إسلام

كل ما تريد معرفته عن ليلة القدر

ليلة القدر

ليلة القدر هي ليلة مميزة، ينتظرها جميع المسلمين بلا استثناء في شهر رمضان المبارك من كل عام هجري، هي واحدة من الليالي العشر الأواخر من هذا الشهر الكريم، وخاصة الليالي الفردية منها، فقد نزل القرآن الكريم في هذه الليلة المباركة، كما ذُكر في القرآن الكريم ” إنا أنزلناه في ليلة القدر، ليلة القدر، خير من ألف شهر، تنزل الملائكة والروح فيها، بإذن ربهم من كل أمر، سلام هي حتى مطلع الفجر”، نتعرف أكثر عن تفاصيل هذه الليلة المباركة، وما هي فضلها وأبرز علامتها.

علامات ليلة القدر

لليلة القدر الكثير من العلامات التي تميزها عن غيرها مقارنة مع الليالي الأخرى، حيث يحرص المسلمون على معرفة العلامات التي تدل عليها، ومن بين تلك العلامات:

  • القلب المنشرح للمسلم.
  • النور وقوة الإضاءة في هذه الليلة، (الصفاء والنقاء).
  • طمأنينة وراحة القلب، الشعور بالراحة والطمأنينة والأمان النفسي الداخلي.
  • عدم هبوب الرياح، الجو المعتدل، لا بارد ولا حار، السماء الصافية، ذكر عبد الله بن عباس، ليلةُ القدر، ليلة سمحة، طلقة، لا حارة ولا باردة، تصبح الشمس صبيحتها ضعيفة حمراء.
  • عدم رؤية الإنسان الشهب، التي ترسل على الشياطين.
  • شروق الشمس في الصباح من دون شعاع قاسي، حيث ورد عن أبيّ بن كعب: “وآية ذلك أن تطلع الشمس في صبيحتها مثل الطست، لا شعاع لها حتى ترتفع”.
  • نزول الملائكة فيها أفواجًا، قال تعالى ” تنزل الملائكة والروح فيها، بإذن ربهم من كل أمر “.

فضائل ليلة القدر

  • يُنزل فيها جبريل ومعه الملائكة، باقون في الأرض، يؤمنون على دعاء المسلمين الداعين حتى مطلع الفجر.
  • نزول فيها القرآن الكريم.
  • من قام الليل، ابتغاء الله، يُغفر له ما تقدم من ذنوب.
  • لا يقدر في هذه الليلة إلا السلامة.
إقرأ أيضا  تعليم الصوم للأطفال وبعض النصائح الهامة

اقرأ أيضًا:

الأعمال الصالحة التي تقام في ليلة القدر

يجتهد المسلمون بالعبادات الصالحة، والطاعات، في هذه الليلة لما بها من الأثر العظيم في الدنيا والآخرة، كما ورد “من قام ليلة القدر، إيمانًا واحتسابًا، غُفر له ما تقدم من ذنبه “، ومن بين تلك العبادات:

الدعاء

  • يكثر المسلم من الدعاء، والتسبيح، وقراءة الأذكار، فالدعاء بها مُستجاب، ولهذا يحرص المسلمون على العبادة وكثرة الاستغفار والتوبة، للفوز برضا الله سبحانه وتعالى.
  • الإكثار من قول ” اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عني”.
  • تردد”اللهم اعتق رقابنا من النار”
  • الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
  • قول استغفر الله العظيم واتوب اليه “100” مرة.
  • القيام بدعاء المصحف، وضعه بين يديك، ويقال “اللهم إني أسألك بكتابك وما فيه، وفيه اسمك الأكبر، وأسماؤك الحسنى، وما يخاف، ويرجى أن تجعلني من عتقائك من النار” .

الصلاة

  • تأدية الصلاة، القيام بصلاة الليل مثنى مثنى (ركعتين ركعتين).
  • إحياء صلاة التهجد في العشر الأواخر من شهر رمضان.
  • ومن أهم الأعمال في تلك الليلة، الحرص على تأدية الصلوات، خاصة صلاة المغرب والعشاء والفجر، فمن صلى صلاة العشاء في جماعة، قد نال حظه من هذه الليلة.

قراءة القرآن

  • من الأعمال المستحبة في هذه الليلة العظيمة ترتيل القرآن الكريم، ليس من المشترط ختمه كاملًا، ولكن سوف ينال من قام بختامه بأجر وفضل عظيم.

الحكمة من إخفاء ميعادها

  • السبب من إخفاء موعد هذه الليلة، وعدم تحديد الميعاد، هو رغبة العباد المسلمين على عبادة الله والتحفيز.
  • الاستمرار على العبادة خلال الثلث الأخير من شهر رمضان، وعدم الاقتصار فقط على ليلة واحدة.
  • المواظبة على طاعة الله من صلاة، وقراءة القرآن، والدعاء طوال أيام العشر الأواخر كاملة، وبهذا يشغل العبد وقته كله في الطاعة.
إقرأ أيضا  قصة سيدنا يوسف عليه السلام (الكريم بن الكريم) الجزء الأول

ليلة القدر هي ليلة ثابتة، ومتكررة كل عام من التاريخ الهجري، يرجح رأي الشيعة أنها ليلة الحادي والعشرون ليلة القضاء، أو ليلة الثالث والعشرون ليلة الإبرام، ومنهم من يرجح ليلة السابع والعشرون، وليلة التاسع والعشرون.

السابق
تفسير حلم الكلب بكافة تفاصيله وحالاته
التالي
تعرف على فوائد جوزة الطيب الصحية
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments