العلم والمعرفةالفضاء والفلك

ما مدى سرعة حركة الأرض؟

قد تبدو الأرض ثابتة لبعض الأشخاص أو تتحرك بسرعة بطيئة. وقبل مئات السنين كانت فكرة حركة الأرض هي فكرة مستحيلة وغبية للأشخاص ولكن مع تتطور العلم أصبح الجميع ملم بحركة الارض. وعلى الرغم من أننا لا نشعر بحركة الأرض، إلا أنها تدور حول محورها وحول الشمس أيضًا. والسبب في عدم الشعور بحركة الأرض هي الجاذيبة الأرضية.

سرعة الدوران حول محورها

بسبب دوران الأرض حول محورها ينتج النهار والليل،وهي دورة تتكرر كل 24 ساعة بينما تدور الأرض حول محورها. ونظرًا لأن اليوم الكامل هو 24 ساعة، فهذا هو مقدار الوقت الذي تستغرقه الأرض لتقوم بدوران كامل حول محورها.

ويمكنك حساب مدى سرعة دوران الأرض من خلال معرفة مقدار الوقت الذي تستغرقه الأرض لتدور ومحيط الأرض حول خط الاستواء. كل ما فعله هو قسمة محيط الأرض والذي يبلغ حوالي 24898 ميل (40.070 كيلومتر) على طول اليوم (24 ساعة). وعند القيام بذلك، ستجد سرعة دوران الارض حول محورها تساوي 1،670 كيلومتر في الساعة.

ولكن المميز في الامر أن سرعة دوران الارض ليست واحدة في كل الكوكب، فعندما تتجه نحو الشمال أو الجنوب من خط الإستواء ستنخفض سرعة دوران الأرض في الواقع.

السرعة المدارية

يتم حساب السرعة المدارية بنفس طريقة حساب سرعة الدوران. وذلك من خلال قسمة المسافة الإجمالية التي تقطعها الأرض حول الشمس (940 مليون كيلومتر) على مقدار الوقت الذي تستغرقه الأرض للدوران حول الشمس ( 365 يومًا). وعند قسمة 940 مليون كيلومتر على 365 يومًا، نحصل على 2.6 مليون كيلومتر في اليوم. وهي سرعة دوران الأرض حول الشمس.

حركة الارض

اقرأ أيضًا:

سرعة النظام الشمسي

بالإضافة إلى حركة الارض حول محورها وحول الشمس. تُحمل الأرض أيضًا حول مجرة ​​درب التبانة مع الشمس، حيث تمتلك الشمس أيضًا مدار مثل باقي الكواكب. ولكن في حالة الشمس، فإنها تدور حول مركز مجرة ​​درب التبانة، وتحمل معها النظام الشمسي بأكمله. ويتحرك النظام الشمسي عبر مجرة ​​درب التبانة بسرعة 448000 ميل في الساعة (720 ألف كيلومتر في الساعة). وفي حين أن هذا قد يبدو سريعًا بشكل غير عادي، إلا أن الشمس تستغرق حوالي 230 مليون سنة للدوران حول المجرة.

سرعة المجرة

كل مجرة ​​في الكون تتحرك عبر الفضاء. وحاليًا تتسارع مجرتنا نحو مجرة ​​أندروميدا بمعدل 112 كيلومترًا في الثانية. ويعتقد العلماء أنه خلال 4-5 مليارات سنة القادمة، ستبدأ مجرة ​​درب التبانة وأندروميدا في الاصطدام، وفي النهاية سوف تندمجان معًا لتصبح مجرة ​​واحدة.

المصدر

Mai Hesham

ماجستير في الكيمياء غير العضوية، ودبلوم التغذية العلاجية، مهتمة بالفلك والفضاء.

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى