فوائد واستخدامات اللبان المر Frankincense

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 25 ديسمبر 2019
فوائد واستخدامات اللبان المر  Frankincense

ينتج اللبان المر أو ما يعرف بالأوليبانوم من شجرة البوسويليا، وهي تنمو عادة في المناطق الجبلية الجافة في الهند وإفريقيا والشرق
الأوسط. يتميز اللبان المر برائحته الخشبية الحارة، يمكن استنشاقه و امتصاصه عبر الجلد أو تناوله كلبان أو مع الشاي. استخدم اللبان
المر في الطب الأيروفيدى (الطب الهندى) لمئات السنين بفوائده الصحية المتعددة في حالات:

  • تحسن التهاب المفاصل.
  • مشاكل الهضم.
  • معالجة الربو.
  • تحسين صحة الفم.
  • مكافحة أنواع من السرطان.
أهم 5 فوائد مثبتة طبيا للبان المر

أهم 5 فوائد مثبتة طبيا للبان المر

1- تقليل التهاب المفاصل

ثبت أن اللبان المر له تأثير مضاد للالتهابات التي تساعد على الحد من التهاب المفاصل الناتج من التهاب المفاصل العظمي والتهاب المفاصل الروماتويدي.

يعتقد الباحثون أن اللبان المر يمكن أن يمنع إفراز اللوكوترين (مجموعة من المواد الكيميائية التي ينتجها الجسم من الكريات البيضاء مصاحبة للالتهاب). حيث يتملك اللبان المر الأحماض التربينية والأحماض البوسلية (أقوى المركبات المضادة للالتهابات).

تشير الأبحاث والتجارب على الحيوانات أن الأحماض البوسلية (الموجودة في اللبان المر) قد تكون فعالة بنفس فعالية الأدوية الغير ستيرويدية المضادة للالتهابات مع آثار جانبية أقل.

فى دراسة نشرت مؤخرا، وجدت ان اللبان المر أكثر فعالية في تخفيف الألم وتحسين الحركة عند المصابين بالتهاب المفاصل. حيث أعطى للمشاركين 1 جرام من مستخلص اللبان المر لمدة 8 أسابيع، وجد الباحثون أن تورم المفاصل وألمها قل بدرجة كبيرة، وتحسن الحركة بصورة ملحوظة وكانوا قادرين على السير لمسافة أبعد قليلا عن باقى المصابين.

ولكن إذا كنت مصاب بالتهاب المفاصل، يرجى استشارة الطبيب قبل تجربة أي دواء عشبي للتأكد من عدم تداخله مع أدويتك وتأثيره على صحتك.

إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن تمزق العضلات وعلاجه ونصائح للوقاية منه

2- تحسن وظيفة الأمعاء

قد تساعد خصائص اللبان المر كمضادة للالتهابات في تحسن وظيفة الأمعاء، ويبدو أنه فعال بشكل خاص في تقليل أعراض مرض كرون (مرض التهاب الأمعاء) والتهاب القولون التقرحى.

فى دراسة اجريت على أشخاص مصابين بمرض كرون، ثبت أن للبان المر فعالية مثل دواء Mesalazine في تقليل الأعراض.

فى دراسة أخرى أجريت على الأشخاص المصابين بالإسهال المزمن، قسم المشاركين الى مجموعتين، المجموعة الأولى تناولت 1200 ملغ من البوسويليا (مستخلص اللبان المر) والثانية الدواء الوهمي (أساسى فى أى دراسة)، وجد أن عدد كبير من المجموعة الأولى قد شفوا من الإسهال.

ودراسة أخرى أثبتت أن 900 إلي 1050 ملغ من اللبان المر يوميا لمدة 6 أسابيع فعاليته مثل بعض الأدوية فى علاج التهاب القولون المزمن وآثار جانبية خفيفة.

لكن يلزم البحث والدراسة فى عدد أكبر من المشاركين للتوصل إلى استنتاج أكيد لفعالية اللبان المر على الأمعاء.

3- يحسن الربو

استخدم اللبان المر فى الطب التقليدى لمعالجة التهاب الشعب الهوائية bronchitis والربو لآلاف السنين.

تشير الأبحاث على قدرة اللبان المر على منع إنتاج اللوكوترينات مما يؤدى الى تقلص الشعب الهوائية لدى المصابين بالربو.

فى دراسة صغيرة أجريت على المصابين بالربو، وجد أن 70% من المشاركين أظهروا تحسن في الأعراض (ضيق التنفس)، بعد تناولهم 300 ملغ من اللبان المر 3 مرات يوميا لمدة 6 أسابيع.

ووجدت دراسة أخرى، أن الجرعة اليومية من اللبان المر (3 ملغ لكل كيلوغرام) ساعدت في تحسين قدرة الرئة والحد من نوبات الربو عند المشاركين.

ونشرت دراسة مؤخرا، أن المشاركين عند تناولهم 200 ملغ من مكمل غذائي (اللبان المر وفاكهة بيل)، أظهر فعاليته في الحد من أعراض الربو.

4- المحافظة على صحة الفم

  • يساعد اللبان المر فى منع رائحة الفم الكريهة وألم الأسنان والتقرحات.
  • حيث يتميز كمضاد للجراثيم مما يساعد على الوقاية من العدوى الفموية وعلاجها.
  • وجدت إحدى الدراسات أن اللبان المر فعال ضد بكتيريا Aggregatibacter actinomycetemcomitans التي تسبب مرض اللثة العدوانى.
  • وفى دراسة أخرى، قام تلاميذ المدارس الثانوية المصابين بالتهاب اللثة بمضغ علكة تحتوي على 100 ملغ من مستخلص اللبان المر لمدة أسبوعين، قلت عندهم التهاب اللثة بشكل ملحوظ.
إقرأ أيضا  أسباب حدوث الإسهال Diarrhea وطرق علاجه

5- مكافحة بعض أنواع السرطان

قد يساعد اللبان أيضا في مكافحة ومحاربة بعض أنواع السرطان. لأن الأحماض الأمينية التى تتواجد فى اللبان المر قد تمنع الخلايا السرطانية من الانتشار، حيث وضحت إحدى الدراسات أنه يمنع تكوين الحمض النووي في الخلايا السرطانية.

وأظهرت بعض البحوث الأخرى أن زيت اللبان المر قادر على التمييز بين الخلايا السرطانية والخلايا الطبيعية ويقتل الخلايا السرطانية فقط.

وهناك دراسات أكدت أن اللبان المر يحارب خلايا سرطان الثدى والبروستاتا والبنكرياس والجلد والقولون. ويساعد أيضا على الحد من التأثيرات الجانبية للسرطان.

عندما يتناول الأشخاص الذين يعانون من ورم الدماغ 4.2 جرام من اللبان المر يوميا، قلت تكون الوذمة الدماغية (تراكم السوائل في الدماغ) بنسبة 60%.

اللبان المر له فوائد صحية متعددة اخرى، ولكنها لم ثبت أو تؤكد علميا. لنستعرض ايضا بعض هذه الفوائد الأخرى. ولكن تذكر جيدا ان اى من هذه الفوائد لم تثبت صحتها أو تؤكدها الدراسات والأبحاث

الفوائد الصحية الأخرى للبان المر

الفوائد الصحية الأخرى للبان المر

1- منع الإصابة بمرض السكرى

هناك دراسة أكدت أن اللبان المر يقلل نسبة السكر فى الدم لدى مرضى السكري.

2- تخفيف الإجهاد والقلق والاكتئاب

قد يؤدي اللبان الى الحد من الاكتئاب فى الفئران، ولكن لم تجرى دراسة على البشر لتأكيد نفس التأثير على البشر.

3-الوقاية من أمراض القلب

اللبان المر له تأثير مضاد للالتهاب التي يمكن أن تساعد على علاج الالتهابات الشائعة فى أمراض القلب.

4- نعومة الجلد

يوصف زيت اللبان المر بأنه علاج طبيعي فعال لمقاومة حب الشباب والتجاعيد. لكن لا توجد دراسات تدعم هذه الفعالية.

5- يحسن الذاكرة

أظهرت بعض الدراسات أن جرعة كبيرة من اللبان المر يساعد على تحسين الذاكرة لدى الفئران.

إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن أشعة الإيكو ولماذا يوصي الطبيب بإجرائه؟

6- يقلل من أعراض الدورة الشهرية

يقال أن اللبان المر يؤخر سن اليأس ويقلل من تقلصات الدورة الشهرية والغثيان والصداع.

7-زيادة الخصوبة

  • المكملات الغذائية التي تحتوى على اللبان المر أدت إلى زيادة خصوبة الفئران.
  • لذلك إلى أن يتم المزيد من الدراسات والأبحاث، لا يمكننا تأكيد هذه الفوائد للبان المر.
  • لذلك يرجى عدم تناوله بدون استشارة الطبيب إذا كنت تعاني من أي أمراض.

الجرعة الفعالة

نظرا لأنه يتم استهلاك اللبان المر بعدة طرق، فلا يمكن التوصل الجرعة المثالية. ولكن وفقا لمعظم الدراسات تنوعت الجرعة حسب الحالة المرضية:

  1. الربو: 300 إلى 400 ملغ، 3 مرات يوميا.
  2. مرض كرون: 1200 ملغ، 3 مرات يوميا.
  3. هشاشة العظام: 200 ملغ، 3 مرات يوميا.
  4. التهاب المفاصل الروماتويدي: 200 إلى 400 ملغ، 3 مرات يوميا.
  5. التهاب القولون التقرحى: 350 إلى 400 ملغ، 3 مرات يوميا.
  6. التهاب اللثة: 100 إلى 200 ملغ، 3 مرات يوميا.

معظم الدراسات استخدمت أقراص وبعض الدراسات استخدمت اللبان فى حالات التهاب اللثة. لا تتوفر معلومات عن جرعة الكريمات المستخدمة.

الآثار الجانبية المحتملة

يعتبر اللبان المر آمنا عند معظم البشر. تم استخدامه لآلاف السنين كعلاج دون اى اثار جانبية حادة. فى الفئران الجرعات التي تزيد عن 2 جرام لكل كيلو غرام كانت سامة، ولكن لم يتم دراسة الجرعات السامة فى البشر.

هناك بعض الآثار الجانبية التى تم الإبلاغ عنها فى بعض الدراسات مثل:

  1. الغثيان.
  2. يزيد من خطر الاجهاض
  3. تفاعل مع بعض الأدوية: خصوصا أدوية مضادات الالتهابات وسيولة الدم.

وعادة قبل أى تناول أي دواء أو مكمل غذائي، يرجى زيارة الطبيب أولا للتأكد من سلامته على صحتك.

المصدر

290 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x