمساعدة في علاجها.

إقرأ أيضا  فوائد زيت القرفة الصحية ومخاطره والطريقة الصحيحة لاستخدامه

قد يوصي الطبيب بعلاجات لتخفيف الألم، مثل:

  • مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأسيتامينوفين أو الأسبرين أو الإيبوبروفين.
  • الأدوية المضادة للالتهابات، مثل الكورتيكوستيرويدات أو أنواع معينة من مثبطات COX-2.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب أو النوبات.
  • العلاج الطبيعي.

قد يوصي الطبيب بالعلاجات التكميلية، مثل:

  • الارتجاع البيولوجي.
  • العلاج بالإبر.
  • التدليك.
  • القيام بتمارين اليوجا.

أو قد يوصي ببعض العلاجات المنزلية، مثل:

  • وضع كيس بارد أو ثلج لتخفيف التورم.
  • وضع ضمادات دافئة أو خذ حمامًا دافئًا لتخفيف تصلب العضلات.
  • تجنب بعض الأنشطة أو المحفزات التي تزيد من حدة الألم.
  • اتخاذ خطوات للحد من التوتر وتخفيفه.
  • ممارسة التمارين الرياضية اللطيفة بانتظام.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  • فقدان الوزن.

غالبًا ما يشير الألم إلى وجود مشكلة يجب أن تنتبه إليها لمعرفة سبب الألم وتلقي العلاج المناسب.

المصدر

134 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x