العلم والمعرفة

أشهر الأساطير اليونانية وأصلها

أساطير يونانية

سنتحدث اليوم عن عنوان أساطير يونانية وذلك لأنها شكلت جزء كبير من حياتنا بالأخص في الطفولة، من منا لم يشاهد كرتون الأطفال المسمى هيرقل أو هيركليز. وشاهدنا الآلهة اليونانية مثل زيوس. وغيرهم، هذه القصص والأفلام تخبرنا جزء من الأساطير اليونانية ولكن ما هي الأساطير اليونانية.

نبذة عن الحضارة الإغريقية

الإغريق هم من سكان اليونان واشتهرت قصصهم وأساطيرهم، كما اشتركت الحضارة المصرية القديمة والحضارة الإغريقية في كثيرٍ من النواحي مثل تعدد الآلهة والحياة بعد الموت وتقديم القرابين للآلهة.

كان يميز الحضارة الإغريقية الأساطير التي تناقلت عبر الأجيال وصدقت من قبل الشعوب آن ذاك فأثر ذلك في نواحٍ شتى من نواحي حياتهم كالفنون من النحت والرسم وغيرهم. لذا سنتحدث عن أساطير يونانية مشهورة بشكلٍ موجز ومبسط.  

مقتطفات من أساطير يونانية مشهورة

تبدأ الأساطير الإغريقية أو اليونانية كغيرها من الأساطير في الحضارات القديمة. وذلك وفقًا للطبيعة البشرية التي تسعى دومًا إلى التحليل والتفسير وإن لم يوجد تفسير منطقي تولد الخرافات والأساطير. لذا دعونا نبدأ في النظر إلى أول أسطورة إغريقية وهي بداية الخليقة والكون.

أسطورة صراع أو حرب الجبابرة

بداية الخليقة

يحكي هذا الجزء من أساطير يونانية أن الكون قبل تكونه كان عبارة عن فوضى عارمة وظلام دامس داما دهرًا طويلًا. من هذا الظلام الدامس خرجت الأرض بتكوينها من الجبال والبحار وغيرهم وتعتبر الأرض هي الأم مجسدة في الإلهة جايا. كما أيضًا ولدت السماء التي تحتوي النجوم والغيوم وغيرها وقد صورت بالإله الأب أورانوس.

بعد ذلك تزوج كل من أورانوس (السماء) والأرض جايا لينجبا الجبابرة. لكن يبدو أن أورانوس كان مذعورًا أن يأخذ أحد من أبناؤه الجبابرة عرشه فقام بحبسهم في باطن الأرض.

لكن الابن الأقوى من بينهم والذي كان اسمه كرونوس حاربه وهزمه وأصبح هو من يقود العالم.

تزوج من ريا والتي أنجبت اثنين من آلهة الإغريق الذكور وثلاث من الآلهة الإناث هم هايدس، بوسيدون، هيرا، ثم هيستيا و ديميتير.

تحكي الأسطورة أن كرونوس ورث خوف أن ينحيه أحد أبنائه عن العرش من أبيه، فكان يقوم بأكلهم فور ولادتهم. طبعًا لم يعجب هذا زوجته وأم الآلهة ريا، وكانت تتوقع ولادة طفل آخر. فكرت ريا كيف يمكنها حماية رضيعها من ملاقاة نفس مصير إخوته الخمس، فقامت بولادته سرًا في جزيرة كريت فوق جبلٍ.

وكان لابد من خداع زوجها فأعطته حجرًا مقنعةً إياه أنه الرضيع وقد وضعت الحجر بداخل قطعة قماشٍ لخداع كرونوس. أكل كرونس الحجر معتقدًا أنه الرضيع.

كان هذا الرضيع هو زيوس وقد قامت بتربيته ورعايته الحوريات وقامت بتغذيته على لبن الماعز.

حكم الألهة حسب أساطير يونانية

عندما كبر زيوس وعرف حكاية أباه وإخوته قام بخداع أبيه وجعله يشرب نبيذ مع المستردة والذي أدى أن يتقيأ أباه، عندئذٍ خرج إخوة زيوس من جوف أبيه ولكن كانوا مكتملي النمو.

بعد ذلك بدأت الحروب بين الآلهة الخمسة والجبابرة، حربٌ دامت لعشر سنوات حسب الأساطير كان فيها زيوس هو زعيم الآلهة وانتصر الآلهة في النهاية وقاموا بنفي الجبابرة في مكان كئيب وكاحل السواد بعيد بعد الأرض عن السماء.

جاء بعد ذلك ما يعرف في الحضارة والأساطير الإغريقية أو اليونانية بالعمالقة والذين أيضًا قام الآلهة بمحاربتهم لأجل حكم العالم. دامت هذه الحروب مع العمالقة العديد من السنين وأيضًا انتصرت فيها الآلهة وتمكنوا من حكم العالم. كان يقودهم زيوس واستقروا في النهاية فوق جبل عظيم يعرف بالألويمب وهذه هي أشهر ما قد ورد في أساطير يونانية تناقلتها الأجيال.

والآن وقد انتهينا من أسطورة بداية الخليقة دعونا ننتقل إلى أسطورة مشهورة في الأساطير اليونانية وهي صندوق باندورة.

أسطورة باندورا اليونانية

أساطير يونانية حكت عن باندورا المرأة التي خلقها زيوس جميلةً جِدًّا، ولكن برغم جمالها كانت شديدة الفضول والريبة، أعطاها رسول زيوس (هيرمس) صندوقًا مصنوع من الذهب لتحتفظ به. ونبهها ألا تقوم بفتحه كي لا تحدث أشياء شريرة ستندم عليها لاحقًا. 

احتفظت باندورا بالصندوق دون أن تفتحه لفترةٍ ولكن كانت تلاحقها دائمًا تساؤلاتها الفضولية عن ما بداخل الصندوق وماذا سيحدث إذا فتحته. وذات يوم غلبها فضولها وقامت فتح الصندوق الذهبي لتتحرر منه كل سيئات وشرور البشر من الجشع والقتل والغيرة والكراهية وغيرهم.

لم يتبق في الصندوق سوى الأمل والذي تمسك البشر به أملًا في التغلب على هذه الشرور البشرية.

أسطورة هرقل أو هركليز من أساطير يونانية

هي من مقتطفاتنا لأساطير يونانية مشهورة وهرقل هو شخصية أسطورية شهيرة جِدًّا كان أبواه زيوس وامرأة تسمى ألكمين. كان زيوس كثير الزيجات والعلاقات العاطفية، وكان ذلك يزعج زوجته الآلهة هيرا والتي كانت دومًا تحاول الانتقام منه بسبب خياناته المتعددة.

لكن ما زاد هذا الأمر سوءًا أن زيوس كان يحب ويفضل هرقل كثيرًا عن باقي أبنائه من هيرا. أغضب هذا هيرا زوجة زيوس.

كان هرقل مميزًا جِدًّا فقد كانت له قوى خارقة. لكن هيرا لم تدعه وشأنه أبدًا فقد قامت بأمر ثعابين أن يهجموا عليه ويقتلوه. ولكن هرقل بفضل القوى التي ولدت معه تمكن من قتلهم.

لكن القصة لم تنته هنا، فقد قامت هيرا الكيد له إلى أن تسببت له بالجنون بعد زواجه من أميرة تدعى ميجارا. 

بعد إنجاب هرقل وميرا أطفالًا قامت هيرا بخداع هرقل فتصور أن أبناؤه وحوشًا خطيرة مما جعله يقتلهم ثم يلوذ بالفرار بعيدًا إلى أوراكل دلفي.

بعد فراره اضطر هرقل للعمل عشر سنوات لحساب أمير ميسينيا يورستيس لعشر سنوات. قدم هرقل خلالها أعمالًا بطولية الأكثر شهرة في أساطير يونانية ومنهم قتل الوحش ذو التسع رؤوس والمسمى هيدرا ذبحًا. بعدما توفي هرقل أمر أبوه زيوس أن يتم وضعه بين النجوم على شكل نجومٍ باهتة لا يمكن لأحد أن يراها إلا في الليالي حالكة السواد.  

أساطير يونانية كثيرة كانت قد كتبت لتفسر كثيرًا من الأمور الحياتية اليومية والروحية والعلمية والوجودية أحيانًا. وذلك بالتأكيد بسبب تعطش الروح البشرية المستمر للتفسير والتعلم والإيمان.

وبذلك نكون قد سردنا بعضًا من أساطير يونانية مشهورة جِدًّا، نتمنى أن نكون قد قدمنا بعض المعلومات الممتعة والهامة أيضًاًّ.  

المصادر

السابق
أنيميا الحمل في الشهر الثامن وتأثيرها على الجنين
التالي
خطورة نقص الوزن للحامل في الأشهر الأخيرة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments