أنف وأذن وحنجرةالسرطانصحة وطب

ورم العصب السمعي: أسبابه وأعراضه وعلاجه ومضاعفاته

ورم العصب السمعي من الأورام غير السرطانية، والتي تنمو على العصب الذي يربط بين الدماغ والأذن. ونظرًا لأن هذه الأورام حميدة، فإنها لا تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. ولكن على الرغم من ذلك، يمكن أن تنمو بشكل كبير بما يكفي لإتلاف الأعصاب المهمة.

أسباب وعوامل الخطر للإصابة

يعد إصابة أحد الوالدين بالاضطراب الوراثي الليفي العصبي 2 هو السبب الرئيسي للإصابة بالورم العصبي السمعي. وقد تظهر معظم هذه الأورام بشكل عفوي أيضًا، وبمعنى آخر، قد تحدث عند الأشخاص الذين ليس لديهم تاريخ عائلي للمرض.

قد تشمل بعض عوامل الخطر أيضًا ما يلي:

  • الضجيج العالي.
  • ورم عصبي الغدة الدرقية، وهو ورم حميد في الغدة الدرقية.
  • التعرض لمستويات منخفضة من الإشعاع أثناء الطفولة.
ورم العصب السمعي

أعراض ورم العصب السمعي

نادرًا ما تظهر الأعراض على الأورام العصبية الصغيرة. وتظهر الأعراض عادةً فقط عندما يصبح الورم كبيرًا بدرجة كافية للضغط على الأعصاب المحيطة.

ويعد أحد أكثر الأعراض شيوعًا هو الفقدان التدريجي للسمع في جانب واحد من الرأس. وعادةً ما يحدث ضعف السمع هذا ببطء بمرور الوقت، ولكنه قد يبدأ أيضًا بشكل مفاجئ جدًا. وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • الدوار أو الدوخة.
  • طنين في الأذنين.
  • خدرًا في الوجه.
  • ضعف في الوجه.
  • مشاكل في التوازن.

وتشمل بعض الأعراض الأقل شيوعًا ما يلي:

  • الصداع.
  • مشاكل في الرؤية.
  • صعوبة فهم الكلام.
  • ألم في الوجه أو الأذن.
  • خدر في الوجه أو الأذن.
  • التعب.

التشخيص

إذا كنت تعاني من فقدان السمع أو أعراض عصبية أخرى، فلا تتردد في استشارة الطبيب على الفور. يمكن للطبيب تشخيص هذا الورم من خلال الاختبارات التشخيصية التالية:

  • معرفة الأعراض التي تعاني منها.
  • اختبار السمع.
  • اختبارات الاستجابة السمعية في جذع الدماغ أن تتحقق من وظائف الجهاز العصبي والسمعي.
  • تخطيط كهربية الرأرأة: يكشف عن التغيرات في حركة العين التي قد تكون ناجمة عن مشاكل الأذن الداخلية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية.

اقرأ أيضًا:

علاج ورم العصب السمعي

يعتمد علاج الورم على عدة عوامل، مثل، العمر وصحتك العامة وحجم الورم ونوع العلاج المستخدم. ولكنه من الأورام التي تحتاج إلى تلقي العلاج، لأن تأخر العلاج قد يؤدي إلى تراكم السوائل داخل الدماغ أو ما يعرف باسم الاستسقاء الدماغي.

قد يوصي الطبيب لعلاج الورم بالعلاجات التالية:

  • الجراحة الإشعاعية بالتوضيع التجسيمي: يتم تطبيق الإشعاع على منطقة صغيرة ومحددة من رأسك. ولكنه من العلاجات البطيئة جدًا، حيث قد يستغرق التخلص من الورم شهورًا أو سنوات. ولهذا عادةً ما يستخدم هذا الإجراء للأورام الصغيرة جدًا فقط.

قد تكون الجراحة ضرورية إذا كان الورم كبيرًا جدًا أو ينمو بسرعة. وقد تحتاج أيضًا إلى الجراحة إذا بدأ الورم في الانتشار

من جزء حيوي من الدماغ. أثناء الجراحة، يمكن استئصال الورم إما من خلال الجمجمة أو من خلال الأذن نفسها.

ولكن يمكن أن يكون لهذه الجراحة العديد من المضاعفات والمخاطر، مثل:

  • فقدان السمع التام.
  • ضعف عضلات الوجه.
  • طنين في الأذنين.
  • تسربالسائل النخاعي.
  • مشاكل في التوازن.
  • الصداع المستمر.

ولهذا إذا كنت تشعر بتأثير في سمعك أو تعاني من طنين مستمر في الأذن، لا تتردد في استشارة الطبيب على الفور.

المصدر

Mona Hesham

طبيبة حاصلة على أربع لغات، وكاتبة في العديد من التخصصات، الطبية والأسرية والمجتمع والرياضية والتغذية والسياحة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى