قصص دينية

تفاصيل قصة النبي يونس والعبرة منها؛ احكوها لأطفالكم

قصة يونس للاطفال

النبي يونس بن متى، كما يُعرف باسم ذي النون، ويرجع نسبه إلى الأخ الشقيق ليوسف عليه السلام وهو ببنامين، أرسله الله إلى الموصل في العراق وبالتحديد إلى أرض أهل نينوى، وقد ذكره الله بالشرف في قوله تعالى: (وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ)، فهو من الأنبياء التي بعثهم الله لدعوة بني إسرائيل، و لمعرفة قصته بالتفصيل عليكم وإخبارها لأطفالكم تابعوا معنا قصة يونس للاطفال بالتفصيل.

كيف دعا النبي يونس قومه؟

  • أرسل الله يونس إلى قومه الذين كانوا يعبدون الأصنام، الساكنين بمدينة نينوى بالعراق ليدلهم إلى عبادة الله عز وجل، وينهيهم عما يعبدون، لإنقاذهم وإخراجهم من الظلمات إلى النور.
  • استمر يونس لدعوة قومه إلى الإيمان لمدة ثلاثين عامًا، وكان عددهم يتجاوز المائة ألف، وهم قابلوه بالجفاء وعدم القبول واستمروا في طريق الضلال والكفر.
  • وصبر يونس على هذا الابتلاء وتحمل الأذى وكفر وعذاب قومه، وفي النهاية لم يستجيب لدعوته سوى رجلين فقط.
  • ولم يستجيب باقي القوم للدعوة، وهذا ما أصابه باليأس فترك البلد غاضبًا من دون إذن من المولى عز وجل.
  • وبعد هذا الخروج كان يظن أن الله لا يؤاخذه، لأنه فعل كل ما في وسعه لدعوة قومه للإسلام، وكانوا لا يستجيبون.
  • وعندما خرج أحل على قومه العذاب الذي وعدهم الله به فهلت السحب السوداء واسودت سطوحهم وغشيهم دخانهم.
  • وبعد هذا أيقن القوم بأن عذاب الله قادم ولا مفر منه.
  • فأصابهم الخوف وظلوا يبحثون عن يونس إلا أنهم لا يجدوه.

قصة يونس للاطفال وركوب السفينة

  • اتجه يونس إلى البحر تاركًا أرض قومه، من دون أمر من الله، فقد وصفه الله بالأبق أي يعني العبد الهارب.
  • كما قال في قوله تعالى : (إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ).
  • قابل يونس قوم وركب معهم في السفينة، ولما وصلت السفينة إلى منتصف البحر، أصبحت تضربها الأمواج من جميع الجهات ومن كثرة اهتزازها وعدم ثباتها كادت أن تغرق.
  • ولما حدث اجتماع من قبل أهل السفينة، قرروا أن يتخلصوا بأحد من ركباها حتى الحمل يخف من السفينة.
  • فقاموا بإجراء قرعة حتى يتم اختيار شخص بكل عدل.
  • وكان الاختيار واقع على النبي يونس عليه السلام ولكن أهل السفينة اعترضوا، لأنهم لمسوا فيه نوع من الصلاح والطيبة والخير.
  • كرروا إجراء القرعة لمدة ثلاث مرات متتالية وكان الاختيار واقع أيضًا على يونس.
  • فلم يجد النبي سوى الإلقاء في البحر، ولديه يقين تام بأن الله ينقذه.
  • قال -تعالى-: (وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ* إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ* فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنْ الْمُدْحَضِينَ* فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ).

اقرأ أيضًا:

كيف وصل يونس إلى بطن الحوت

  • عقب إلقاء يونس في البحر التقطه حوت كبير، أوحى له الله بأن لا يصيبه أذى ولا يأكل لحمه ولا ينهش عظمه، ولف به البحار جميعها.
  • فهذا ابتلاء من الله تاركًا قومه من دون إذن الله.
  • وأصبح يعيش في بطنه لمدة لا يعلمها سوى الله.
  • ظل يعاني من ثلاث ظلمات، وهم ظلمة البحر، وظلمة الحوت وظلمة الليل.
  • فتأكد أنه لا مفر من الهلاك، ولا يوجد أمامه غير البقاء في قلب الحوت كما يبقى الجنين في بطن أمه.

يونس في بطن الحوت

  • ظن يونس بأنه توفي ولكنه عندما حرك يديه تحركوا، فسجد شاكرًا للمولى عز وجل بأنه حفظه ونجاه من دون إصابته بمكروه.
  • ومن لطف الله عليه جعله يسمع أصوات غريبة لم يفهم من أين قادم.
  • فهذا الصوت كان إيحاء من الله بأن هذا صوت تسابيح مخلوقات البحر.
  • فأخذ يستغفره ويسبح و يردد هو الآخر ويقول ” لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين”.
  • كما ورد في القرآن الكريم
  • “وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَـهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ”.

كيف نجّا الله النبي يونس في بطن الحوت؟

قصة يونس للاطفال
  • دعا يونس ربه بكلمة التوحيد وبعدها خلق الله عز وجل الإنس والجن وأنزل الكتب وأرسل الرسل، ووجدت الجنة والنار.
  • واعتذر إلى الله بأنه خرج من دون أمر منه.
  • فسمع الله نداءه وتسابيحه الذي من دونها لبقى في بطن الحوت ليوم الدين.
  • كما جاء في قوله تعالى (فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ* لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ).
  • فاستجاب له الله وأمر الحوت بأن يقذف النبي يونس خارجه، فقفذه على اليابس.
  • وكان يونس مريض وضعيف بسبب العصارات الهاضمة بداخل بطن الحوت التي أصابته بالوهن، كما ورد عن قوله تعالى (فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ سَقِيمٌ).
  • ومن كرم الله أنبت له شجرة يستظل تحتها بظلها ويتناول من ثمارها، حتى أعاد له صحته.
  • فقال -تعالى-: (لَّوْلَا أَن تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِّن رَّبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ مَذْمُومٌ).
  • (وَأَنبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِّن يَقْطِينٍ).
  • ولما رجع إلى القوم مرة أخرى بعد أن تلقى رسالة من الله للمرة الثانية وجدهم مؤمنين ة موحدين بالله، كما جاء في كتابه العزيز قال تعالى :
  • وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ * فَآمَنُوا فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ.

فائدتين من قصة يونس للاطفال

  1. الدعاء والاستغفار وكثرة التسبيح من أسباب تفريج الكرب والنجاة من الهموم والغموم.
  2. الصبر على الابتلاء والأذية، فالفرج واليسر قادم، التأني وعدم الاستعجال في اتخاذ القرارات.

قصة يونس للاطفال بالصور

ويكون الصبر على البلاء والأذى من أبرز الدروس المستفادة من قصة يونس للاطفال عليه أن يعلم أن كل شئ بأمر الله، وأن الله هو المنجي الوحيد لأوليائه وينقذهم في كافة الأحوال.

السابق
ماذا ندعو الله عند الإفطار بعد صيام؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments