كيف يحمي الأطباء والعاملون بالقطاع الصحي أنفسهم من فيروس كورونا؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 19 مارس 2020
كيف يحمي الأطباء والعاملون بالقطاع الصحي أنفسهم من فيروس كورونا؟

بداية نحيي كل العاملين في القطاع الصحي لأنهم خط الدفاع الرئيسي بين المرضى وفيروس كورونا. لم يتخلوا عن وظيفتهم ومهامهم رغم كل خطر الإصابة بفيروس كورونا والخطر الذي يحيط بيهم. وندعي من كل قلوبنا أن يرفع الله هذا الوباء عنا ويشفي المصابين، ويحفظ كل من يعمل على حمايتنا وحماية صحتنا.

يستمر فيروس كورونا COVID-19 في الانتشار عالميًا. لسوء الحظ أصيب أكثر من 190 ألف شخص حول العالم. تتخذ حكومات الدول إجراءات صارمة لوقف انتشار المرض ومحاولة حماية أفرادها. ولكن يأتي سؤال مهم وهو كيف يحمي الأطباء أنفسهم من خطر الإصابة بفيروس كورونا وهم في الخطوط الأمامية لمواجهة الفيروس؟

نذكر إليك ما يفعله الأطباء والعاملون في الرعاية الصحية لحماية أنفسهم والآخرين. ولكنها نفس النصائح التي ينصح بها العلماء جميع الأشخاص بضرورة اتباعها، لتقليل خطر الإصابة بفيروس كورونا.

غسل اليدين باستمرار

وكما ذكرت منظمة الصحة العالمية هو خط الدفاع الأول لمقاومة الفيروس. يغسل الأطباء أيديهم طوال عملهم في المستشفيات بالماء والصابون لمدة 20 ثانية. وإذا لم يتوفر الماء فإنهم يستعملون معقمات اليد التي تحتوي على كحول بتركيز 70%.

والجدير بالذكر أن مدير عام منظمة الصحة العالمية “تدروس أدهانوم” أطلق تحدي الأيادي النظيفة الذي شارك فيه العديد من المشاهير والأطباء، للتوعية بأهمية وضرورة غسل اليدين بالماء والصابون.

تجنب لمس الوجه باليدين

يواجه الأطباء مثل بقية الأشخاص صعوبة كبيرة في عدم لمس وجوههم. وجدت دراسة أجريت عام 2015 في المجلة الأمريكية لمكافحة العدوى أن طلاب الطب يلمسون وجوههم بمعدل 23 مرة في الساعة، أي أنك تعرض نفسك إلى 23 فرصة إصابة بالجراثيم والفيروسات المختلفة.

إقرأ أيضا  كيف يمكنك العمل من المنزل بنجاح؟

تدخل الفيروسات الجسم من خلال الأنف والفم والأغشية المخاطية الأخرى. إذا كان الشخص مصابًا بفيروس كورونا على يديه ثم لمس وجهه، فإن الفيروس ينتقل بسهولة إلى الجهاز التنفسي. لذلك يفضل تجنب لمس وجهك.

الحفاظ على آداب السعال والعطس

  • استخدام المنديل عند السعال أو العطس، أو يمكنك استخدام ثنية مرفقك لتغطية فمك عند العطس.
  • ثم رمي المنديل في حاوية محكمة الغلق.
  • وغسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية أو استخدام معقمات الكحول (70%).

صرح مركز السيطرة على الأمراض أن فيروس كورونا ينتشر عبر قطرات الجهاز التنفسي التي تخرج مع السعال أو العطس. لذلك احمِ نفسك وغيرك.

فيروس كورونا

السلام بالمرفقين

تخلي العديد من المشاهير والرؤساء عن طريقة السلام باليد إلى السلام بالمرفقين. والسبب في صحة هذه الطريقة عن السلام باليدين أنه لا يمكنك لمس وجهك بمرفقيك، لذلك تقل فرص الإصابة بفيروس كورونا.

يمكنك تحية من يقابلك بابتسامة صادقة وقلب محب، فهي أفضل بكثير من سلام اليدين حاليًا.

اقرأ أيضًا:

الحصول على قسط كافي من النوم

ينصح العديد من الأطباء بالحفاظ على تناول نظام غذائي متكامل غني بالفيتامينات (وخصوصًا فيتامين C)، وممارسة الرياضة أسبوعيًا بانتظام والحصول على قسط كافي من النوم كلها تعزز الجهاز المناعي وتزيد من قدرته على مقاومة الفيروسات والجراثيم.

استخدام المناديل المعقمة

  • على الرغم من أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC تعتقد أن COVID-19 ينتشر عبر قطرات الجهاز التنفسي من السعال أو العطس.
  • لكن تشير البيانات الأولية أن فيروس كورونا قد يكون قادرًا على العيش حتى يوم واحد على الأسطح.
  • مما يعني أن الأسطح قد تكون ملوثة من شخص مصاب ثم يأتي شخص سليم ويلمس هذه الأسطح، مما يؤدي إصابته بفيروس كورونا (بالطبع إذا لم يغسل يديه بعد لمس الأسطح).
  • يعتمد أخصائيو الرعاية الصحية على مناديل معقمة لتعقيم الأسطح قبل استخدامها.
إقرأ أيضا  سبازموكيور أقراص SpasmoCure لعلاج آلام الدورة الشهرية وحصوات الكلى
فيروس كورونا

عدم ارتداء الكمامة طوال اليوم

  • لا يطلب من الأطباء ارتداء الكمامة طوال ساعات عملهم في المستشفيات.
    • يستثني من ذلك أطباء مستشفيات العزل والأطباء الذين يتعاملون مع المصابون بفيروس كورونا.
  • لن تحمي الكمامات من خطر الإصابة بفيروس كورونا.
  • ولكنها تقلل من نشر الفيروسات بين المصابين والأشخاص الأصحاء.
  • هناك نوعان من الكمامات المستخدمة:
    • الكمامة الطبية الزرقاء: لا تحمي 100% من الفيروسات ولكنها تمنع دخول الفيروسات والجراثيم كبيرة الحجم (فيروس كورونا من الفيروسات كبيرة الحجم).
    • الكمامة N95: تحجب 95% من الجسيمات الصغيرة، لذلك هي أفضل في الحماية من جميع الفيروسات والجراثيم.

يجب على المرضى الذين يعانون من COVID-19 ارتداء الكمامة حتى يتم عزلهم في المستشفى وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.

الاتصال قبل الذهاب إلى الطوارئ

آخر ما نحتاجه حاليًا مع انتشار وباء كورونا، هو أن ينتظر مريض بفيروس كورونا في غرفة طوارئ مزدحمة قبل اكتشاف أنه مصاب بالفيروس.

لا داعي للذعر والقلق

  • تنصح منظمة الصحة العالمية الأطباء والعاملون بالقطاع الصحي أنه لا داعي للذعر أو القلق.
  • ما زالت نسبة الوفيات من فيروس كورونا 2.4%. لذلك لنتحلي بقليل من الصبر والإيمان أن هذا الوباء سوف يزول.
فيروس كورونا

إجراءات الوقاية في المستشفيات

  • عند فحص المريض لأول مرة، تطلب المستشفي معرفة بعض الإجابات الهامة:
    • هل كان المريض مسافرًا قربيًا؟
    • هل كان على اتصال مع أحد المصابين بفيروس كورونا covid-19؟
    • هل تواجد بالقرب من البلدان التي تفشى فيها الفيروس قربيًا؟
  • المرضى الذين يؤكدون إصابتهم بالفيروس، يُعطون قناعًا ويدخلون في غرفة العزل.
  • ويجب على الأطباء وباقي العاملين اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية وتطهير المستشفى.

لنشارك جميعًا في القضاء ومحاربة هذا الوباء، بغسل اليدين باستمرار وتجنب لمس الوجه والبقاء في المنزل.

إقرأ أيضا  مالوكس بلس شراب وأكياس Maalox Plus مضاد للحموضة لعلاج الانتفاخ وعسر الهضم

المصدر

401 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x