العلم والمعرفةلغات

أفضل طريقة للتحضير لامتحان الأيلتس IELTS

إن التحضير لاختبار IELTS هو أمر شاق كما يسبب الشعور بالإرهاق الشديد نتيجة عدم معرفتك بكيفية البدء للتحضير لهذا الاختبار. لذا سنعرض لك في هذا المقال بعض النصائح التي قد تساعدك في الاستعداد لاختبار الايلتس IELTS.

الخطوات اللازمة للاستعداد لاختبار الايلتس IELTS

إجراء اختبار تدريبي

يساعدك القيام ببعض الامتحانات التجريبية إلى تحديد نقاط ضعفك، مما يساعدك على العمل عليها وتطويرها. كما يعد هذا جزءًا مهمًا في التحضير الأولي والذي يساعد في تحديد نقاط القوة والضعف. في الواقع، ليس من الضروري فقط تحسين نقاط الضعف، ولكن من الضروري أيضًا تعزيز نقاط القوة لإنشاء أساس متين للفحص.

ولكن، إذا لم تستطع تحديد نقاط ضعفك وقوتك. فقد تحتاج  إلى الالتحاق بدورة تحضيرية لامتحان IELTS، وهي إحدى أسهل الطرق لإجراء الاختبار، حيث تركز فقط على تهيئتك من أجل إجراء الاختبار.

فهم صيغة الاختبار

قبل البدء في التدريب، من المهم أن تعرف صيغة الاختبار وشكل الأسئلة الخاصة بالاختبار. يمكنك التعرف عليه من خلال مراجعة محتوى الاختبار الموجود على الإنترنت، بالإضافة إلى أنواع الأسئلة والمهام لكل قسم.

حاول إجراء الاختبار فى وقت محدد

أي اختبار يمتلك فترة زمنية محددة، لذا حاول إجراء بعض الاختبارات التجريبية لتعلم كيفية إنهاء كل قسم من الاختبار في وقته المحدد.  تساعدك تلك الطريقة على زيادة ثقتك بنفسك وزيادة مستوى تركيزك.

تعدد المهام عند الاستماع باللغة الإنجليزية

في إختبار IELTS يتعين عليك تقديم إجابات على 40 سؤالاً من خلال 4 تسجيلات في قسم الاستماع. كما يتم تشغيل التسجيل مرة واحدة فقط. مما قد يسبب لك القلق والشعور بالضياع. وللتغلب على تلك المشكلة حاول تطوير مهارة الاستماع لك وذلك عن طريق الاستماع إلى العديد من الفيديوهات بمختلف مستويات الصعوبة.

اختبار الايلتس

تطوير مهارات القراءة

الغرض الوحيد من قسم القراءة في الاختبار هو اختبار مهارات قراءتك ومعرفتك بالعديد من المفردات. لذا إبدأ بقراءة بعض الكتب والروايات والقصص لإنماء مخزونك من الكلمات والتعبيرات التي قد تساعدك عند إجراء اختبار الايلتس.

استخدام مصطلحات إنجليزية مناسبة عند الكتابة

في الغالب، يعد قسم الكتابة في IELTS من أكثر الأقسام صعوبة لدى معظم الأشخاص. حيث يجب استخدام الكتابة في كلتا المهمتين في التدريب الأكاديمي بأسلوب رسمي. وتتطلب المهمة الأولى أن تصف وتشرح البيانات، وهذا يتطلب ممارسة كبيرة في اللغة الإنجليزية.

بينما تقدم المهمة الثانية عددًا من التحديات. لذا في كثير من الأحيان، قد يكون من الصعب تطوير الموضوع المعطى إذا لم تكن على دراية به. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون للمقال هيكل مناسب وسليم. ولذلك يجب أن تكون مستعدًا للإجابة على كلتا المهمتين وفهم متطلبات كل منهما.

ويجب عليك استخدام اللغة المناسبة لإكمال أسئلة المهمة الأولى والتأكد من أن ممارستك تتضمن أنواعًا مختلفة من المخططات، مثل:

  • الرسوم البيانية الخطية.
  • المخططات الشريطية.
  • المخططات الدائرية.
  • الجداول.
  • مصادر البيانات المتعددة.
  • العمليات.
  • الرسوم البيانية لضمان استعدادك للاختبار.

بينما لإعداد سؤال المهمة الثانية، يجب عليك معرفة بنية المقال وكيفية تطويره وكيفية كتابة المقدمة والخاتمة. كما يجب أن تكون قادرًا على ربط أفكارك باستخدام اللغة الإنجليزية المناسبة.

اقرأ أيضًا:

التحدث بطلاقة والاستمرار في الاتصال المباشر

يستغرق هذا الاختبار أقل من 15 دقيقة وينقسم إلى ثلاثة أجزاء. الدقائق الخمس الأولى يتم المناقشة بها:

  • المقدمة.
  • الموضوعات العامة بين المتقدم للاختبار. 

أما الجزء الثاني فيقيم قدرة المتقدم للاختبار على التحدث عن موضوع عشوائي معين. وبالنسبة للجزء الأخير يضيف فقط بعض التعقيد إلى الثاني. ففي هذه المرحلة،  سوف يهتم الممتحن أيضًا بالنطق والمورد المعجمي والطلاقة. لذلك يجب عليك أيضًا التدرب على الإجابة عن الأسئلة عندما لا تعرف الإجابة حقًا. تذكر أن معرفتك لا يتم تقييمها ولكن يتم تقييم اجادتك للغة الإنجليزية.

الانغماس في اللغة الإنجليزية

حاول الانغماس وتعريض نفسك لأكبر قدر ممكن من اللغة مع التحضير للاختبار. كما أن قراءة الأشياء التي تهمك باللغة الإنجليزية يعد بداية رائعة وموفقة للبدء. ويمكنك كتابة بعض الكلمات والعبارات باللغة الإنجليزية كل يوم، واستمع إلى المتحدثين الأصليين الذين يتحدثون مع بعضهم البعض وانضم إليهم إن أمكن. كما يمكنك تجربة تقنية “الظل”. حيث يتضمن هذا تكرار ما قاله شخص ما للتو باللغة الإنجليزية. يساعد هذا في تعلم النطق الصحيح.

إن التعلم الذاتي ممكن طالما أنك ملتزم وقد تجد شخصًا قادرًا على إعطاء الملاحظات. ولكن إذا لم تتمكن من الالتزام أو لم تتمكن من العثور على شريك مناسب، فابحث عن مؤسسة يمكنها توجيهك وتقديم الملاحظات.

المصدر

Mai Hesham

ماجستير في الكيمياء غير العضوية، ودبلوم التغذية العلاجية، مهتمة بالفلك والفضاء.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى