الصلاة

كيفية صلاة الاستخارة ودعائها ووقتها

كيفية صلاة الاستخارة

تعد صلاة الاستخارة من الصلوات المعروف في ديننا الإسلامي الحنيف، والتي يلجأ إليها المسلم عندما يحتار في أمرين، حيث أن رسولنا محمد بن عبد الله “صلى الله عليه وسلم” قد علمنا الاستخارة في جميع أمور الحياة ولذا فهي من السنن المؤكدة عن النبي، واليوم سنتعرف على كيفية صلاة الاستخارة ودعائها وكيفية التعرف على نتيجتها.

كيفية صلاة الاستخارة

حيث يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن صلاة الاستخارة تكون على النحو التالي:

  • إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل: “اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، أو قال: عاجل أمري وأجله، فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، (أو قال: عاجل أمري وآجله) فاصرفه عني، واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به“.
  • على المسلم أن يذكر حاجته بعد قول “اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر“، كأن يقول زواجي من فلانة أو سفري إلى ذلك المكان أو…. إلخ.
  • الاستخارة مستحبة للعبد المسلم إذا طرأ عليه أمر جديد وليس في الأمر الواجب فعله.

متى تكون صلاة الاستخارة

يجب أن يكون العبد خالي الذهن وغير مصمم على أمر معين، حيث يقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: “إذا هم“، وهذا يشير إلى أن الاستخارة تكون عند أول ما يرد إلى القلب، وببركة الصلاة والدعاء سيكشف الله له ما هو خيرا له ويجعله صدره ينشرح به، عكس إذا ما كان مصمم على شيء ما ففي تلك الحالة يكون عنده ميلا تجاهه.

إقرأ أيضا  حكم صلاة الخسوف والكسوف، وكيف تصليها في المنزل؟

حكم صلاة الاستخارة

أجمع كافة العلماء المسلمين أن صلاة الاستخارة سنة مستحبة أن يقوم بها المسلم للاستخارة الله في كافة أمور حياته.

صلاة الاستخارة

أوقات مكروهة فيها صلاة الاستخارة

هناك أوقات من المكروه فيها أداء صلاة الاستخارة وتلك الأوقات هي:

  • الوقت ما بين صلاة العصر إلى صلاة المغرب.
  • وما بعد صلاة الصبح حتى طلوع الشمس.
  • وقبل أذان الظهر بربع ساعة.
  • وقت زوال الشمس.

وفي حالة إن طرأ على المسلم أمر لا يجوز فيه تأجيل صلاة الاستخارة فليصليها، ويقول الدعاء المذكور في الحديث الشريف.

متى يقال دعاء صلاة الاستخارة

اتفق المالكية والشافعية والحنابلة والحنفية أن دعاء صلاة الاستخارة يقال بعد الانتهاء من الصلاة، ويستحب أن يقال قبل السلام، حيث كان نبينا المختار يكثر من الدعاء قبل السلام.

أوقات لا يقال فيها دعاء الاستخارة

لا يقال دعاء صلاة الاستخارة إذا قام العبد بأداء صلاة تحية المسجد، نظرا لأن الحديث واضح بطلب صلاة الركعتين من أجل الاستخارة فإذا صلاهما بغير هذه النية لم يحصل الامتثال.

مدى مشروعية صلاة الاستخارة

أجمع علماء الدين الإسلامي أن صلاة الاستخارة تعتبر سنة مستحبة، مستندين على تلك الجملة:” لا يَنبَغي لِأَحَدٍ أَن يُقدِمَ على أَمرٍ مِن أُمورِ الدُّنيا حتَّى يَسأَلَ الله الخِيَرَةَ في ذلِكَ على أن تَكونَ الاسْتِخارَةُ فيمَا يُباحُ فِعلُهُ مِن أُمورِ الدُّنيا مِن غَيرِ الواجِباتِ والفَرائِضَ والسُّنَنْ“، حيث أن الاستخارة مستحبة لكل مسلم محتار ما بين أمرين، ولابد من تسليم الأمر لله والخروج من حولك وقوتك إلى حول الله وقوته واللجوء عليه للفوز بأجر الدنيا والأخرة، نظرا لما فيها من تعظيم الله والثناء عليه وبعد الاستخارة يفعل ما ينشرح له صدره.

المراجع

إقرأ أيضا  فضل صيام الست من شوال
السابق
الوسواس القهري Obsessive Compulsive Disorder
التالي
طريقة عمل اللانشون في المنزل بجودة مضمونة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments