اعرف حقيقة الشائعات المنتشرة عن بطاريات الهاتف والشحن

كتابة: هبة الله الدالي - آخر تحديث: 28 فبراير 2020
اعرف حقيقة الشائعات المنتشرة عن بطاريات الهاتف والشحن

هناك العديد من الخرافات التي نسمعها عن بطارية الهاتف وطريقة الشحن وغيرها ونصدقها للأسف. لذا في هذا المقال سيكشف لنا خبراء التكنولوجيا الحقيقة من أجل وضع حد لهذه الخرافات.

الخرافة: لا ينبغي لي أن أبقي هاتفي موصولًا بالشحن طوال الليل

الحقيقة

التكنولوجيا الذكية تمنع هاتفك من الشحن بعد اكتماله. يقول سيرجيو فلوريس، مهندس الإلكترونيات في شركة Samsung إذا كانت البطارية تتراجع إلى نقطة معينة عندما تكون موصولة بالشحن، فذلك يعني أن الهاتف يبدأ الشحن مرة أخرى. بهذه الطريقة، حتى لو كنت تشحن هاتفك طوال الليل، فلن يتم شحن الهاتف إلا عند الضرورة.

 الخرافة: قد يؤثر وضع توفير الطاقة على الهاتف

الحقيقة

تفعيل وضع توفير الطاقة بعد شحن الهاتف لن يضر بالبرنامج، ولكنه قد يؤدي إلى تجربة مستخدم أقل. يقول براد نيكولز، وهو فني في شركة Staymobile لخدمات الصيانة: “تم تصميم الهواتف لتكون مبهجة حقًا وتمنحك تجربة رائعة”. “عندما تحولهم إلى وضع توفير الطاقة، فإنه يتخلص من كل الأشياء الزائدة عن الحاجة.” قد تجعل الإضاءة المنخفضة الشاشة صعبة الرؤية، وقد تلاحظ أن الصوت ليس عالياً كما تريد. بالإضافة إلى ذلك، قد تبحث التطبيقات عن الإشعارات فقط كل عشر دقائق أو نحو ذلك، لذلك لن تحصل على ردود الفعل الفورية التي اعتدت عليها، كما يقول نيكولز.

الخرافة: هاتفي آمن تمامًا في منفذ شحن عام

الحقيقة

استخدام منفذ عام قد يعرض معلوماتك للخطر. على عكس المقبس المعتاد الذي تقوم بتوصيل الشاحن به، فإن تلك الأسلاك التي تراها في المطاعم والمطارات تخلق طريقًا سهلاً لنقل البيانات. يقول إيفا فيلاسكويز، الرئيس التنفيذي ورئيس مركز موارد سرقة الهوية: “الناس لا يدركون أنهم ليسوا مجرد مصدر للطاقة”. “ليس مثل توصيل المصباح الخاص بك بالحائط.” يمكن للهكرز الوصول إلى أي شيء في هاتفك – رسائل البريد الإلكتروني والنصوص والصور وأكثر من ذلك. يقول فيلاسكيز: إذا كنت بحاجة إلى شحن هاتفك في الأماكن العامة كثيرًا، فإن الشاحن المحمول يعد خيارًا أكثر أمانًا.

الخرافة: أحتاج إلى شحن بطارية هاتفي الجديد بالكامل قبل استخدامه

الحقيقة

يحتوي هاتفك بالفعل على بعض الطاقة، ولن يؤثر تخطي هذه الشحنة الأولى على حياته على المدى الطويل. السبب الوحيد الذي يقترح من أجله بعض المصنِّعين شحنه أولاً هو تقديم انطباع جيد أولاً.

بحلول الوقت الذي يصل فيه الهاتف الجديد إلى يدك، تكون قد استنزفت الاختبارات والتصنيع بالفعل ما يصل إلى نصف البطارية. يقول نيكولز: “إذا كنت تتوقع بطارية مدتها ثماني ساعات واستمرت أربع ساعات، فليست هذه هي التجربة التي تريدها الشركة المصنعة”. “في معظم الأوقات، تهدف هذه التوصيات إلى جعل المستخدمين يشعرون وكأنهم يحصلون على جودة الجهاز الذي وعدوا به.”

اقرأ أيضاً:

إقرأ أيضا  أهمية علم النفس التنموي أو التنمية البشرية في حياتنا

الخرافة: لا ينبغي أن أشحن هاتفي حتى ينتهي شحنه

الحقيقة

من الأفضل شحن بطارية ليثيوم أيون في هاتفك قبل أن تصل إلى الصفر. يقول فلوريس: “يميل هذا النوع من البطاريات إلى” نسيان “مستوى سعاتها الكاملة، وبالتالي عند إعادة شحنها، فإنها لا تعاد شحنها إلى نفس المستوى الذي كانت عليه في البداية”. ويقول إن العلامات التجارية الكبرى قد حلت المشكلة في معظمها، لكن النماذج القديمة ربما لا تزال تواجه هذه المشكلة.

الخرافة: لا يستطيع تطبيق واحد أن يستهلك هذه الطاقة

الحقيقة

يمكن أن يقوم تطبيق واحد فقط بامتصاص طن من بطارية هاتفك. للأسف، الجاني المشترك هو تطبيق Facebook. يقول نيكولز: “هناك الكثير من [التطبيقات]، مثل تطبيق Facebook، تقوم بأشياء في الخلفية، حتى عندما لا تقوم بتشغيلها”. يقول إن التطبيق يبحث باستمرار عن الرسائل وتحديثات الحالة. أبلغ بعض مستخدمي Android أن حذف تطبيقات Facebook ساعد تطبيقاتهم الأخرى على تشغيل أسرع بنسبة 15 في المائة وأنقذ 20 في المائة من عمر بطارية هواتفهم.

الخرافة: إيقاف تشغيل هاتفي غير مجدي أبداً

الحقيقة

إعادة ضبط هاتفك قد تساعد في الحفاظ على البطارية. معظم الأشخاص لا يغلقون التطبيقات تمامًا عند الانتهاء من استخدامها، لذلك لا تزال هذه التطبيقات تعمل في الخلفية. قد لا يستخدم كل واحد طنًا من الطاقة، ولكن كلما زاد استهلاكه، كلما كان عمر البطارية أقل. إذا كنت معتادًا على ترك التطبيقات فقم بإيقاف تشغيل هاتفك مرة واحدة على الأقل في الأسبوع لإغلاق كافة التطبيقات. يقول نيكولز: “تستغرق إعادة تشغيل هاتفك دقيقتين، ويمكنك عادة معرفة الفرق”. “إذا قمت بإيقاف تشغيل هاتفك تمامًا، فستتم معالجة صفر مهام بدلاً من 20 مهمة كل عشر دقائق.” قد لا تستطيع إيقاف تشغيله طوال الليل، لذا حاول إيقافه قبل اجتماع طويل أو في الأفلام.

إقرأ أيضا  أفضل برامج vpn المجانية والسريعة

الخرافة: لا يجب أن أستخدم هاتفي أثناء توصيله

الحقيقة

لا تتردد في فتح التطبيقات أو تلقي المكالمات أثناء شحن هاتفك. يقول فلوريس: “على الرغم من أنك عندما تقوم بشحن هاتفك، فإن الطاقة تختلف عن تلك التي تستخدمها عادةً (البطارية)، لكن نتائج وأداء الدوائر هي نفسها دائمًا”. تحذير واحد: تستخدم التطبيقات المفتوحة الطاقة أثناء شحن الهاتف، مما يعني أن الأمر سيستغرق وقتًا أطول حتى يصل إلى الحد، كما يقول نيكولز. لذلك إذا كنت بحاجة إلى شحن كامل بسرعة، فإن العبث بهاتفك يعمل ضدك.

الخرافة: يجب أن أوفر المال بشراء الشواحن غير الأصلية

الحقيقة

“لا تملك أجهزة الشحن الرخيصة بالضرورة المعايير المعمول بها لملء هاتفك باستمرار بالجهد الصحيح”. “قد يؤدي تقلب الجهد إلى إتلاف منفذ الشاحن وحتى تلف البطارية.”

يقول نيكولز إن أفضل رهان لك هو التمسك بالمنتجات المعتمدة من قبل الشركة المصنعة.

أتمنى أن تكون قد أدركت عدم صحة تلك الهرافات والشائعات واستفدت منها، في حال كان لديك أي استفسار أو اقتراح يمكنك مشاركتنا به في التعليقات.

المرجع

56 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x