الأدوية أثناء الحمل في الشهور الأولى؛ العقاقير الآمنة والممنوعة للحامل

كتابة: Manar Ahmed - آخر تحديث: 19 يناير 2022
الأدوية أثناء الحمل في الشهور الأولى؛ العقاقير الآمنة والممنوعة للحامل

الأدوية أثناء الحمل هل تؤثر على الجنين؟ ما هي العقاقير الآمنة للحامل وما هي العلاجات التي يجب تجنبها؟ العديد من التساؤلات التي تحير الحامل. لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء.

وفي مقالنا سنوضح أهم العقاقير الآمنة للحامل في أشهر المشكلات الطبية مثل البرد والإمساك والإسهال وأهم العقاقير التي يجب منع تناولها. 

الحمل والأدوية

  • يجب استشارة الطبيب إذا كنت تتناول أي عقاقير قبل الحمل؛ لتقييم الفوائد والمخاطر التي يمكن أن يتعرض لها طفلك؛ فقد يكون خطر عدم تناولها أكثر خطورة من المخاطر المحتملة المرتبطة بتناولها.

الأدوية الآمنة أثناء الحمل

هي عقاقير يمكن تناولها بأمان بدون خوف من حدوث أي مضاعفات على الحامل أو الجنين 

  • الحساسية: يمكن للحامل تناول ديفينهيدرامين ولوراتيدين وسيتريزين  
  • نزلات البرد والانفلونزا: يمكن للحامل تناول ديفينهيدرامين وديكستروميتورفان وجوانفسيسن كريم المنثول فيكس
  • السعال والكحة: يمكن للحامل تناول قطرات السعال الخالية من السكر أو الأعشاب أو الأسبارتام أو الكحول والباراسيتامول وقطرات الأنف التي تحتوي على محلول الملح، كما يمكن تناول السودوإيفيدرين بعد الثلث الأول من الحمل 
  •  الإسهال: يمكن للحامل تناول لوبراميد بعد الثلث الأول من الحمل لمدة 24 ساعة فقط.
  • الإمساك: يمكن للحامل تناول ألياف ميثيل سلولوز ودوكوسات وسيلليوم وبولي كاربوفيل وبولي إيثيلين جلايكول.
  • مرهم الإسعافات الأولية: يمكن للحامل استخدام مرهم باسيتراسين أو مزيج من نيومايسين وبوليميكسين ب وباسيتراسين.
  • الصداع: يمكن للحامل تناول اسيتامينوفين.
  • الحموضة المعوية: يمكن للحامل تناول هيدروكسيد الألومنيوم وكربونات المغنيسيوم (جافيسكون) وفاموتيدين ودواء هيدروكسيد الألومنيوم وهيدروكسيد المغنيسيوم (مالوكس) وكربونات الكالسيوم وكربونات الماغنسيوم وكربونات الكالسيوم 
  • البواسير: يمكن للحامل استخدام فينيليفرين أو الزيت المعدني أو الفازلين  
  • الغثيان والقيء: يمكن للحامل تناول ديفينهيدرامين وفيتامين ب 6
  • الطفح الجلدي: يمكن للحامل استخدام كريم ديفينهيدرامين أو كريم أو مرهم هيدروكورتيزون
  • الأرق وصعوبة النوم: يمكن للحامل تناول ديفينهيدرامين.
  • الالتهابات المهبلية الفطرية: يمكن للحامل استخدام كريم ميكونازول  
إقرأ أيضا  بروستاكاب كبسولات Prostacap البرقوق الإفريقي لعلاج تضخم البروستاتا الحميد

اقرأ أيضا

الأدوية التي يجب تجنبها أثناء الحمل 

  • هناك بعض العقاقير الممنوع تناولها للحامل ويشمل ذلك:

الأسبرين، والمسكنات غير الستيرويدية المضادة للالتهابات 

  • تتداخل مع تخثر الدم في بداية الحمل مما قد يسبب مشكلة في قلب الطفل ورئتيه أو مع المخاض أو تسبب في انخفاض السائل الأمنيوسي حول الطفل في أواخر الحمل.

إيزوتريتينون، كو سيبرينديول

  • تستخدم لعلاج حب الشباب والصدفية المزمنين ولكنه يسبب تشوهات أثناء تكوين أعضاء الطفل. 
  • يُعتقد أن الأدوية الموضعية (الجل والكريمات) آمنة للاستخدام أثناء الحمل مثل البنزويل بيروكسايد وكريمات المضادات الحيوية، ولكن يجب تجنب جل أو كريم فيتامين أ.

فالبروات الصوديوم 

  • يستخدم لمنع نوبات الصرع وقد يسبب مشاكل في نمو العمود الفقري والقلب والوجه، وكذلك في نمو الدماغ. 
  • إذا نصحك الطبيب بتناول فالبروات الصوديوم للحامل، فيجب أيضًا وصف جرعة أعلى من حمض الفوليك بمقدار 5 ملغ لتتناولها حتى نهاية الأشهر الثلاثة الأولى على الأقل.  

الإرغوتامين وميثيسرجيد

  • تستخدم هذه الأدوية لتفادي نوبات الصداع النصفي ولكنها تزيد من مخاطر الإجهاض وولادة جنين ميت.  

الأدوية المضادة للتخثر  

  • تؤخذ هذه الأدوية عن طريق الفم لتسييل الدم لعلاج أمراض القلب أو إذا كنت معرضًا لخطر متزايد للإصابة بالسكتة الدماغية أو الجلطات الدموية. 
  • وشمل ذلك الوارفارين الذي يسبب مشاكل في نمو الوجه والنمو العقلي إذا تم تناولها خلال فترة الحمل المبكرة أو زيادة خطر حدوث نزيف لا يمكن السيطرة عليه.

مضادات الاكتئاب 

  • يجب ألا تتوقف عن تناول الأدوية الموصوفة لصحتك العقلية دون مناقشة الأمر مع طبيبك.  
إقرأ أيضا  أسباب كسر إصبع القدم Broken Toe وعلاجه ونصائح للتعافي من الكسور

تصنيف مخاطر الأدوية أثناء الحمل

يتم إعطاء العقاقير فئة محددة لتحديد المخاطر منها على الجنين كالتالي:

  • أدوية فئة A: العقاقير التي تناولها عدد كبير من النساء الحوامل دون أي إثبات مثبت تزيد من خطر الإصابة بعيب خلقي
  • فئة B: العقاقير التي تم تناولها من قبل عدد محدود فقط من النساء الحوامل ولا تتوفر البيانات البشرية الكافية ويتم تصنيفها على حسب الدراسات على الحيوانات إلى B1 (لم تظهر الدراسات على الحيوانات أي خطر متزايد)، وفئة B2 (الدراسات على الحيوانات محدودة، ولكن لا يبدو أن هناك أي مخاطر متزايدة) وفئة B3 (تظهر الدراسات على الحيوانات زيادة خطر، لكن ليس من الواضح ما إذا كان هذا الخطر ينطبق على البشر)
  • فئة أدوية C: قد تسبب ضررًا للجنين دون التسبب في تشوهات خلقية وقد تكون هذه الآثار قابلة للعكس
  • أدوية فئة D: العقاقير التي تسببت أو قد تسبب تشوهات خلقية. ومع ذلك، فإن الفوائد الصحية قد تفوق مخاطر
  • فئة أدوية X: العقاقير التي لديها مخاطر عالية من العيوب الخلقية ويجب عدم استخدامها أثناء الحمل.

المصادر

وفي النهاية؛ قد بذلنا قصارى جهدنا للتأكد من أن جميع المعلومات السابقة عن استخدام الأدوية أثناء الحمل صحيحة وشاملة وحديثة من الناحية الطبية. ومع ذلك، فإنها لا تغني عن استشارة الطبيب أو الصيدلي؛ فالأدوية ليست آمنة أو فعالة أو مناسبة لجميع المرضى أو لجميع الاستخدامات.

112 مشاهدة
0 0 أصوات
Article Rating
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments