معلومات عن العمى أو العشى الليلي

كتابة: محمد السيد - آخر تحديث: 12 يونيو 2018
معلومات عن العمى أو العشى الليلي

من الطبيعي أن تتأثر رؤية أي شخص في ظل الإضاءة الخافتة. لكن قد يتعقد هذا الحال بالنسبة لبعض الأشخاص إذ يواجهون صعوبة بالرؤية ليلا في الإضاءة الضعيفة. و تُعرف هذه الحالة بـ العمى أو العشى الليلي.

الإختلاف بين الرؤية في الليل و الرؤية في النهار

هناك أختلاف في الرؤية ليلاُ عنه في النهار و هذا أمر طبيعي في جسم الأنسان. ففي أثناء الليل تكون الحدة البصرية قليلة و كذلك الحال بالنسبة للرؤية المركزية. فضلاً ان الأشياء المتحركة تبدو أوضح من الأشياء الثابتة.

سبب العمى أو العشى الليلي

لا يسبب العشى الليلي إنعدام الرؤية بشكل تام بل يضعفها بشكل كبير. و هو لا يُصنف كمرض بحد ذاته إنما هو عارض يُستدل به على وجود نوع آخر من المشكلات البصرية.

فقصر البصر الحاد مثلاً قد يؤدي الى صعوبة كبيرة في الرؤية الليلية أو في الأماكن ذات الأضاءة الخافتة.

حيث توجد خلايا شبكية معينة مسؤولة عن الرؤية في الإضاءة الخافتة و تأثر هذه الخلايا بمرض ما او مشكلة بصرية قد يؤدي الى العشى الليلي.

و من هذا الأمراض أو المشكلات البصرية التي قد تكون سبباً في العشى الليلي نذكر:

  • قصر البصر الحاد
  • مرض الجلوكوما (مرض يؤثر على العصب البصري)
  • السكري (عدم السيطرة على نسب السكر في الدم)
  • اعتلال الشبكية الصباغي (مرض بصري يسبب العمى)
  • الأدوية التي تعالج الجلوكوما و تسبب أنكماش الحدقة.
  • الماء الابيض (الساد) (تسبب عتامة عدسة العين التي يجب أن تكون شفافة)
  • القرنية المخروطية (قرنية مشوهة و رقيقة)

هل طبيعي التعثر بالأشياء بشكل دائم ليلاً أو أن ذلك يمكن أن يكون دلالة على وجود مشكلة بصرية؟

إقرأ أيضا  تشنج الجفن: أسبابه وأنواعه وأعراضه وطرق علاجه

يمكن الإجابة على هذه الأسئلة للتأكد من الإصابة بمرض العشى الليلي:

  • هل لديك مشكلة بالتنقل ليلاً داخل منزلك حتى إن توفرت إضاءة خافتة؟
  • تصعب عليك قيادة السيارة ليلاُ؟
  • تتجنب الخروج ليلاً خوفاً من التعثر؟
  • تجد صعوبة بالتعرف على ملامح الأشخاص تحت الإضاءة الخافتة؟
  • هل تستغرق وقتاً لتكيف بصرك مع تغير الإضاءة الى الأماكن المظلمة أو القليلة الإضاءة؟

إذا كنت تشعر بالقلق على حالة النظر لديك في الظلام في الأماكن الخافتة الإضاءة سارع بحجزموعد لدى أخصائي العيون فالقيام بفحص شامل يساعد في الكشف عن أي مشكلة بصرية.

علاج العمى الليلي

يعتمد علاج العشى الليلي بالدرجة الأولى على معرفة أسبابه فمعالجة العيب الانكساري الحاد عن طريق قياس البصر يمكن بدوره أن يساعد على تحسين الرؤية تحت وطأة الإضاءة الخافتة. وكذلك الحال عند معالجة الماء الأبيض (الساد) جراحياً. و لذلك يعمل طبيب العيون المختص على إجراء الفحوصات اللازمة من أجل تحديد سبب العشى الليلي و بعد ذلك يقدم امكانيات العلاج.

 

617 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x