العناية بالبشرة

إذا كنت تستخدم واقي الشمس، فمن المحتمل أنك سمعت عن ثاني أكسيد التيتانيوم

معدن التيتانيوم

ثاني أكسيد التيتانيوم (أو تيتانيا) TiO2 هو معدن طبيعي موجود في قشرة الأرض، يتميز:

  • بلونه الأبيض.
  • قدرته على التعميم.
  • قدرته على انكسار الضوء.
  • مرشح للأشعة فوق البنفسجية.

كما يعد من أكثر المواد شهره بسبب دخوله في العديد من الاستخدامات، مثل: الدهان، واقي الشمس، كملون للطعام ويحمل رقم (E171) في مكونات الطعام، ومستحضرات التجميل ذات الأساس المعدني، البلاستيك والمواد اللاصقة والمطاط، ومعجون الأسنان، والصابون.

تعمل هذه المادة على إضافة لون أبيض ناصع للمنتجات لتغطية الألوان الأخرى غير المرغوب في أن يراها المستهلك، وزيادة مدة صلاحية المنتج.

كيف يعمل ثاني أكسيد التيتانيوم في مستحضرات التجميل؟

كمكون لواقيات الشمس، يختلف الواقي من الشمس الفيزيائي المصنوع من أكسيد التيتانيوم عن واقيات الشمس الكيميائية المصنوع من مكونات تمتص الأشعة فوق البنفسجية. حيث يعمل عن طريق تشكيل حاجز مؤقت مع الطبقة العلوية على بشرتك. مما يمنعها من امتصاص الأشعة فوق البنفسجية وحماية البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة.

كمكون تجميلي، يتم تكسير أكسيد التيتانيوم إلى جزيئات صغيرة. تعمل هذه العملية على تكثيف مستحضرات التجميل وتزييتها.

فوائد ثاني أكسيد التيتانيوم للبشرة

يحتوي ثاني اكسيد التيتانيوم على بعض الفوائد التي قد تجعله خيارًا مثاليًا لاختياره في واقي الشمس:

  • غير مهيج: يتم وضع البشرة الحساسة عند صنع بعض واقيات الشمس التي تحتوي على ثاني أكسيد التيتانيوم، ولذلك تمتلك القدرة على تهدئة البشرة، فهو معدن غير مهيج وكذلك بديل طبيعي آمن لواقيات الشمس المشتقة صناعياً، والتي يمكن أن تسبب الالتهابات”
  • Non-comedogenic: قد يساعد في تقليل ظهور الحبوب، وذلك بفضل المكونات التي لا تسد المسام. ولذلك يجب التأكد من أن هذا المنتج Non-comedogenic.
  • الحماية من الأشعة فوق البنفسجية الضارة: يستخدم كمانع فيزيائي للحماية من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.
  • يمنع الشيخوخة المبكرة وسرطان الجلد: تسبب الأشعة فوق البنفسجية تغيرات في الحمض النووي التي يُمكن أن تؤدي إلى الشيخوخة المبكرة والإصابة بسرطان الجلد. ولذلك فإن وضع واقي شمس يحتوي على ثاني أكسيد التيتانيوم مع عامل حماية من الشمس لا يقل عن 30 هو وسيلة رائعة لحماية بشرتك.
  • الحفاظ على الخطوط والتجاعيد في مكانها وكذلك منع فقدان المرونة والبقع الداكنة.
  • غير مرئي بعد الاستخدام.
معدن التيتانيوم

اقرأ أيضًا:

أضراره على الصحة

يُعد ثاني أكسيد التيتانيوم مادة آمنة وغير آمنة، اعتمادًا على استخدامه.

يعتبر مادة مسرطنة للإنسان عند استنشاقه. ولذلك تعد المنتجات التي تحتوي على مسحوق ثاني أكسيد التيتانيوم، مثل: المساحيق السائبة والمساحيق المضغوطة وظلال الجفون وأحمر الخدود أو البخاخات التي تحتوي على ثاني أكسيد التيتانيوم خطره على الصحة، حيث يمكن استنشاقه.

أما بالنسبة لاستخدامه في واقيات الشمس، فلا يوجد أي آثار جانبية لثاني اكسيد التيتانيوم عند استخدامه موضعيًا. حيث لا يتم امتصاصه من خلال الجلد ومن غير المحتمل أن يسبب الحساسية.

كملون طعام: قد لا تخلو مادة غذائية من صبغة، حيث تدخل في العديد من الأطعمة، مثل: الجبنة والحلويات. تؤدي الصبغة الحافظة (E171) إلى تدمير البكتيريا المعوية. مما يؤدي إلى التهابات مزمنة في الأمعاء والتي قد تؤدي في النهاية إلى الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم.

هل ثاني أكسيد التيتانيوم آمن للاستخدام اليومي؟

هو معدن خامل، أي أنه غير نشط كيميائيًا. يعرف عمومًا بأنه آمن للاستخدام اليومي كجزء من روتين شامل للحصول على بشرة صحية.

كما ينصح الخبراء بعدم استخدام أي مستحضرات تجميل أو منتجات العناية الأخرى أو المنزلية تحتوي على ثاني أكسيد التيتانيوم ما عدا واقي الشمس وكريمات الحفاظات والتأكد من أن جزيئاته غير نانوية.

المصدر

السابق
احذر الإصابة بهذه الأمراض عند تربيتك للقطط!
التالي
ما هو التفكير النقدي؟ وما هي المهارات التي تحتاج إلى إتقانها؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments