الحمل الخطر ما هو؟ الأسباب والأعراض وأهم النصائح

كتابة: Manar Ahmed - آخر تحديث: 23 يناير 2022
الحمل الخطر ما هو؟ الأسباب والأعراض وأهم النصائح

الحمل الخطر أو عالي الخطورة هو الذي تواجه فيه الحامل وجنينها العديد من المضاعفات مثل مشاكل المشيمة أو تفاقم الحالات الطبية السابقة مثل السرطان أو السكري أو الذئبة.

وفي مقالنا سنتعرف على أهم مشاكل الحامل والأعراض والعلامات شديدة الخطورة في الشهور الأولى والأخيرة.

ما هو الحمل عالي الخطورة؟

  • معظم التغييرات التي تحدث للحامل خفيفة وشائعة وهي جزء طبيعي من الحمل. ومع ذلك، تشير بعض العلامات إلى وجود مخاطر عالية.

أعراض الحمل الخطر

تحدث العلامات التحذيرية في أي وقت أو في مرحلة معينة:

في أي وقت أثناء الحمل:

تحدث في أي مرحلة وتتطلب الرعاية الطبية الفورية، ويشمل ذلك:

  • قيء مطول أو شديد
  • نزيف من المهبل
  • إفرازات من المهبل غير عادية، أو أكثر من المعتاد
  • صداع شديد أو طويل الأمد
  • دوخة
  • استمرار فقدان الوزن
  • حمى أو قشعريرة
  • إلحاح أو ألم أو شعور حارق عند التبول.
  • الشعور باستمرار بضيق في التنفس أو بالدوار أو الضعف أو تسارع ضربات القلب
  • تعرضت لضربة في معدتك (مثل سقوط أو حادث أو حادث عنف عائلي)
  • الاضطرابات العاطفية أكثر من أسبوعين، مثل الشعور بالاكتئاب أو القلق أو عدم القدرة على أداء مهامك اليومية المعتادة

علامات الخطر خلال الحمل في الشهور الأولى

الألم في المراحل المبكرة من الحمل علامة على الإجهاض أو الحمل خارج الرحم ويشمل ذلك:

  • ألم شديد أو مستمر في جانب واحد من البطن أو ألم في طرف كتف واحد.
  • آلام شديدة أو تقلصات في أسفل البطن.
إقرأ أيضا  أسباب تشققات الحلمة مع 7 علاجات منزلية لشق الحلمتين

مراحل الحمل المتأخرة (بعد 20 أسبوعًا):

  • تغييرات في الرؤية، أو الأضواء الساطعة أو الرؤية الباهتة، وهي علامات على تسمم الحمل.
  • تورم مفاجئ وشديد في اليدين أو القدمين أو الوجه.
  • حكة شديدة في الجلد، بما في ذلك اليدين والقدمين.
  • كمية كبيرة من التورم في الساقين (وهو أمر مؤلم أيضًا).
  • توقف الطفل عن الحركة أو كان يتحرك بشكل مختلف.

تشخيص الحمل الخطر

سيقوم الطبيب بإجراء بعض الاختبارات للتحقق من صحتك أنت وطفلك وتشمل هذه الاختبارات:

  • التقييم الصحي والفحص.
  • الموجات فوق الصوتية أو فحص الدم.
  • الإحالة إلى طبيب متخصص والدعم العاطفي.

أنواع الحمل الخطر

تؤثر العديد من العوامل على الأم والجنين والمشكلات التي تظهر أثناء الحمل ويمكن تقسيمها إلى:

عوامل الخطر الخاصة بالأم  

  • مرض السكري.  
  • زرع الأعضاء: خاصة زراعة الكبد التي قد تسبب تدهور وظائف الكلى أثناء الحمل وخطر مقدمات الارتعاج وارتفاع ضغط الدم وتقييد نمو الجنين.
  • ارتفاع ضغط الدم المزمن: يزيد من خطر الإصابة بفشل القلب والنزيف في الدماغ والفشل الكلوي وانفصال المشيمة أو تسمم الحمل وإبطاء نمو الجنين، أو الولادة المبكرة أو فقدان الحمل.
  • جلطات الدم. 
  • الأمراض الروماتيزمية: مثل الذئبة قد تزيد من خطر إصابة الأم بمقدمات الارتعاج وتفاقم أعراض الذئبة. 
  • أمراض القلب (الخلقية أو المكتسبة).
  • الأمراض المعدية (فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد الفيروسي والتهاب الحويضة والكلية (عدوى خطيرة في الكلى).
  • السرطان في الحمل.
  • المرض النفسي.

عوامل الخطر على الجنين 

  • العيوب الخلقية، مثل: عيوب القلب الخلقية.
  • مشاكل الكروموسومات، مثل متلازمة داون.
  • المتلازمات الجينية، مثل متلازمة الهش X.
  • الأمراض الوراثية مثل التليف الكيسي.
  • تقييد نمو الجنين: بسبب ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى أو مرض السكري المتقدم أو أمراض القلب أو الجهاز التنفسي أو فقر الدم أو العدوى أو تعاطي المخدرات أو التدخين.  
  • فقر الدم لدى الجنين.
إقرأ أيضا  فوائد واستخدامات اللبان المر Frankincense

عوامل الخطر المرتبطة بالحمل 

  • تاريخ من حالات الإجهاض المتعددة أو فقدان الحمل: يرتفع خطر خسارة المرأة للجنين إلى 20 % بعد اجهاضين و30% بعد ثلاث حالات إجهاض وهكذا.
  • ولادة ميتة.
  • تسمم الحمل ومتلازمة HELLP: أحد مضاعفات الحمل الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم مما يسبب انخفاض مستويات الصفائح الدموية وانهيار خلايا الدم الحمراء وتلف الكبد.
  • انفصال المشيمة عن رحم الأم قبل الولادة مما يسبب زيف الحمل المتأخر.
  • المشيمة غير الطبيعية أو الملتصقة عندما تنمو الأوعية الدموية وأجزاء أخرى من المشيمة بعمق شديد في جدار الرحم. 
  • تمزق الأغشية قبل الأوان عندما يتمزق الكيس الأمنيوسي قبل 37 أسبوعًا من الحمل وقبل بدء المخاض.
  • زيادة أو نقص السائل الأمنيوسي.
  • العدوى:  مثل الفيروس المضخم للخلايا (الهربس وزيكا والتهاب المشيمة السلى وداء المقوسات الطفيلي).
  • الحمل متعدد الأجنة (توأمان، ثلاثة توائم).
  • متلازمة نقل الدم من التوأم إلى التوأم: التي تحدث عندما يشترك التوائم المتماثلة في المشيمة، مما يجعل تدفق الدم غير متساوٍ بين الأطفال. 

أسباب حدوث الحمل الخطر

تشمل الأسباب الشائعة التي لا يمكن تجنبها لحالات الحمل عالية الخطورة ما يلي:

  • النساء الحوامل دون سن 17 أو أكثر من 35.
  • حامل لعدة أطفال.
  • وجود تاريخ من حالات الحمل المعقدة، مثل الولادة المبكرة أو الولادة القيصرية أو فقدان الحمل أو إنجاب طفل مصاب بعيب خلقي.
  • تاريخ عائلي من الأمراض الوراثية.
  • الإصابة بمرض في القلب أثناء الحمل.
  • حالات معينة مثل الصرع أو أمراض الكلى أو متلازمة تكيس المبايض.
  • مشاكل في بنية الرحم أو عنق الرحم أو المشيمة.
  • تحسس عامل ريسس.

كيفية تقليل مخاطر الحمل

يساعد أسلوب الحياة الصحي في تقليل مضاعفات الحمل الخطر ويشمل ذلك:

  • الحفاظ على وزن صحي وعدم نقص الوزن.
  • تناول حمية غذائية مغذية ومتوازنة مع الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة.
  • ممارسة الرياضة حسب ارشادات الطبيب.
  • الحصول على قسط من الراحة.
  • تقليل تناول الكافيين
  • تجنب التدخين أو الكحول أو العقاقير المحظورة.
  • الالتزام برعاية ما قبل الولادة الموصى بها.
إقرأ أيضا  الموت المفاجئ عند الشباب؛ ما الأسباب والأعراض وكيفية الوقاية في 4 خطوات

نصائح للحامل أثناء الحمل الخطر

إذا كان حملك عالي الخطورة فقد تتضمن هذه الخطة نصائح مفيدة لك:

  • المواعيد الإضافية أو الاختبارات أو الموجات فوق الصوتية قبل الولادة.
  • استشارة  طبيب النسا ومتخصص في الوراثة.  
  • نظام غذائي صحي.
  • التمرينات الرياضية الآمنة للحامل.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • في الحالات القصوى، الراحة في الفراش في المنزل أو في المستشفى.
  • البحث عن أعراض معينة، مثل النزيف أو الألم أو الانقباضات. 

المصادر

وفي نهاية مقالنا قد تسبب حالات الحمل الخطر الكثير من التوتر والقلق، حاولي إيجاد طرق لتقليل الخوف والاستمتاع بحملك واتبع نصائح طبيبك لحمايتك أنت وطفلك.

110 مشاهدة
0 0 أصوات
Article Rating
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments