ما هو اختبار كثافة العظام BMD؟ وفيم يستخدم؟ وتفسير نتائجه المحتملة

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 13 سبتمبر 2021
ما هو اختبار كثافة العظام BMD؟ وفيم يستخدم؟ وتفسير نتائجه المحتملة

يمكن أن يوفر اختبار كثافة المعادن في العظام (BMD) لمحة سريعة عن صحة عظامك. ويساعد أيضًا هذا الاختبار على تحديد هشاشة العظام وتحديد خطر إصابتك بالكسور (كسر العظام)، وقياس استجابتك لعلاج هشاشة العظام.

يُطلق على اختبار كثافة المعادن بالعظام الأكثر شيوعًا اختبار قياس امتصاص الأشعة السينية المركزي ثنائي الطاقة أو اختبار DXA المركزي. وهو اختبار غير مؤلم، يشبه إلى حد ما إجراء الأشعة السينية. حيث يساعد على قياس كثافة العظام في الورك والعمود الفقري القطني.

من الذي يجب أن يخضع لفحص هشاشة العظام؟

تقيس اختبارات كثافة العظام المحيطية كثافة العظم في أسفل الذراع أو الرسغ أو الإصبع أو الكعب. وغالبًا ما يساعد في تحديد الأشخاص الذين قد يستفيدون من متابعة اختبار كثافة العظم في الورك والعمود الفقري القطني.

ويوصي أطباء العظام بإجراء الاختبار في الحالات التالية:

  • بعد سن 65.
  • للنساء بعد سن اليأس.
  • من يعانون من انخفاض في الوزن.

ماذا يفعل الاختبار؟

يقيس اختبار كثافة المعادن بالعظم كثافة المعادن في عظامك ويقارنها مع معيار ثابت لمعرفة النتيجة التي حصلت عليها.

على الرغم من عدم دقة اختبار فحص هشاشة العظام أو كثافة المعادن بنسبة 100%، إلا أن اختبار كثافة عظامك يعد مؤشرًا مهمًا لمعرفة هل يعاني هذا الشخص من هشاشة في عظامه أو إذا كان الشخص سيصاب بكسر في المستقبل.

اقرأ أيضًا:

كثافة العظام

تفسير نتيجة التحليل

تتم مقارنة نتائج اختبار كثافة المعادن بالعظام بكثافة المعادن في العظام لشاب بالغ يتمتع بصحة جيدة، ويتم منحك درجة T.

إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن أشعة الإيكو ولماذا يوصي الطبيب بإجرائه؟

تعني الدرجة 0 أن كثافة المعادن بعظامك تساوي المعيار لشاب بالغ يتمتع بصحة جيدة.

وتُقاس الفروق بين كثافة المعادن بعظامك ومعيار البالغين الأصحاء بوحدات تسمى الانحرافات المعيارية (SDs). كلما زادت الانحرافات المعيارية التي تقل عن 0، والمشار إليها بأرقام سالبة، انخفضت كثافة المعادن بعظامك وزيادة خطر إصابتك بالكسور.

كما هو موضح كالتالي:

  • تعتبر درجة T بين +1 و1 إلى: طبيعية أو صحية.
  • وتشير درجة T بين −1 و 2.5 إلى: انخفاض كتلة العظام، على الرغم من أنها ليست منخفضة بما يكفي لتشخيص الإصابة بهشاشة العظام.
  • وتشير درجة T التي تبلغ 2.5 أو أقل إلى إصابتك بهشاشة العظام.
    • وكلما زاد الرقم السلبي، زادت حدة هشاشة العظام.

اختبار كثافة المعادن وهشاشة العظام

يمكن لنتيجة هذا الاختبار أن تساعد طبيبك في تحديد حالتك الصحية وخيارات الوقاية أو العلاج المناسبة لك.

يمكن أن يحدث انخفاض كتلة العظام بسبب العديد من العوامل مثل:

  • الوراثة.
  • انخفاض وزن الجسم.
  • بعض الأمراض أو الأدوية التي تؤثر سلبًا على العظام.

على الرغم من عدم إصابة كل من يعاني من انخفاض كتلة العظام بهشاشة العظام، فإن انخفاض كتلة العظام يعد عامل خطر مهم لكسور العظام بسهولة.

نصائح للوقاية من هشاشة العظام

إذا كنت تعاني من انخفاض كتلة العظام، يمكنك اتخاذ خطوات للمساعدة في إبطاء فقدان العظام والوقاية من هشاشة العظام، مثل:

  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د.
  • ممارسة تمارين رياضية مثل المشي أو الركض أو الرقص.

وفي بعض الحالات، قد يوصي الطبيب بأدوية للوقاية من هشاشة العظام إذا كنت تعاني من هشاشة العظام أو يزداد خطر إصابتك به.

المصدر

68 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x