صحة وطب

حمى البحر المتوسط FMF؛ الأسباب والأعراض وهل يمكن علاجها نهائيًا وكيف تؤثر على الزواج؟

أعراض حمى البحر المتوسط

حمى البحر الأبيض المتوسط ​​العائلية هي متلازمة ذاتية التهابية وراثية تتميز بنوبات متكررة من الالتهاب المؤلم في البطن أو الصدر أو المفاصل والتي غالبًا ما تكون هذه النوبات مصحوبة بحمى وأحيانًا طفح جلدي أو صداع. 

وفي‌ ‌مقالنا‌ ‌هذا‌ ‌سنناقش‌ ‌أهم‌ ‌المعلومات‌ ‌المتاحة‌ ‌عن‌اضطراب FMF الوراثي؛ الأسباب والأعراض والعلاج وهل هو معدي أو خطير وتجارب الناس مع هذا المرض.

تجارب الناس مع حمى البحر المتوسط

  • هو اضطراب وراثي عائلي غير شائع يؤثر في المقام الأول على السكان الذين نشأوا في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ولا سيما الأشخاص من أصول أرمينية أو عربية أو تركية أو يهودية. 
  • يؤثر الاضطراب على 1 من كل 200 إلى 1000 شخص من هؤلاء السكان.
  • حمى FMF ليست معدية لا، ولكنها حالة مرضية موروثة بين أفراد العائلة.  

يعرف المرض بعدة مسميات أخرى مثل: 

  • التهاب الصفاق الانتيابي الحميد أو التهاب الصفاق الانتيابي العائلي أو التهاب الصفاق الانتيابي الحملي MEF أو التهاب الصفاق المتكرر أو مرض ريمان الدوري أو مرض سيغال-كاتان-مامو أو مرض وولف الدوري.

أعراض حمى البحر المتوسط

  • نوبات متكررة من الالتهاب المؤلم في البطن أو الصدر أو المفاصل.
  • حمى وأحيانًا طفح جلدي أو صداع.
  • التهاب في أجزاء أخرى من الجسم، مثل القلب او الغشاء المحيط بالمخ والنخاع الشوكي أو الخصيتين لدى الذكور.

تسبق الهجمات علامات وأعراض خفيفة تُعرف باسم البادرة والتي تشمل:

  • أحاسيس غير مريحة إلى حد ما في المنطقة التي سوف تلتهب فيما بعد، أو شعور عام بعدم الراحة. 

متى تبدأ النوبات في الظهور وما مدتها؟

  • تحدث النوبات بشكل عام مرة واحدة شهريًا وعادةً ما تستمر النوبات من 12 إلى 72 ساعة ويمكن أن تختلف في شدتها.
  • عادة ما تحدث النوبة الأولى من المرض في حمى البحر الأبيض المتوسط ​​العائلية في الطفولة أو سنوات المراهقة، أو  في وقت لاحق من الحياة. 
  • غالبًا ما تتوافق النوبات مع الدورة الشهرية أو الإباضة في النساء المصابات في سن الإنجاب.
  • قد تتراوح المدة الزمنية بين النوبات من أيام إلى سنوات وخلال هذه الفترات، لا يعاني الأفراد المصابون عادة من علامات أو أعراض مرتبطة بالحالة.
  • قد يؤدي عدم المساعدة في منع الهجمات والمضاعفات، إلى تراكم رواسب البروتين (الداء النشواني) في أعضاء وأنسجة الجسم، وخاصة في الكلى، مما قد يؤدي إلى الفشل الكلوي.

كيفية تشخيص حمى (FMF)

عند تشخيص حمى (FMF) يجب التأكد من:

  • إذا كان المريض يعاني من الأعراض السريرية الشائعة للمرض وما إذا كانت متكررة أم لا وكيف تستجيب للعلاج بالكولشيسين.
  • تاريخ عائلي إيجابي في الناس من أصل شرق أوسطي.

ويشمل تحليل حمى البحر المتوسط ما يلي:

  • نتائج الاختبارات الجينية.
  • ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء، وهو مؤشر على الاستجابة المناعية.
  • ارتفاع معدل ترسيب كرات الدم الحمراء (ESR)، وهو مؤشر على وجود استجابة التهابية.
  • فرط مستويات الفيبرينوجين في البلازما، مما يساعد على وقف النزيف. تشير الكمية المرتفعة إلى احتمال وجود خطأ ما في هذه الآلية.
  • ارتفاع مستوى هبتوغلوبين المصل، مما قد يشير إلى تدمير خلايا الدم الحمراء.
  • فرط مستويات بروتين سي التفاعلي (نوع خاص من البروتين ينتجه الكبد، ولا يوجد إلا خلال نوبات الالتهاب الحاد).
  • ارتفاع نسبة الألبومين في البول أحد أعراض أمراض الكلى أو وجود كميات الدم في البول أثناء النوبات.

اقرأ أيضًا:

أسباب حمى البحر المتوسط

أسباب حمى البحر المتوسط
  • ينتج الاضطراب العائلي نتيجة حدوث طفرات في جين MEFV المسؤول عن صنع بروتين البيرين (مارينوسترين)، الموجود في خلايا الدم البيضاء كما يشارك في جهاز المناعة وحدوث الالتهاب.
  • يحدث الالتهاب عندما يرسل جهاز المناعة جزيئات الإشارات وخلايا الدم البيضاء إلى موقع الإصابة أو المرض لمكافحة الميكروبات التي تغزو الخلية وعند التخلص منها فمن الطبيعي أن يوقف الجسم الاستجابة الالتهابية لمنع تلف الخلايا والأنسجة.
  • تقلل الطفرات في جين MEFV من نشاط بروتين البيرين، مما يثبط تنظيم عملية الالتهاب ويسبب استجابة التهابيةطويلة الأمد مما يسبب حمى وألم في البطن أو الصدر أو المفاصل. 
  • كما قد تؤدي الاختلافات الطبيعية في جين متغير ألفا SAA1 إلى زيادة خطر الإصابة بالداء النشواني بين الأشخاص المصابين بالحمى العائلية.

هل يمكن الشفاء من حمى البحر المتوسط

  • لا، فهي حالة وراثية مزمنة ولا يوجد علاج لها نهائيا حتى الآن ولكن يمكن علاج أعراض المرض فقط عن طريق الاستخدام اليومي لعقار كولشيسين، وهو دواء يقلل الالتهاب ويمنع الداء النشواني. 
  • نجح الكولشيسن في منع نوبات الحمى لدى 75% من المرضى الذين يتناولون الدواء بانتظام، وأظهر أكثر من 90 % من المرضى تحسنًا ملحوظًا. 
  • يجب تناول الكولشيسين كل يوم بانتظام وعدم التوقف إلا ستعود النوبات في غضون يومين.

حمى البحر المتوسط والزواج

  • قد تؤثر حمى (FMF) والداء النشواني والكولشيسين على الجهاز التناسلي للمرضى من الذكور والإناث. 
  • يحسن علاج الكولشيسين خصوبة المرأة ونتائج الحمل وقد يمنع تطور الداء النشواني ويزيد من قدرتهم على الإنجاب. ومع ذلك، نادرًا ما يحفز الكولشيسين قلة أو فقد النطاف. 

هل مرض حمى البحر المتوسط خطير؟

تسبب حمى FMF نوبات قصيرة متكررة من ارتفاع درجة الحرارة مرتبطة بألم في البطن والتهاب في المفاصل ومواقع أخرى من الجسم وطفح جلدي. إذا لم يتم علاجه فقد تسبب الداء النشواني الذي يتفاقم يتطور بشكل شائع وقد يؤدي إلى الموت.

المصادر

وفي نهاية مقالنا نتمنى أن نكون قدمنا لكم معلومات مفيدة عن مرض حمى البحر المتوسط واجبنا على كافة استفساراتكم عن المرض وكيفية علاجه وأعراضه وتأثيره على الزواج. دمتم جميعًا بخير.

السابق
اوميجا 300 كبسول Omega مكمل غذائي زيت السمك
التالي
كولشيسين أقراص Colchicine لعلاج ومنع نوبات النقرس وحمى البحر المتوسط
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments