صحة وطب

نزول الرحم عند النساء؛ 5 أسباب لسقوط الرحم

هل نزول الرحم يمنع الحمل

نزول الرحم أو هبوطه حالة تحدث للمرأة مع التقدم في العمر بسبب الولادات المهبلية المتعددة مما يضعف العضلات والأربطة حول الرحم ويجعله يهبط لأسفل

وفي مقالنا سنتعرف على ما هو تدلي الرحم والأعراض والأسباب التشخيص وكيفية العلاج أو الوقاية.

ما هو تدلي الرحم؟

  • تدلي الرحم يحدث نتيجة ضعف الدعامات الداخلية للرحم بمرور الوقت. 
  • الرحم هو أحد الأعضاء التناسلية عند الإناث ويقع الرحم في الحوض ويشبه الكمثرى في الشكل ويحمل الطفل بداخله أثناء الحمل.
  • يتمدد الرحم أثناء الحمل ليناسب الطفل ثم يتقلص حجمه مرة أخرى بعد الولادة.

يختلف التدلي اعتمادًا على مدى ضعف دعامات الرحم كالتالي:

  • التدلي غير الكامل: يشير إلى إنزلاق الرحم بدرجة كافية ليكون جزءًا من المهبل (قناة الولادة) مما يسبب خلق كتلة أو انتفاخ. 
  • التدلي الكامل: وفيه ينزلق الرحم بدرجة كافية بحيث يشعر به خارج المهبل.  

عوامل الخطر للإصابة بنزول الرحم

قد يحدث هبوط الرحم عند النساء اللواتي:

  • ولادة مهبلية واحدة أو أكثر.
  • بعد انقطاع الطمث.
  • أفراد من العائلة أصيبوا بالتدلي.

أسباب نزول الرحم

يسبب ضعف وترهل الأربطة والعضلات التي تثبت الرحم في مكانه داخل في الترهل هبوطه في الحالات التالية:

  • فقدان توتر العضلات نتيجة الشيخوخة.
  • الإصابة أثناء الولادة، خاصة إذا كان لديك العديد من الأطفال أو الأطفال الكبار (أكثر من 9 أرطال).
  • السمنة.
  • السعال المزمن أو الإجهاد.
  • الإمساك المزمن.

أعراض سقوط الرحم 

غالبا ما تظهر الأعرض في حالة هبوط الرحم الكامل ويشمل ذلك:

  • الشعور بثقل أو ضغط في الحوض.
  • ألم في الحوض أو البطن أو أسفل الظهر.
  • آلام أثناء الجماع.
  • أنسجة الرحم التي تسقط من خلال فتحة المهبل.
  • كثرة التهابات المثانة.
  • إفرازات غير عادية أو مفرطة من المهبل.
  • الإمساك.
  • مشاكل التبول، بما في ذلك فقدان البول اللاإرادي وسلس البول، الحاجة للتبول بشكل متكرر أو الرغبة المفاجئة في التبول.
  • تزداد الأعراض سوءًا عند الوقوف أو المشي لفترات طويلة من الزمن.

التشخيص 

  • يتم تشخيص نزول الرحم عن طريق إجراء فحص الحوض لتحديد ما إذا كان الرحم قد انخفض عن وضعه الطبيعي. 
  • أثناء فحص الحوض، يقوم الطبيب بإدخال منظار (أداة تسمح برؤية داخل المهبل) ويفحص المهبل والرحم لاكتشاف أي انتفاخات ناتجة عن هبوط الرحم إلى القناة المهبلية.

علاج نزول الرحم 

  • يوجد خيارات جراحية وغير جراحية لعلاج سقوط الرحم بناءً على شدة التدلي، وصحة المرأة العامة، وعمرها ، وما إذا كنت تريد أطفالًا في المستقبل أم لا. 

تشمل خيارات العلاج ما يلي:

خيارات غير جراحية

  • التمرين: تساعد تمارين كيج ، في تقوية عضلات قاع الحوض خاصة في الحالات الخفيفة من تدلي الرحم.
  • الفرزجة المهبلية: هي جهاز مطاطي أو بلاستيكي على شكل كعكة دائرية يتم تركيبه حول أو أسفل الجزء السفلي من الرحم (عنق الرحم) للمساعدة في دعم الرحم وتثبيته في مكانه. 

الخيارات الجراحية

  • استئصال الرحم وإصلاح التدلي من خلال شق يتم إجراؤه في المهبل أو من خلال البطن.
  • إصلاح التدلي بدون استئصال الرحم: يتضمن إعادة الرحم إلى وضعه الطبيعي عن طريق إعادة ربط أربطة الحوض بالجزء السفلي من الرحم لتثبيتها في مكانها.  

اقرأ أيضًا:

مضاعفات نزول الرحم 

  • إذا لم تعالج سقوط الرحم، فقد يؤثر على الأعضاء الأخرى في منطقة الحوض من جسمك كما قد يتداخل الرحم المتدلي مع الأمعاء والمثانة ويؤثر سلبًا على حياتك الزوجية مما يسبب لك الألم.

هل يمكن منع هبوط الرحم؟

لا، لا يمكن منع سقوط الرحم، ولكن هناك طرقًا لتقليص خطر الإصابة عن طريق:

  • الحفاظ على وزن صحي للجسم.
  • ممارسة الرياضة بانتظام. 
  • اتباع نظام غذائي صحي. 
  • الإقلاع عن التدخين لتقليل من خطر الإصابة بسعال مزمن وإضافة ضغط زائد على عضلات الحوض.
  • استخدام تقنيات الرفع المناسبة لرفع الأشياء الثقيلة.

هل سيحدث نزول الرحم مرة أخرى؟

  • في معظم الأحيان، يكون علاج تدلي الرحم فعالاً. ومع ذلك، في بعض الأحيان يمكن أن يعود سقوط الرحم خاصة في حالات السمنة أو امرأة أصغر سنًا (أقل من 60 عامًا).

المصادر

وفي نهاية مقالنا، نتمنى أن نكون وفقنا في عرض معلومات مفيدة عن أسباب نزول الرحم عند النساء وطرق العلاج ونذكركم أنها ليست تشخيص أو وصفة طبية، ولا تغني عن استشارة الطبيب أو الصيدلي.  

السابق
اللولب الهرموني لمنع الحمل 4 أنواع؛ ما هي؟
التالي
ألياف الرحم 4 أنواع هل هي خطيرة؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments