صحة و طب

أعراض مرض السكري وعلاجه والتشخيص المبكر له 2

بعد أن تكلمنا في المقال السابق عن أعراض مرض السكري وأنواعه وكيفية التعايش معه سنتكلم الآن عن علاج مرض السكري وبعض النصائح التي تفيد مرضى السكري.

استخدام الأنسولين

  • قد يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 1 وبعض المصابين بداء السكري من النوع 2 إلى حقن الأنسولين أو استنشاقه للحفاظ على مستويات سكر الدم لديهم من عدم الارتفاع.
  • هناك أنواع مختلفة من الأنسولين، ويتم تجميع معظمها حسب مدة تأثيرها، فهناك الأنسولين (سريع المفعول، منتظم المفعول، وسيط المفعول، طويل المفعول).
  • بعض الناس يستخدمون حقن الأنسولين طويل المفعول للحفاظ على مستويات السكر في الدم منخفضة باستمرار، وقد يستخدم بعض الأشخاص الأنسولين قصير المفعول أو مزيجا من أنواع الأنسولين، أيا كان النوع فإن الشخص عادة ما يتحقق من مستويات الجلوكوز في الدم باستخدام جهاز قياس سكر الدم.
  • تتضمن طريقة فحص مستويات السكر في الدم استخدام آلة محمولة خاصة تسمى (glucometer) عندئذٍ سيستخدم الشخص المصاب بالنوع 1 من السكري قراءة مستوى السكر في الدم لتحديد مقدار الأنسولين الذي يحتاجه.
  • المراقبة الذاتية هي الطريقة الوحيدة التي يستطيع بها الشخص معرفة مستويات سكر الدم لديه، إن افتراض المستوى من أي أعراض جسدية تحدث قد يكون خطيرا ما لم يكن الشخص يشك بشدة أن نسبة الجلوكوز منخفضة للغاية ويعتقد أنه يحتاج إلى جرعة سريعة من الجلوكوز.

الجرعة الزائدة من الأنسولين

  • يساعد الأنسولين الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري على العيش بأسلوب حياة نشط ومع ذلك يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة وخاصة إذا كان الشخص يدير الكثير من الأشياء.
  • الأنسولين المفرط يمكن أن يسبب نقص في سكر الدم وإن انخفاض سكر الدم بشكل كبير يؤدي إلى الغثيان والتعرق والارتعاش.
  • من الضروري أن يقوم الأشخاص بقياس الأنسولين بعناية وتناول نظام غذائي ثابت يوازن بين مستويات السكر في الدم قدر الإمكان.

علاجات أخرى

بالإضافة إلى الأنسولين هناك أنواع أخرى من الأدوية المتاحة التي يمكن أن تساعد الشخص على تحسين حالته.

إقرأ أيضا  تعريف الإدمان وأعراضه وعلاجه

الميتفورمين

لمرض السكري من النوع 2 قد يصف الطبيب الميتفورمين في شكل حبوب أو سائل، فهو يساهم ب :

  • خفض نسبة السكر في الدم.
  • جعل الأنسولين أكثر فعالية.
  • يمكن أن يساعد أيضا في فقدان الوزن، فتواجد وزن صحي يمكن أن يقلل من تأثير مرض السكري.

مثبطات (SGLT2) ومنبهات (GLP-1)

  • في عام 2018 ، أوصت التعليمات الجديدة  بوصف أدوية إضافية للأشخاص الذين يعانون من: (أمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين، ومرض الكلى المزمن).
  • هذه الأدوية عبارة عن مثبطات ناقل  الجلوكوز والصوديوم 2 (SGLT2) أو منبهات مستقبلات الببتيد -1 (GLP-1) التي تشبه الجلوكاجون.
  • بالنسبة لأولئك الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين وارتفاع احتمالية الإصابة بقصور القلب لديهم، فإن المبادئ التوجيهية تنصح الأطباء أن يصفوا مثبط SGLT2.
  • تعمل منبهات ال GLP-1 عن طريق زيادة كمية الأنسولين التي ينتجها الجسم وتقليل كمية الجلوكوز التي تدخل مجرى الدم وهو دواء قابل للحقن قد يستخدمه الناس مع الميتفورمين أو بمفرده تشمل آثارها الجانبية على مشاكل في الجهاز الهضمي مثل (الغثيان وفقدان الشهية).
  • مثبطات SLGT2 هي نوع جديد من الأدوية تقوم بخفض مستويات السكر في الدم وتعمل بشكل منفصل عن الأنسولين وقد تكون مفيدة للأشخاص غير المستعدين لبدء استخدام الأنسولين يمكن للناس أن تأخذه عن طريق الفم، وتشمل الآثار الجانبية على ارتفاع خطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية والتناسلية والحماض الكيتوني.

نصائح للمراقبة الذاتية

يعد مراقبة مستويات السكر في الدم ذاتيا أمرا أساسيا لكي تستطيع التعايش مع السكري، فعليك تنظيم الوجبات والنشاطات البدنية ومتى تتناول الأدوية بما في ذلك الأنسولين.

على الرغم من اختلاف آلات مراقبة السكر في الدم (SMBG) ذاتية الرصد، فإنها تشمل عموما عداد وشريط اختبار لتوليد القراءات وجهاز طعن لوخز الجلد للحصول على كمية صغيرة من الدم.

إقرأ أيضا  تعرف على الأخطار المميتة التي قد تتعرض لها بسبب مشروب الطاقة وتجنبها

راجع التعليمات المحددة للعداد في كل حالة لأن الأجهزة ستختلف ومع ذلك سيتم تطبيق هذه الاحتياطات والخطوات على العديد من الآلات في السوق:

  • تأكد من نظافة كلتا اليدين وجفافهما قبل لمس شرائط الاختبار أو العداد.
  • لا تستخدم شريط الاختبار أكثر من مرة واحفظه في العلبة الأصلية لتجنب أي رطوبة خارجية تغير النتيجة.
  • إبقاء العلب مغلقة بعد الاختبار.
  • دائما تحقق من تاريخ انتهاء الصلاحية.
  • الأمتار القديمة قد تتطلب الترميز قبل الاستخدام، تحقق لمعرفة ما إذا كان الجهاز المستخدم حاليا يحتاج إلى الترميز.
  • يجب تخزين العداد والشرائط في مكان بارد وجاف.خذ العداد والشرائط معك في الاستشارات حتى يتمكن الطبيب أو أخصائي الرعاية الأولية من التحقق من فعاليتها.

الشخص الذي يقوم بمراقبة مرض السكري ذاتيا يستخدم جهاز طعن  لوخز الجلد، على الرغم من أن فكرة سحب الدم قد تسبب الضيق لبعض الناس إلا أن استخدام الإصبع للحصول على عينة دم يجب أن يكون إجراء لطيف وبسيط.

اتخذ الاحتياطات التالية:

  • قم بتنظيف المنطقة التي ستأخذ منها العينة بالصابون والماء الدافئ لتجنب دخول بقايا الطعام إلى الجهاز وتشويه القراءة.
  • اختر قطعة طعن صغيرة ورقيقة لتوفير الراحة القصوى.
  • يجب أن يكون لجهاز الطعن إعدادات عمق تتحكم في عمق الوخز اضبطها حسب راحتك.
  • العديد من العدادات تتطلب قطرة صغيرة من الدم فقط كعينة.
  • يجب عليك أخذ الدم من جانب الإصبع لأن هذا يسبب ألم أقل وقد يكون استخدام الإصبع الأوسط أو الخنصر أو البنصر أكثر راحة.
  • بينما تسمح بعض العدادات بعينات من مواقع اختبار أخرى (مثل الفخذين والذراعين العلويين) فإن أطراف الأصابع تنتج نتائج أكثر دقة.
  • دفع الدم الى السطح عن طريق تطبيق حركة “الحلب” للإصبع بدلا من الضغط في موقع الوخز.
  • تخلص من الجزء الحاد بما يتماشى مع اللوائح المحلية للتخلص من الأشياء الحادة.
إقرأ أيضا  كم مرة علينا الاستحمام؟

مضاعفات مرض السكري

مرض السكري هو حالة خطيرة ومزمنة وفقا لجمعية السكري الأمريكية (ADA) فإن هذا المرض هو السبب الرئيسي السابع للوفاة في الولايات المتحدة.

في حين أن مرض السكري نفسه يمكن السيطرة عليه إلا أن مضاعفاته يمكن أن تؤثر بشدة على الحياة اليومية للمريض وقد يكون بعضها قاتلا إذا لم يتم علاجه على الفور.

تشمل مضاعفات مرض السكري على:

  • أمراض الأسنان واللثة.
  • مشاكل العين وفقدان البصر.
  • مشاكل القدم بما في ذلك الخدر الذي يؤدي إلى القرح والإصابات والجروح غير المعالجة.
  • أمراض القلب.
  • تلف الأعصاب مثل: الاعتلال العصبي السكري.
  • الجلطات.
  • أمراض الكلية.
  • في حالة مرض الكلى يمكن أن تؤدي هذه المضاعفات إلى (فشل كلوي، احتباس الماء عندما لا يتخلص الجسم من الماء بشكل صحيح، صعوبات في التحكم في المثانة).

يمكن أن تساعد مراقبة مستويات الجلوكوز في الدم بانتظام والاعتدال في تناول الجلوكوز في المساعدة على منع المضاعفات الأكثر ضررا لمرض السكري من النوع 2.

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مرض السكري من النوع 1، فإن تناول الأنسولين هي الطريقة الوحيدة للتخفيف من آثار المرض والسيطرة عليه.

خلاصة

  • مرض السكري هو حالة متغيرة تتطلب علاجا دقيقا لسكر الدم ونمط حياة صحي حتى يتمكن الشخص من التعايش مع المرض بشكل صحيح، وهناك عدة أنواع مختلفة من المرض.
  • يحدث النوع 1 عندما لا ينتج الجسم الأنسولين.
  • يحدث النوع 2 عندما يغمر الاستهلاك المفرط للأطعمة الغنية بالسكر إمدادات الدم بالجلوكوز ويقلل من إنتاج الأنسولين وفعاليته.
  • يمكن للناس تناول الأنسولين الإضافي لتحسين امتصاص الجلوكوز.
  • إذا كان الشخص مصابا بمقدمة السكري فيمكنه تقليل خطر الإصابة بالسكري الكامل من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي متوازن منخفض السكر.
  • يمكن أن تكون مضاعفات مرض السكري حادة بما في ذلك الفشل الكلوي والسكتة الدماغية، وبالتالي فإن إدارة الحالة أمر أساسي.

وأخيرا يجب على أي شخص يشتبه بإصابته بمرض السكري زيارة الطبيب فورا كي يتجنب مضاعفات المرض الخطيرة، ودمتم بصحة وهناء

المصدر

السابق
أعراض مرض السكري وعلاجه والتشخيص المبكر له
التالي
7 حقائق رائعة عن اللغة الألمانية

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن