صحة وطب

طرق طبيعية لزيادة الخصوبة والحمل

طرق طبيعية لزيادة الخصوبة والحمل

زيادة الخصوبة والحمل يتطلب العديد من تغييرات نمط الحياة وخيارات الطعام مع أبرز النصائح لتقليل التحديات التي تقابل الازواج في الطريق إلى الأبوة.

وفي مقالنا سنذكر أبرز النصائح والطرق الطبيعية لتعزيز الخصوبة وزيادة فرص حدوث الحمل. فتابعوا القراءة.

تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة

  • مضادات الأكسدة مثل حمض الفوليك والزنك قد تحسن الخصوبة لكل من الرجال والنساء. 
  • تساعد مضادات الأكسدة على التخلص من الجذور الحرة الضارة في جسمك والتي تسبب تلف خلايا الحيوانات المنوية والبويضات.
  • الأطعمة مثل الفواكه والخضروات والمكسرات والحبوب مليئة بمضادات الأكسدة المفيدة مثل الفيتامينات C و E، وحمض الفوليك، وبيتا كاروتين، واللوتين. 

 تناول وجبة فطور كبيرة

  • يساعد تناول وجبة فطور كبيرة زيادة الخصوبة والحمل خاصة عند النساء الائي يعانين من التأثيرات الهرمونية لمتلازمة تكيس المبايض (PCOS) السبب الرئيسي للعقم.
  • تناول معظم السعرات الحرارية في وجبة الإفطار يقلل من مستويات الأنسولين بنسبة 8% ومستويات التستوستيرون بنسبة 50% التي تسبب في العقم.

تجنب الدهون المتحولة

  • تناول الدهون الصحية كل يوم مهم لتعزيز الخصوبة والصحة العامة حيث ترتبط الدهون المتحولة بزيادة خطر الإصابة بعقم التبويض، بسبب آثارها السلبية على حساسية الأنسولين.
  • توجد الدهون المتحولة بشكل شائع في الزيوت النباتية المهدرجة وعادة ما توجد في بعض أنواع المارجرين والأطعمة المقلية والمنتجات المصنعة والمخبوزات.  
  • وجدت الدراسات أن هناك ارتباط بين اتباع نظام غذائي غني بالدهون غير المشبعة وانخفاض في الدهون غير المشبعة في كل من الرجال والنساء.

تقليل تناول الكربوهيدرات المكررة  

  • يُنصح عمومًا باتباع حمية غذائية منخفضة الكربوهيدرات (يأتي أقل من 45 % من السعرات الحرارية من الكربوهيدرات) للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.
  • لذلك يوفر تقليل تناول الكربوهيدرات آثارًا مفيدة على بعض جوانب متلازمة تكيس المبايض وتساعد في تنظيم الدورة الشهرية.
  • كما أن تناول الكربوهيدرات المكررة في الأطعمة والمشروبات السكرية والحبوب المصنعة، بما في ذلك المعكرونة البيضاء والخبز والأرز مشكلة.
  • حيث يتم امتصاص هذه الكربوهيدرات بسرعة كبيرة، مما يتسبب في ارتفاع السكر في الدم ومستويات الأنسولين.  
  • الأنسولين مشابه كيميائيًا لهرمونات المبيض يساهم في عدم نضوج البويضة والإباضة مما يسبب تفاقم أعراض تكيس المبايض.

اقرا أيضًا:

تناول المزيد من الألياف

  • تساعد الألياف جسمك على التخلص من الهرمونات الزائدة مثل الاستروجين والحفاظ على توازن السكر في الدم وزيادة الخصوبة والحمل. 
  • يساعد تناول الألياف القابلة للذوبان مثل الأفوكادو والبطاطا الحلوة والشوفان والفواكه في انخفاض مستويات هرمون الأستروجين والبروجسترون. 

مبادلة البروتين الحيواني بالنباتي

  • يرتبط استبدال بعض البروتينات الحيوانية (مثل اللحوم والأسماك والبيض) بمصادر البروتين النباتي (مثل الفول والمكسرات والبذور) بتقليل خطر الإصابة بالعقم.

تناول منتجات الألبان عالية الدسم

  • قد يؤدي تناول كميات كبيرة من منتجات الألبان قليلة الدسم إلى زيادة خطر الإصابة بالعقم، في حين أن منتجات الألبان عالية الدسم قد تقللها.
  • حاول استبدال حصة واحدة من منتجات الألبان قليلة الدسم يوميًا بحصة واحدة من منتجات الألبان عالية الدسم، مثل كوب من الحليب كامل الدسم لزيادة الخصوبة والحمل.

تناول الفيتامينات

  • يقلل تناول الفيتامينات المتعددة من حتمالية إصابتكِ بعقم التبويض خاصة الفيتامينات التي تحتوي على حمض الفوليك مع الاقتراب من الحمل.

زيادة النشاط البدني

  • تساعد زيادة النشاط البدني المعتدل على زيادة الخصوبة والحمل عند النساء وخاصة المصابين بالسمنة.
  • الاعتدال هو المفتاح؛ فممارسة شديدة الشدة المفرطة في الواقع ارتبطت مع انخفاض الخصوبة لدى بعض النساء.
  • يغير التمرين المفرط من توازن الطاقة في الجسم ويؤثر سلبًا على الجهاز التناسلي للمرأة.

الاسترخاء

  • يساعد الاسترخاء على تقليل مستويات التوتر لديك، ويزيد من فرصك في الحمل. حيث يسبب التوتر العديد من التغيرات الهرمونية التي تثبط الخصوبة.

الحد من الكافيين

  • العلاقة بين الكافيين والخصوبة ليست قاطعة للغاية؛ فبعض الدراسات تشير إلى تقليل الخصوبة مع تناول الكافيين في حين تنفي الدراسات الأخرى ذلك.
  • لذلك يجب الاعتدال في تناول الكافيين أو تناول من 1-2 فنجان من القهوة يوميًا لتكون في الجانب الآمن لزيادة الخصوبة والحمل.  

الحفاظ على وزن صحي

  • الوزن هو أحد أكثر العوامل تأثيرًا عندما يتعلق الأمر بخصوبة الرجال والنساء.حيث يرتبط نقص الوزن أو زيادته بزيادة العقم.
  • وذلك لأن كمية الدهون المخزنة في جسمك تؤثر على وظيفة الدورة الشهرية وترتبط السمنة بنقص الإباضة وعدم انتظام الدورة الشهرية وضعف نمو البويضات.

تناول الحديد

  • يؤدي تناول مكملات الحديد والحديد غير الهيم من الأطعمة النباتية، إلى زيادة الخصوبة والحمل تقليل خطر الإصابة بعقم التبويض.
  • حديد الهيم (من مصادر حيوانية) ليس له أي تأثير على الخصوبة بينما حديد غير الهيم كان له بعض الفوائد فقط للنساء اللاتي يعانين بالفعل من نقص الحديد.
  • يصعب على جسمك امتصاص مصادر الحديد غير الهيم، لذا حاول تناولها مع الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي لزيادة الامتصاص.

تجنب الكحول 

  • يؤثر شرب الكحول سلبًا على الخصوبة.

تناول المكملات الطبيعية

تم ربط بعض المكملات الطبيعية بزيادة الخصوبة ويشمل ذلك:

  • نبات الماكا: يحسن الخصوبة وجودة الحيوانات المنوية.
  • حبوب لقاح النحل: تحسن المناعة والخصوبة والتغذية العامة. 
  • دنج النحل أو العكبر أو البروبوليس: يعالج الانتباذ البطاني الرحمي ويساعد تناوله مرتين يوميا على زيادة فرص الحمل بنسبة 40 % بعد 9 أشهر. 
  • غذاء ملكات النحل: مليء بالأحماض الأمينية والدهون والسكريات والفيتامينات والأحماض الدهنية والحديد والكالسيوم. 

المصادر

وفي نهاية مقالنا؛ يساعد تناول نظام غذائي مغذي وإجراء تغييرات إيجابية في نمط الحياة على زيادة الخصوبة والحمل.  

السابق
حقائق عن الحمل والإباضة 16 فرق بين الحقيقة والخيال
التالي
صور أطفال كرتون
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments