باطنة وجهاز هضمي

الفرق بين قرحة المعدة وقرحة الاثني عشر والعلاج ونصائح للوقاية من القرحة

قرحة الاثنى عشر

قرحة المعدة وقرحة الاثني عشر هما نوعان من القرحة الهضمية. قد تصيب القرحة الهضمية بطانة المعدة أو الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة أو الاثني عشر.

الفرق بين قرحة المعدة وقرحة الاثني عشر

الطريقة الواحدة لمعرفة إذا كنت تعاني من قرحة في المعدة أو الاثني عشر هي معرفة مكان ووقت ظهور الأعراض. على سبيل المثال، قد يعاني البعض من ألم حاد بين الوجبات أو قد يكون الألم سببًا للألم.

يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى:

  • الغثيان
  • القيء
  • الانتفاخ
  • النزيف

لكن في الواقع، حوالي 75% من الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة أو قرحة الاثنى عشر لا تظهر عليهم أي أعراض، ونادرًا ما تسبب هذه القرح أعراضًا شديدة.

وتشمل الأعراض الشديدة:

  • وجود الدم في البراز
  • صعوبة في التنفس
  • الشعور بالإغماء أو فقدان الوعي
  • القيء الدموي
  • ضيق في التنفس وخاصةً عند بذل المجهود
  • الإرهاق
  • ألم في المعدة.
قرحة الاثنى عشر

أسباب قرحة الاثنى عشر أو قرحة المعدة

بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري (H. Pylori)

تعد الإصابة بالملوية البوابية السبب الأكثر شيوعًا لقرحة المعدة والاثني عشر. حيث تؤثر هذه البكتيريا على المخاط الذي يحمي المعدة والأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى تآكل بطانة المعدة بفعل حمض المعدة.

يمكنك أن تصاب بهذه البكتيريا من خلال تناول الطعام غير النظيف والماء أو الاتصال المباشر باللعاب لشخص مصاب بالبكتيريا.

الأدوية

يزداد خطر الإصابة بالقرحة في حالة تناول هذه الأدوية:

  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات ( NSAIDs )، مثل الأسبرين والإيبوبروفين والنابروكسين: لأنها تسبب تلف المعدة وبطانة الأمعاء.
  • ادوية علاج هشاشة العظام: مثل أليندرونات وريزدرونات.
  • مضادات التخثر: مثل الوارفارين أو كلوبيدوجريل.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs).
  • بعض أدوية العلاج الكيميائي.

ولذا ننصح دائمًا بضرورة استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء.

متلازمة زولينجر إليسون

تسبب هذه المتلازمة تطور الأورام السرطانية وغير السرطانية وخاصةً في البنكرياس والاثني عشر. وتفرز هذه الأورام هرمونات تزيد من حمض المعدة كثيرًا مما قد تؤدي إلى قرحة في الاثنى عشر أو المعدة.

تشخيص القرحة الهضمية

يبدأ الطبيب في السؤال عن متى وأين تظهر الأعراض في أغلب الأحيان. وفي الغالب، يوصي الطبيب ببعض الاختبارات التشخيصية التي تساعد في تأكيد تشخيص القرحة وسببها في بعض الحالات، مثل:

  1. تحليل الدم: يؤكد هل أنك مصاب بالبكتيريا الحلزونية البوابية أم لا.
  2. اختبار مستضد البراز: يبحث هذا التحليل عن بروتينات معينة في البراز مرتبطة بالبكتيريا الحلزونية البوابية.
  3. منظار المريء.
  4. أخذ عينة من الأنسجة لتحليلها.
  5. منظارالجهاز الهضمي العلوي
  6. اختبار ابتلاع الباريوم.

اقرأ أيضًا:

علاج القرحة

يعتمد علاج قرحة المعدة والاثني عشر على تحديد السبب للإصابة بالقرحة ومدى شدة الأعراض. على سبيل المثال، إذا كان السبب هو:

زيادة حمض المعدة: فقد يصف الطبيب حاصرات مستقبلات الهيستامين (حاصرات H2) أو مثبطات مضخة البروتون (PPIs).

عدوى الملوية البوابية: يصف الطبيب المضادات الحيوية ومثبطات مضخة البروتون للقضاء على البكتيريا وحماية الغشاء المخاطي وحماية بطانة المعدة.

تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية: فغالبًا ما يقلل الطبيب الجرعة أو يغير الدواء تمامًا.

وفي بعض الحالات، قد يوصي الطبيب بإجراء جراحة إذا كانت القرحة عميقة بما يكفي لإحداث ثقب في جدار المعدة أو الاثني عشر.

في بعض الحالات، يمكن أن تزيد قرحة المعدة من خطر نمو الورم السرطاني، على عكس قرحةالاثني عشر التي لا ترتبط عادةً بالسرطان. لذلك يجب تلقي العلاج المناسب واتباع إرشادات الطبيب للحفاظ على صحتك.

نصائح لمنع القرحة الهضمية

على الرغم من أنه قد لا تتمكن من إزالة خطر الإصابة بالقرحة تمامًا، ولكن يمكنك هناك تقليل المخاطر والوقاية منها باتباع هذه النصائح:

  • قلل من تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.
  • الامتناع عن التدخين: لأنه يبطئ الشفاء ويزيد من خطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام لأنها تساعد على تعزيز جهاز المناعة وتقليل الالتهابات في الجسم.

تعد القرحة الهضمية من أكثر الأمراض الهضمية شيوعًا، ولكن يمكنك تقليل خطر الإصابة بتقليل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية والإقلاع عن التدخين وتناول نظام غذائي صحي ومتوازن.

المصدر

السابق
وصفتان لتحضير قهوة اللوز الحجازية المميزة
التالي
فوائد حليب اللوز almond milk الصحية وقيمته الغذائية والفرق بينه وبين الحليب البقري
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments