ما الأسباب التي تؤدي إلى ألم الإبهام؟ وطرق التشخيص والعلاج

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 21 يوليو 2021
ما الأسباب التي تؤدي إلى ألم الإبهام؟ وطرق التشخيص والعلاج

يظهر الألم في إصبع الإبهام نتيجة العديد من الأسباب، يعتمد اكتشاف سبب الألم الذي يسببه ابهامك على الجزء الذي يؤلمك من إبهامك، وشكل الألم، وعدد المرات التي تشعر بها.

في بعض الحالات، يكون الألم المستمر في إبهامك مؤشرًا على الحاجة إلى جراحة أو علاج لحالة صحية أساسية أخرى، مثل التهاب المفاصل.

الم الابهام

إذا كنت تعاني من الم في مفاصل الابهام فهناك عدة أسباب يمكن أن تسبب ذلك. منها:

التهاب المفاصل الروماتويدي

قد يتكسر الغضروف داخل مفصل الإبهام مع التقدم في العمر، مما يسبب أعراض التهاب مفاصل الإبهام. تشمل الأعراض الأخرى فقدان قوة القبضة وحركة الإبهام.

كما يمكن أن يكون التهاب مفاصل الإبهام مرتبطًا بهشاشة العظام أو التهاب المفاصل الروماتويدي (حالة مناعية ذاتية). يعتبر الألم الناجم عن التهاب المفاصل يشبه الحرق أو الطعن.

متلازمة النفق الرسغي

قد يكون الألم في مفصل الإبهام أحد أعراض متلازمة النفق الرسغي.

تسبب متلازمة النفق الرسغي، الضعف أو التنميل أو الوخز أو الحرق في معصمك أو في أصابعك أو في مفاصل يديك.

إصابة أو التواء في الإبهام

التواء الإبهام، والإبهام المحشور، تحدث نتيجة تلف الأربطة في الإبهام. يمكن أن تسبب هذه الإصابات ألم في المفاصل، وتحدث هذه الإصابات أثناء ممارسة الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي أو السقوط. يمكن أن يؤدي التواء الإبهام أيضًا إلى التورم والصلابة.

الإفراط في استخدام الابهام

الإفراط في استخدام إصبع الإبهام قد يؤدي إلى ألم في المفاصل. كما قد تشعر بالدفء والوخز ووجود ألم في المفصل.

إقرأ أيضا  رينكس قطرة أنف Rhinex drops للأطفال والبالغين لعلاج احتقان الأنف والرشح

التهاب غمد الوتر

التهاب غمد الوتر De Quervain هو التهاب في جانب الإبهام من معصمك. يُطلق على هذه الحالة أحيانًا اسم “إبهام اللاعب”، حيث يمكن أن تنتج عن احتفاظه بوحدة تحكم في ألعاب الفيديو لوقت طويل.

الم الابهام

ألم مفصل الإبهام

يمكن أن يكون سبب الألم في موقع مفصل إبهامك:

  • التهاب المفاصل القاعدي.
  • انحشار الإبهام أو التواء المفصل.
  • متلازمة النفق الرسغي.

الم الابهام والرسغ

يمكن أن يكون سبب ألم الرسغ والإبهام:

  • التهاب غمد الوتر
  • متلازمة النفق الرسغي.
  • المفصل القاعدي أو أي نوع آخر من التهاب المفاصل.

تشخيص آلام الإبهام

يتم التشخيص بالعديد من الطرق المختلفة، اعتمادًا على الأعراض الأخرى. تشمل الطرق الشائعة لتشخيص ألم الإبهام ما يلي:

  1. الأشعة السينية: للكشف عن الكسور أو التهاب المفاصل.
  2. اختبارات لمتلازمة النفق الرسغي، بما في ذلك علامة تينيل (اختبار عصبي) واختبارات نشاط العصب الإلكترونية.
  3. الموجات فوق الصوتية: لرؤية الأعصاب الملتهبة أو المتضخمة.
  4. التصوير بالرنين المغناطيسي: لرؤية تشريح الرسغ والمفاصل.

اقرأ أيضًا:

علاج آلام الإبهام

العلاجات المنزلية

إذا كان الألم ناتج عن إصابة الأنسجة الرخوة أو الإفراط في استخدام مفصل الإبهام أو التمدد المفرط له، فقد يكون العلاج هو راحة يدك لبعض الوقت، كما يمكنك أن تضع كمادات الثلج على الأماكن التي تشعر بها بالألم إذا وجد تورم.

إذا كنت تعالج متلازمة النفق الرسغي أو فقدان القبضة، فقد يساعد ارتداء جبيرة في الليل لمحاولة تثبيت الأعصاب المضغوطة في معصمك.

تشمل الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم لألم المفاصل:

  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، مثل إيبوبروفين.

العلاج الطبي

إذا لم تخفف العلاجات المنزلية ألم الإبهام، قم بالذهاب إلى الطبيب لتشخيص مسبب الألم لديك ووصف خطة علاج تناسبك. قد يشمل العلاج الطبي لألم الإبهام ما يلي:

  • العلاج الطبيعي.
  • حقن مفصل الستيرويد.
  • المسكنات الموضعية لتخفيف الآلام.
  • دواء لتخفيف الآلام وصفة طبية.
  • جراحة لإصلاح الوتر أو المفصل التالف.
إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن تنميل الأصابع والعلاج

متى يجب استشارة الطبيب

يجب عليك الذهاب للحصول على الرعاية الطبية إذا:

  • إذا شعرت بوجود كسر في الإبهام أو المعصم أو أى جزء من اليد.
  • إذا لم تتمكن من تحريك إبهامك.
  • أو إذا بدا ملتويًا بعد الإصابة.

إذا كانت الأعراض هي:

  • ألم متكرر في المفاصل ومفاصل الأصابع والمعصم.

فقد يكون لديك حالة كامنة مثل متلازمة النفق الرسغي أو التهاب المفاصل القاعدي.

إذا كنت تعاني من ألم في المفاصل يؤثر على قيامك بأنشطتك اليومية، أو لاحظت انخفاضًا في حركة مفاصلك، أو كنت تواجه مشكلة في الإمساك بالأشياء، أو تعيش مع ألم يزداد كل صباح عند النهوض من السرير، فلا تتردد في استشارة الطبيب.

المصدر

112 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x