التهاب القصبات: أسباب الإصابة والأعراض والعلاج والوقاية منه

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 14 يناير 2021
التهاب القصبات: أسباب الإصابة والأعراض والعلاج والوقاية منه

يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب الشعب الهوائية من تورم والتهاب في القصبات الهوائية. نتعرف معًا على أعراض التهاب القصبات وأسبابها وعلاجها.

التهاب القصبات الهوائية

القصبات الهوائية هي الممرات الهوائية التي تربط الفم والأنف بالرئتين.

يعاني المصابين من التهاب الشعب الهوائية من السعال والصفير وصعوبة التنفس والتخلص من المخاط الثقيل.

أعراض التهاب القصبات

قد يعاني الشخص المصاب بالتهاب الشعب الهوائية:

  • التهاب في الحلق.
  • سعال مستمر.
  • الحمى.

يمكن أن يكون التهاب الشعب الهوائية:

  • حادًا: يحدث مرة واحدة وفجأة.
  • مزمنًا: وهو مرض مزمن يستمر مع الشخص لفترة طويلة على الرغم من التحسن في بعض الأحيان.

تشمل أعراض التهاب الشعب الهوائية الحاد والمزمن ما يلي:

  • السعال المستمر (قد يستمر لعدة أسابيع أو حتى بضعة أشهر) الذي ينتج عنه مخاط كثيف.
  • حمى منخفضة وقشعريرة.
  • ضيق في الصدر.
  • قرحة الحلق.
  • آلام الجسم.
  • ضيق التنفس.
  • الصداع.
  • انسداد الأنف والجيوب الأنفية.

ولكن لا يعتمد تشخيص التهاب الشعب الهوائية من خلال السعال المستمر، لأن التهاب الشعب الهوائية ليس المرض الوحيد التي تسبب السعال. فقد يكون السعال المستمر علامة على:

  • الربو.
  • الالتهاب الرئوي.
التهاب القصبات

أنواع التهاب الشعب الهوائية

ينقسم التهاب القصبات إلى:

التهاب الشعب الهوائية الحاد

يستمر التهاب الشعب الهوائية الحاد لفترة زمنية محددة. عادةً ما تتشابه الأعراض مع العدوى التنفسية الفيروسية، مثل البرد أو الأنفلونزا. وتشمل أعراضه ما يلي:

  • سعال مع أو بدون مخاط.
  • ألم في الصدر.
  • الحمى.
  • صداع خفيف.
  • آلام في الجسم.
  • ضيق في التنفس.
إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن العدوى وأنواعها وأعراضها وعلاجها ونصائح للوقاية

وتختفي الأعراض عادةً بعد بضعة أيام أو أسابيع.

التهاب الشعب الهوائية المزمن

في حالة التهاب الشعب الهوائية المزمن يعاني المريض من سعال يومي لمدة 3 أشهر على الأقل في السنة.

طرق انتقال العدوى

إذا كان التهاب الشعب الهوائية ناتجًا عن عدوى فيروسية أو بكتيرية، فمن السهل أن تنتقل العدوى إلى شخص من خلال الرذاذ عند السعال.

ولتقليل خطر انتقال العدوى، اتبع النصائح التالية:

  • غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون.
  • اتباع آداب النظافة عند السعال أو العطس.
  • غسل الأسطح المنزلية باستمرار.
  • تجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين.

أسباب الإصابة

يحدث التهاب الشعب الهوائية بسبب العدوى الفيروسية والبكتيرية أو دخول جزيئات مهيجة في الجهاز التنفسي مما يؤدي إلى حدوث التهاب في القصبات الهوائية.

أسباب التهاب الشعب الهوائية الحاد

يمكن أن ينتج التهاب الشعب الهوائية الحاد بسبب:

  • بعض الفيروسات: مثل، فيروس البرد أو الأنفلونزا.
  • العدوى البكتيرية.
  • التعرض لمواد تهيج الرئتين: مثل، الدخان والغبار.

ويزداد خطر الإصابة بالتهاب القصبات الحاد في الحالات التالية:

  • كنت تعاني من فيروس أو بكتيريا تسبب الالتهاب.
  • التدخين أو التعرض إلى التدخين السلبي.
  • تعاني من الربو أو الحساسية.

أسباب التهاب الشعب الهوائية المزمن

ينتج التهاب الشعب الهوائية المزمن بسبب تهيج متكرر وتلف في أنسجة الرئة والجهاز التنفسي. ولكن السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالتهاب الشعب الهوائية المزمن هو التدخين.

وتشمل الأسباب المحتملة الأخرى ما يلي:

  • التعرض طويل الأمد لتلوث الهواء والغبار والأبخرة.
  • العوامل الوراثية.
  • نوبات متكررة من التهاب الشعب الهوائية الحاد.
  • كنت تعاني من أمراض الجهاز التنفسي أو ارتجاع المريء. 
  • كنت تعاني من الربو أو الحساسية.

المضاعفات

يعد الالتهاب الرئوي من أكثر المضاعفات شيوعًا. ويحدث الالتهاب الرئوي بسبب انتشار العدوى في الرئتين، وتمتلئ الحويصلات الهوائية داخل الرئتين بالسوائل.

إقرأ أيضا  بخاخ سيمبيكورت symbicort Turbuhaler لمنع أزمات الربو والانسداد الرئوي

الأعراض التي تستدعي زيارة الطبيب العاجلة

يمكن لمعظم المصابين بالتهاب الشعب الهوائية التعافي من خلال الراحة والأدوية المضادة للالتهابات وتناول الكثير من السوائل. ولكن إذا كنت تعاني من هذه الأعراض، يجب عليك استشارة الطبيب على الفور:

  • سعال يستمر لأكثر من 3 أسابيع.
  • تستمر الحمى لأكثر من 3 أيام.
  • ظهور الدم في المخاط.
  • التنفس السريع.
  • آلام الصدر.
  • النعاس.
  • الارتباك.
التهاب القصبات

التشخيص

يقوم الطبيب بسماع أصوات الرئة، بعد معرفة الأعراض التي تعاني منها. وهناك بعض الاختبارات التشخيصية التي تساعد على تشخيص التهاب القصبات:

  • أخذ عينة من البلغم: لفحص البكتيريا أو الفيروسات فيها.
  • فحص مستويات الأكسجين في الدم.
  • الأشعة السينية.
  • اختبار وظائف الرئة.
  • تحليل الدم.

علاج التهاب القصبات

غالبًا ما ينصح الطبيب الشخص المصاب بالتهاب الشعب الهوائية بما يلي:

  • الراحة التامة.
  • شرب المشروبات الدافئة.
  • تناول الأدوية الخافضة للحرارة مثل الإيبوبروفين.
  • تناول الأدوية لعلاج السعال.

وغالبًا ما يختفي التهاب الشعب الهوائية الحاد بدون علاج. وقد يصف الطبيب بعض الأدوية لعلاج التهاب القصبات:

  1. دواء السعال: السعال مفيد لإزالة المخاط من الشعب الهوائية، ولكن في حال التهاب الشعب الهوائية لا يمكن للسعال التخلص من المخاط الكثيف، لذلك يصف الطبيب هذه الأدوية لتخفيف السعال.
  2. موسعات الشعب الهوائية: تعمل على فتح أنابيب الشعب الهوائية وقد تساعد في التخلص من المخاط.
  3. طارد البلغم: يخفف المخاط أو يرققه في الممرات الهوائية مما يسهل إخراج البلغم.
  4. الأدوية المضادة للالتهابات والستيرويد: يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب الذي يمكن أن يسبب تلف الأنسجة.
  5. العلاج بالأكسجين: يستخدم في الحالات الحادة، فقد يحتاج الشخص إلى أكسجين إضافي لتسهيل تنفسه.
  6. المضادات الحيوية: يصفها الطبيب في العدوى البكتيرية. وفي بعض الحالات، فقد يصفها الطبيب لمنع حدوث عدوى بكتيرية ثانوية.
إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن المغص وعلاجه

ولكن يمنع استخدام المضادات الحيوية بدون استشارة الطبيب أولاً، لأن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية يجعل من الصعب علاج العدوى على المدى الطويل.

علاجات أخرى لعلاج التهاب الشعب الهوائية

تشمل العلاجات الأخرى لعلاج التهاب الشعب الهوائية ما يلي:

  • إزالة مهيجات الرئة.
  • تجنب التدخين السلبي أو الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة الرياضة لتقوية عضلات الصدر للمساعدة على التنفس.
  • إعادة التأهيل الرئوي من خلال تقنيات التنفس.
  • ممارسة تمارين التنفس: تساعد في إبطاء التنفس.
  • تناول العسل: قد يؤدي تناول ملعقتين من العسل إلى تخفيف أعراض السعال.
  • استخدام مرطبات الجو: تؤدي إلى تخفيف المخاط وتحسين تدفق الهواء وتخفيف الأزيز.

الوقاية من التهاب الشعب الهوائية

على الرغم من أنه ليس من الممكن دائمًا الوقاية من التهاب الشعب الهوائية، ولكن هناك عدة أشياء يمكن أن تقلل من خطر الإصابة، مثل:

  • تجنب أو الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب مهيجات الرئة مثل الدخان والغبار والأبخرة.
  • ارتداء الكمامة لتغطية الأنف والفم عند ارتفاع مستويات التلوث.
  • غسل اليدين كثيرًا للحد من التعرض للجراثيم والبكتيريا.
  • أخذ التطعيمات للوقاية من الالتهاب الرئوي والإنفلونزا.

التهاب الشعب الهوائية الحاد من الأمراض الشائعة، وعلى الرغم من ذلك، ولكن غالبًا ما يختفي في غضون أيام قليلة. يمكنك تقليل فرص الإصابة به من خلال غسل اليدين بانتظام وتجنب مهيجات الرئة.

المصدر

24 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x