دراسات وأبحاث

قضايا الشباب كثيرة تعرف عليها وعلى إمكانية حلها معنا

قضايا الشباب

تختلف التحديات والمشاكل التي يواجهها الإنسان حسب المرحلة العمرية التي يمر بها كما تختلف طبعاً باختلاف موقعه الجغرافي. ورغم تشابه قضايا الشباب في مختلف دول العالم إلا أنها تختلف قليلاً في الوطن العربي، حيث يواجه الشباب الكثير من المشاكل والتحديات الخاصة والتي نستعرضها في هذا المقال بالإضافة لطرح حلول ممكنة يمكنكم التفكير بها.

قضايا الشباب العربي

تعتبر مرحلة الشباب هي مرحلة العطاء والقوة والاندفاع، حيث الشباب هم قوة أي بلد وداعمه الأساسي كما يمكن قياس مقدار تطور بلد ما بمقدار الشباب فيه. لأن الشباب هم أكثر الفئات العمرية المواكبة للتطور والقادرة على تطوير وتحديث مجتمعها وبلدها. لكن التحديات التي يواجهونها تمثل قضايا الشباب الحقيقية وتتمثل في:

الفقر

يعاني أغلب الشباب من مشكلة الفقر الذي يقف عائقاً أمام تحقيق الأفكار والمشاريع التي يفكرون بها أو يطمحون لها. حيث أنه في دولنا الغربية لا يكفي أن تعمل بجد حتى تصبح غني، كما أن مشكلة العمل بحد ذاتها تقف عائقاً أمام الفقراء الذين يعملون بأعمال تسد رمقهم فقط. ولا تسمح لهم بأكثر من ذلك.

برأيي فإن لكل مجتهد نصيب، إن كنت تملك فكرة أو مهارة ما قم بتطويرها وقم بطرحها للجهات ممولة، هناك العديد من الأشخاص يملكون رأس المال ولا يملكون الفكرة. كما أن هناك العديد من الجهات التي تسعى لدعم الشباب ومشاريعهم. ابحث عن هذه الجهات وعن أولئك الأشخاص ولا تستسلم أبداً حتى تصل لما تريد.

البطالة

تعتبر البطالة من أكبر التحديات التي تواجه الشباب، كما تعتبر من أهم قضايا الشباب ؛ رغم الاندفاع الذي يملأ الشباب إلا أنه للأسف يُقابَل بعدم الدعم وعدم الاهتمام، رغم أن الشباب هم ثروة الأمم إلا أن الشباب في العديد من الدول العربية يعانون من عدم إيجاد فرص عمل مناسبة أو عدم دعمهم عن\ طرح المشاريع والفرص التحديثية التي يرغبون بها.

إقرأ أيضا  6 قواعد تضمن السلامة المدرسية خلال العام الدراسي الجديد؛ أبرزها حماية طفلك من التنمر

أعتقد أن حل هذه المشكلة مسؤولية الحكومات والشركات، لكن يمكنك أنت أيضاً إيجاد حل عن طريق تجميع رأسمال بالعمل ببعض الأعمال المتواضعة حتى إن لم تكن ضمن اختصاصك أو اهتماماتك. لتبدأ بها مشروعك الخاص. لا تقل أن ذلك مستحيل، يمكنك البدء بمشروع متواضع وبالإصرار والمصداقية ستستطيع أن توسع مشروعك وتضاعف أرباحك.

يمكنك الاستعانة بالإنترنت للبحث عن عمل أونلاين يساعدك على جمع مبلغ ما لتبدأ بمشروعك أو قد يكون مشروعك مرتبط بالإنترنت والعمل الأونلاين والذي أصبح منتشراً بشكل كبير في هذه الأيام ويدر أرباحاً طائلاً إن استطعت استغلاله بشكل جيد.

الزواج والمشاكل العائلية

استناداً لما سبق لا شك أن الزواج سيكون أمر صعب جداً على شبابنا العربي الذي يسعى جاهداً للحصول على لقمة العيش، لذا يواجه الرجال مشكلة حيث أنهم يرغبون بالاستقرار وتكوين عائلة إلا أنهم يجدون ذلك مستحيلاً مقارنة بالموارد المالية والوضع الذي يعيشونه.

كما يعاني كثير ممن تزوجوا منهم من مشاكل نتيجة هذه الأوضاع وعدم قدرتهم على تلبية كافت الاحتياجات.

أعتقد أن الحل أولا بالتروي والتأني لاختيار شريك مناسب يقدّر الوضع الذي يمر به الأغلبية.

وثانياً بالمشاركة، فنحن في زمن المساواة ولابد للمرأة من العمل إن كان لنفسها أم لمشاركة زوجها وعائلتها، وهذا يخفف من العبء على الرجال.

وفي هذه المناسبة من الجدير بالذكر أننا حين نقول “الشباب” فنحن نقصد مرحلة الشباب أي أننا نشمل الذكور والإناث بكلامنا.

وثالثاً لابد من تحديد النسل بما يتناسب مع القدرات المالية والنفسية. وبذلك يمكننا مواجهة أحد أهم قضايا الشباب .

الإدمان

إن للإدمان أشكال متعددة كإدمان المخدرات أو الكحول أو الأجهزة الإلكترونية أو الألعاب الإلكترونية وكل ذلك بسبب الفراغ الذي يعيشه معظم الشباب والذي سينتج عنه بالتأكيد نوع من أنواع الإدمان إن لم يتم استثماره بشكل صحيح ومفيد.

إقرأ أيضا  اعرف أكثر عن البطالة ونشأتها وآثارها

لذا فإن الوصول لحل المشكلات السابقة سيحمينا من الوصول إلى هذه المشكلة الخطيرة. فالإدمان من الأمور السيئة والتي يصعب علاجها.

يمكنك الاطلاع على:

الوحدة والاكتئاب

مع ازدياد التقدم التكنولوجي الذي يوفر لنا العديد من المتطلبات دون الحاجة إلى الانخراط بالمجتمع وبمن حولنا. وبالإضافة للمشاكل التي تطرقنا لها أعلاه؛ يعاني أغلب الشباب من الوحدة ومن ضعف مهارات التواصل.

وهذا بدوره قد يسبب الاكتئاب الذي نلاحظ انتشاره بشكل مخيف بين فئة الشباب والذي يقود للانتحار في بعض الأحيان.

لذا فالموضوع ليس عادي أبداً بل يجب الانتباه له وتخطيه، في حال كنت شخص انطوائي ومن الصعب عليك تكوين صداقات. يمكنك الانخراط في أعمال ومؤسسات تطوعية التي يخلق جوّها والعمل بها بيئة ودودة ويكون تكوين الصداقات فيها أسهل. فإن لم تبادر أنت سيبادر غيرك بتكوين صداقة معك، بالإضافة إلى أنك ستكون فاعل بالمجتمع وستشعر أن وجودك له قيمة، كما قد تحصل على فرصة عمل مناسبة من خلال عملك التطوعي.

تطوير المهارات واكتساب الخبرة

يعاني أغلب الشباب من مشكلة الحاجة إلى اكتساب خبرة عملية بعد التخرج والتي تحتاج بالطبع إلى إيجاد عمل، لكن عند إيجاد عمل سيطلبون منك خبرة!!!

إنها مشكلة حقيقية يعاني منها أغلب الشباب ولا يزال الحل مجهول. والسبب وراء هذه المشكلة هو افتقار العديد من الدول العربية لمفهوم التدريب، حيث يمكن ان تطلب الشركة متدربين بمقابل مادي أو بدون مقابل مادي لتقوم بتدريبهم والإشراف على عملهم حتى تتيقن من أنهم قد اكتسبوا خبرة حينها يمكن أن تقوم بتوظيفهم بشكل رسمي.

وأعتقد أن التدريب هو نظام رائع ومفيد لكل من الشركة والموظفين ويضمن أن يكون الشخص المناسب في المكان المناسب، كما يضمن حل قضايا الشباب مع الخبرة المطلوبة عند التقدم على عمل.

إقرأ أيضا  قائمة بأفضل عشرين موقعاً للبحث عن وظائف

وأيضاً ستنمي مهاراتهم وتصقلها بشكل رائع.

الهجرة والغربة

حين يلقى الشباب إهمال في وطنه ويفتقد الدعم والاستقرار لا شك سيفكر بالهجرة، وحينها سيكون بين نارين نار الغربة وفراق الأهل ونار عدم الاستقرار والبطالة في وطنه.

يشكِّل هذا الموضوع معضلة ومشكلة تواجه الشباب لاختيار أحد أمرين أحلاهما مرُّ. وعند هجرة العقول نجد أن الكثير من شبابنا قد لمع اسمه ونجاحاته في الغربة. فلدى شبابنا إمكانيات وأفكار رائعة تحتاج بعض الاهتمام والتبني لتقلب ثورة الشباب حال أوطانهم لأفضل الحالات عند وقوفها معهم.

وهذا ما نرجوه في الفترة القادمة وكما يقول غوته يتوقف مصير كل أمة على شبابها، لذا فإن من مصلحة كل الدول دعم شبابها والوقوف معهم والحفاظ على عقولهم وطاقاتهم في أوطانهم.

إن هذه القضايا التي طرحناها تعتبر أبرز قضايا الشباب في الوطن العربي والتي نأمل أن نكون قد أضأنا عليها بطريقة تساعدكم على التفكير في حل وإيجاده.

السابق
ما هي الفوائد الصحية للشاي الأخضر Green Tea
التالي
جرثومة المعدة H.pylori Infection
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments