ما الفرق بين ألم الأعصاب وآلام العضلات الحادة؟ الأسباب والأعراض والعلاج

كتابة: Manar Ahmed - آخر تحديث: 21 سبتمبر 2020
ما الفرق بين ألم الأعصاب وآلام العضلات الحادة؟ الأسباب والأعراض والعلاج

نعاني جميعًا من الألم بشكل مختلف، وقد لا يستطيع البعض تحديد سبب الألم أو مصدره. لذلك، تعد معرفة الفرق بين الم الاعصاب والام العضلات هي الخطوة الأولى في إيجاد الراحة.

وفي مقالنا سنوضح الفرق بين آلام العضلات وآلام الأعصاب، وأسباب كلا من آلام العظام والألم العصبي، وطرق تخفيف الآلام.

الفرق بين الم الاعصاب والام العضلات

يعتمد الفرق على تحديد الأعراض والتاريخ المرضي للشخص، وفيما يلي سنذكر أهم أعراض الألم العضلي والعصبي والأسباب:

آلام العضلات

  • عادة ما يكون الفرق بين الم الاعصاب والام العضلات أن الأخيرة تشعر المريض بالوجع أو التصلب. وغالبًا ما يكون الألم موضعيًا في العضلات نفسها، خاصة عند استخدام العضلة. والشعور بالإرهاق ومواجهة صعوبة في النوم.
  • تنتج آلام العضلات والعظام عن الإصابات، مثل حوادث السيارات أو السقوط أو الضربات المباشرة على العضلات، أو بسبب الاستخدام المفرط للعضلات أو الحركة غير المناسبة.

آلام الأعصاب

  • يوصف ألم الأعصاب بأنه حاد وساحق أو حرقان أو وخز أو تنميل، مع الشعور بألم على الجلد فوق الأعصاب.
  • يحدث الألم العصبي بسبب الأمراض المزمنة مثل مرض السكري أو أمراض الكلى المزمنة أو الالتهابات مثل الهربس النطاقي أو مرض لايم أو الصدمات العصبية.

اقرأ أيضًا:

كيفية علاج الألم

تعتمد طرق العلاج على تحديد الفرق بين الم الاعصاب والام العضلات :

طرق علاج آلام العضلات

يوجد طرق كثيرة يمكن اتباعها لتخفيف آلام العضلات والعظام. وتشمل هذه:

  • وضع الكمادات الساخنة أو الباردة
  • إراحة العضلات
  • الحصول على تدليك علاجي
  • العلاج الطبيعي
  • العلاج بالإبر
  • تمارين الإطالة
  • الأدوية المضادة للالتهابات
  • استشارة طبيب العلاج الطبيعي 

من المهم منع مضاعفات الإصابة الأكثر خطورة في حالات الم الاعصاب والام العضلات خاصة آلام الظهر، عن طريق الحفاظ على الوضع المناسب باستخدام مكتب الجلوس للوقوف، واستخدم تقنيات الرفع المناسبة ومعدات السلامة، والاستمرار في تقوية العضلة لتوفير دعم إضافي.

طرق تخفيف آلام الأعصاب

قد يصف الطبيب لك بعض العلاجات الطبية لتخفيف ألم الأعصاب، بعد تقييم الطبيب لأسباب الألم وتحديد الفرق بين الم الاعصاب والام العضلات، مثل:

  • الأدوية الفموية المضادة للالتهابات
  • الحقن
  • العلاج الطبيعي
  • جراحة لتقليل الضغط على العصب المسبب للألم
  • العلاج بالاستئصال لتدمير العصب المسبب للألم
  • تحفيز الحبل الشوكي
  • الوخز بالإبر أو الارتجاع البيولوجي

يعتمد العلاج على الحالة المرضية ومدى تأثير الألم على الحياة اليومية. 

الخلاصة

  • سواء كنت تعاني من آلام العظام أو آلام الأعصاب، فاستشر الطبيب لتحديد العلاج المناسب، بعد معرفة الفرق بين الم الاعصاب والام العضلات.
  • عادة ما تكون آلام العضلات والعظام وجع أو تصلب أو تيبس وتكون موضعية في العضلة المصابة وخاصة عند تحريكها، كما يشعر المريض بالإرهاق ومواجهة صعوبة في النوم.
  • يوصف ألم الأعصاب بأنه حاد وساحق أو حرقان أو وخز أو تنميل، مع الشعور بألم على الجلد فوق الأعصاب.

المصادر

وفي نهاية مقالنا، نتمنى أن نكون وفقنا في تحديد الفرق بين الم الاعصاب والام العضلات، هدفنا، ليس التشخيص أو العلاج وإنما هو تنمية حس الإدراك لدى القارئ. نرحب بجميع استفساراتكم عن الأمراض المختلفة من خلال التعليقات.

2645 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments