أسباب آلام الصدر أو القفص الصدري وعلاجه ونصائح للوقاية منه

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 18 أغسطس 2020
أسباب آلام الصدر أو القفص الصدري وعلاجه ونصائح للوقاية منه

قد يعاني البعض من ألم حاد أو خفيف أو شديد في القفص الصدري، ويتساءل البعض عن سبب هذا الألم. تابع معنا لتتعرف على أسباب آلام القفص الصدري وعلاجه.

علاج الم الصدر

أسباب آلام القفص الصدري

عادةً لا يعد ألم القفص الصدري من الأعراض الطبية الخطيرة، وفي معظم الحالات يزول الألم في غضون أيام قليلة دون التدخل الطبي، ولكن قد يعاني البعض من ألم مستمر في القفص الصدري لذلك ننصح بضرورة زيارة الطبيب.

الأسباب الأكثر شيوعًا لألم القفص الصدري هي انسداد العضلات أو كدمات في الضلوع . وتشمل الأسباب الأخرى للألم في منطقة القفص الصدري ما يلي:

  1. كسور في الأضلاع.
  2. إصابات في الصدر.
  3. هشاشة العظام.
  4. التهاب بطانة الرئتين.
  5. التشنجات العضلية.
  6. تورم الغضروف في القفص الصدري.
  7. السرطان.
  8. متلازمة الألم العضلي الليفي.

الأعراض التي تستلزم استشارة الطبيب فورًا

يجب عليك الذهاب فورًا إلى الطبيب إذا كنت تعاني من هذه الأعراض:

  1. ألم حاد عند التنفس أو عند تغيير وضع الحركة.
  2. صعوبة في التنفس.
  3. الشعور بعدم الراحة مع الضغط في القفص الصدري.
  4. وجود كدمات كبيرة على الصدر.
علاج الم الصدر

التشخيص

يسأل الطبيب المريض عن نوع الألم الذي يعاني منه وهل يزداد الألم مع أداء بعض الأنشطة أم لا؟ وكذلك يحدد الطبيب المنطقة التي يشعر المريض فيها بالألم الشديد.

ويقوم الطبيب بإجراء هذه الاختبارات التشخيصية أيضًا:

  • الأشعة السينية: تظهر وجود كسور أو تشوهات في العظام.
  • الرنين المغناطيسي.
  • جهاز تخطيط كهربية القلب ECG: لاستبعاد أي أسباب مرضية تؤثر على القلب أو عضلة القلب والتي تسبب ألم في القفص الصدري.
  • تحليل الدم.
  • التصوير بالأشعة المقطعية CT.
إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن التهاب التامور وعلاجه ونصائح للتعافي

أما إذا كنت تعاني من ألم مزمن في القفص الصدري، فقد يوصي الطبيب بإجراء فحص العظام، لفحص أي تشوهات قد تحدث في العظام.

اقرأ أيضًا:

علاج الم الصدر

يقرر الطبيب المعالج أفضل علاج لألم القفص الصدري على سبب آلام القفص الصدري وعلى نتائج الاختبارات التشخيصية.

إذا كان ألم القفص الصدري ناتجًا عن

إصابة طفيفة أو الشد العضلي أو كدمة: يمكنك استخدام الكمادات الباردة على المنطقة في علاج الم الصدر وتقليل التورم، بالإضافة إلى بعض مسكنات الألم، مثل، الأسيتامينوفين.

وقد يوصي الطبيب في بعض الحالات باستخدام الرباط الطبي الضاغط، وهو عبارة عن ضمادة كبيرة مرنة تلتف حول الصدر.

يعمل الرباط الطبي الضاغط على التحكم في القفص الصدري ومنع تعرضه إلى الصدمات أو الإصابات، ولكنه يستخدم في الحالات الضرورية فقط، لأنه يجعل التنفس صعبًا مما يزيد من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي.

أما إذا كان الألم بسبب السرطان، سيقوم الطبيب بمناقشة الخيارات المتاحة للعلاج وفقًا لنتائج التحاليل والخزعة، مثل:

  • الجراحة: لاستئصال الورم.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.

الوقاية من آلام القفص الصدري

يمكنك تجنب آلام القفص الصدري الناتجة من إجهاد العضلات أو الالتواء عن طريق:

  • استخدام العضلات بطريقة صحيحة حتى عند القيام بالتمارين الرياضية.
  • يوصي باستخدام المعدات الرياضية بطريقة صحيحة وتحت إشراف مدربي اللياقة البدنية.

وكذلك ينصح الأطباء بضرورة شرب الماء الكافي يوميًا للحفاظ على ترطيب العضلات والجسم جيدًا.

إذا كنت تعاني من ألم القفص الصدري، فاحرص على الحصول على قسط كافي من النوم مع اتباع إرشادات الطبيب.

ينصح الأطباء بأنه لا داعي للقلق إذا كنت تعاني من آلام القفص الصدري، لأنه غالبًا ما يزول دون الحاجة إلى التدخل الطبي أو الدوائي. ولكن إذا استمر الألم لأكثر من 3 أيام أو كنت تعاني من صعوبة في التنفس يجب عليك زيارة الطبيب عاجلاً.

إقرأ أيضا  كيف يمكنك علاج الصدفية؟ وأشهر العلاجات المستخدمة

المصدر


296 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x