قصص اطفال هادفة وممتعة تغرس بعض القيم الرائعة في طفلك

كتابة: Mai Hesham - آخر تحديث: 7 يونيو 2020
قصص اطفال هادفة وممتعة تغرس بعض القيم الرائعة في طفلك

يعشق الأطفال قراءة القصص القصيرة، وهناك العديد من الوالدين ممن يحبون أن يقصوا على أطفالهم قصص اطفال هادفة وممتعة.

تابع معنا في هذا المقال قصص اطفال هادفة وممتعة تغرس بعض القيم الرائعة في أطفالك.

قصص اطفال

قصة البطة القبيحة

تدور أحداث هذه القصة في إحدى المزارع. كانت هناك بطة في المزرعة وكانت تنتظر بيضها أن يقفس، وبدأ البيض يقفس واحد تلو الأخر.

وخرج من البيض بط صغير وجميل وله ريش أصفر رائع، وبقيت البيضة الكبيرة لم تفقس. ظنت البطة الأم أن هذه البيضة سوف يخرج منها أجمل بطة بسبب كبر حجمها.

لذا قررت الأم أن ترقد على البيضة لفترة أطول حتى تفقس.

وبعد فترة فقست البيضة الأخيرة، وخرج منها بطة قبيحة مغطاة بريش رمادي، استغربت البطة الأم من هذه البطة وحزنت كثيراً بسبب قبحها.

قصص اطفال

ظل الجميع يسخرون من البطة المختلفة حتى إخوتها وأطلقوا عليها إسم البطة القبيحة.

حزنت البطة القبيحة، وقررت أن تترك المزرعة وذهبت للعيش بجوار بحيرة صغيرة، وعندما حل الشتاء شعرت البطة بالحزن والبرد بسبب بقائها بمفردها وبعدها عن امها.

أما إخواتها فكانوا يجلسون في الدفء وبجانب والدتهم.

وعندما رأها المزارع ذهب إليها وكان يعطيها بعض الطعام، ثم قام بأخذها إلى مزرعته ولكن حيوانات المزرعة لم تعجبهم البطة القبيحة وأخذوا يسخرون منها هم أيضاً.

اقرأ أيضًا:

حزنت البطة وقررت الرحيل عن المزرعة.

وذهبت البطة إلى الغابة واستغربت جميع الحيوانات من هذه البطة غريبة الشكل ولم يحبها أحد من الحيوانات بسبب شكلها المختلف.

إقرأ أيضا  الجهلُ الأكبر

واختبأت في جحر صغير بعيد عن الحيوانات. وبعد إنتهاء الشتاء، فرحت البطة كثيراً بإنتهاء حلول الشتاء وإنتهاء البرد القارس الذي كاد أن يقتلها.

وعندما ذهبت الى البحيرة لتشرب بعض الماء، نظرت إلى نفسها وجدت نفسها قد تحولت إلي طائر جميل أبيض اللون ولها رقبة طويلة ولها أجنحة كبيرة وريش ناعم وأبيض ففرحت كثيرا بشكلها.

وعندما نظرت إلى السماء، رأت سرب من البجع الجميل. فطارت اليهم وأخذت تقفز بسعادة بسبب شكلها الجديد.

وعندما عادت إلى إخوتها فى المزرعة لتطمئن عليهم، دهشوا بجمالها وأخبروها بأنها أجمل بجعة رأوها فى حياتهم.

قصص اطفال

قصة التمساح الجشع

تدور هذه القصة عن تمساح جشع وفتى صغير.

في أحد الأنهار، كان يوجد تمساح جشع جدًا، حيث كان لا يرضي بالقليل ودائمًا كان يريد المزيد والمزيد، وفي أحد الأيام مر صبي على النهر وكان مع الصبي بعض اللحم في يده.

وعندما رأى التمساح الصبي، وكان جائعاً جداً. قرر أن يأكل الصبي واللحم معاً. 

فأراد أن يخدع الصبي، وفكر كثيراً كيف يخدع الصبي. فنادى التمساح الصبي.

قال التمساح:

“أوه! أيها الفتى الصغير! هل يمكنك أن تعطيني بعض اللحم؟”

قال الصبي:

” لا، لن أقترب منك أبداً، سوف تأكلني”

قال التمساح له:

“لن أفعل ذلك أبدا، أعدك، لن آكلك، أنا فقط أريد بعض اللحم لأكله، فأنا جائع جداً.

صدق الفتي كلام التمساح وإطمئن له، لذا إقترب الصبي من التمساح وبدأ يعطيه بعضاً من اللحم الذي يمتلكه. ولكن التمساح لم يصدق بكلامه، وبدلاً من ذلك حاول التمساح أن يمسك الصبي. فأمسك بذراعه فقط.

قصص اطفال

وكان هناك أرنب يمشي، فرأى ما يحدث، وهم لمساعدة الصبي ليتخلص من قبضة التمساح.

فركض الأرنب. وعندما رأى التمساح الأرنب أراد أن يأكله هو أيضاً، بدأ الأرنب يراوغ التمساح. قرر التمساح أن يأكل الأرنب أولاً، فترك ذراع الصبي.

إقرأ أيضا  تعرفوا على أحداث قصة سیدنا آدم

عندما أفلت التمساح الصبى هم بالهروب، وهرب هو الأرنب معاً. ولم يحصل التمساح الماكر على عشاءه.

المغزى من هذه القصة

تعلم هذا القصة أنه لا يجب علينا أن نكون طماعين كثيرًا، لأن الطمع يجعل الإنسان يخسر ما لديه.

يمكنك أن تقص هذه القصص من قصص اطفال الممتعة على طفلك لتعليمه بعض القيم والعبر الجميلة.

1048 مشاهدة
0 0 أصوات
Article Rating
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments