كل ما تريد معرفته عن الذكاء الصناعي

كتابة: Mai Hesham - آخر تحديث: 1 يوليو 2020
كل ما تريد معرفته عن الذكاء الصناعي

الذكاء الاصطناعي (AI) أصبح واحد من أكثر التقنيات الواعدة حاليًا وخاصةً في مجالات الصناعة والشركات العالمية. تعرف على فوائده ومخاطره وطريقة عمله.

ما هو الذكاء الاصطناعي؟

لقد كان مفهوم الذكاء الاصطناعي موجودًا منذ فترة طويلة. أنشأ جون مكارثي مصطلح الذكاء الاصطناعي في عام 1950.

بالنسبة للأستاذ معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا باتريك وينستون، فإن الذكاء الاصطناعي هو:

  • خوارزميات ممكنة مقيدة يتم الكشف عنها بواسطة العروض التي تدعم نماذج التكرار التي تربط الفكر والإدراك والعمل.

كما يعرف العديد من العلماء الذكاء الاصطناعي على أنه نظام كمبيوتر يستخدم للآلات، لأداء عمل يتطلب ذكاء بشري.

الذكاء الاصطناعي

كيف يعمل الذكاء الاصطناعي؟

يعمل الذكاء الاصطناعي من خلال الخوارزميات التي تعمل من قواعد البرمجة والمجموعة الفرعية للتعلم الآلي (ML) وتقنيات ML المختلفة مثل التعلم العميق (DL).

التعلم الآلي (ML)

فرع من الذكاء الاصطناعي وواحد من الأكثر شيوعًا، والمسؤول عن تطوير تقنيات الخوارزميات التي تم تطويرها للتعليم والتحسين بمرور الوقت.

تتضمن كمية كبيرة من التعليمات البرمجية والصيغ الرياضية المعقدة لتمكين الآلات من إيجاد حل لمشكلة معينة.

هذا الجانب من الذكاء الاصطناعي هو أحد أكثر الجوانب تطوراً لأغراض تجارية حاليًا، حيث يتم استخدامه لمعالجة كميات كبيرة من البيانات بسرعة وإيداعها بطريقة مفهومة للبشر.

ولكن ML هي فئة واسعة نسبيًا. أدى تطوير عقد الذكاء الاصطناعي هذه إلى ظهور ما يعرف الآن باسم التعلم العميق (DL).

التعلم العميق (DL)

يشير إلى مجموعة من الخوارزميات (أو الشبكات العصبية) المصممة للتعلم الآلي والمشاركة في التفكير غير الخطي.

إقرأ أيضا  تعرف على أطول الكلمات في اللغة العربية واللغات الأجنبية

في هذه التقنية:

  • يتم تجميع الخوارزميات في شبكات عصبية اصطناعية تهدف إلى التصرف مثل الشبكات العصبية البشرية الموجودة في الدماغ.
  • إنها تقنية تتيح لك التعلم بعمق دون رمز محدد لها.

يعتبر التعلم العميق أمرًا أساسيًا لأداء وظائف أكثر تقدمًا مما يسمح بتحليل مجموعة واسعة من العوامل في نفس الوقت.

اقرأ أيضًا:

الذكاء الاصطناعي في بيئة الأعمال

يستخدم الذكاء الصناعي بالفعل في العديد من التطبيقات التجارية والإنتاجية، مثل، معالجة اللغة وتحليل بيانات الإنتاج. وهذا يسمح بشكل عام بتحسين الشركات لعمليات التصنيع والعمليات وتحسين كفاءتها الداخلية.

يعمل الذكاء الصناعي من خلال قواعد برمجة كمبيوتر مختلفة تسمح للآلة بالتصرف مثل الإنسان وحل المشكلات.

يكمن اهتمام الشركات في تطبيق تقنيات الذكاء الصناعي في عملياتها في المزايا التي تجلبها.

فوائد الذكاء الاصطناعي

ستكون هذه المزايا الرئيسية للذكاء الاصطناعي المطبقة على قطاع الأعمال:

1. أداء العمليات: يسمح الذكاء الاصطناعي للروبوتات بتطوير مهام تحسين العمليات المتكررة والروتينية تلقائيًا وبدون تدخل بشري.

2. تعزيز المهام الإبداعية: يحرر الذكاء الصناعي الأشخاص من المهام الروتينية والمتكررة ويسمح لهم بقضاء المزيد من الوقت في الوظائف الإبداعية.

3. يوفر الدقة: إن تطبيق الذكاء الاصطناعي قادر على توفير دقة أكبر من البشر. يمكن للآلات اتخاذ قرارات تم اتخاذها سابقًا يدويًا أو مراقبتها بدون AI.

4. يقلل من الخطأ البشري: يقلل الذكاء الاصطناعي من الفشل الناجم عن القيود البشرية.

  • في بعض خطوط الإنتاج، يستخدم الذكاء الصناعي للكشف عن الشقوق الصغيرة أو العيوب في الأجزاء التي لا يمكن اكتشافها بالعين البشرية عن طريق مستشعرات الأشعة تحت الحمراء.
إقرأ أيضا  ماذا يقصد الطبيب بالبزل القطني؟

5. يقلل الوقت المستغرق في تحليل البيانات: يسمح بتحليل واستغلال البيانات المستمدة من الإنتاج في الوقت الحقيقي.

6. الصيانة التنبؤية: يسمح بإجراء صيانة للمعدات الصناعية بناءً على أوقات وظروف تشغيلها، مما يسمح بزيادة أدائها ودورة حياتها.

7. تحسين عملية صنع القرار على مستوى الإنتاج والأعمال: من خلال الحصول على مزيد من المعلومات بطريقة منظمة، فإنه يسمح لكل شخص مسؤول باتخاذ قرارات بطريقة أسرع وأكثر كفاءة.

8. التحكم في العمليات الإنتاجية وخطوط الإنتاج وتحسينها من خلال الذكاء الاصطناعي: يتم تحقيق عمليات أكثر كفاءة وخالية من الأخطاء، والحصول على تحكم أكبر في خطوط الإنتاج في الشركة.

9. زيادة الإنتاجية والجودة في الإنتاج: لا يعمل الذكاء الصناعي على زيادة الإنتاجية على مستوى الماكينة فحسب، بل يجعل العمال أكثر إنتاجية ويزيد من جودة العمل الذي يقومون به.

  • إن الحصول على مزيد من المعلومات يتيح لهم الحصول على رؤية أكثر تركيزًا لعملهم واتخاذ قرارات أفضل.
الذكاء الاصطناعي

مخاطر الذكاء الصناعي

يعتقد بعض الخبراء أن الذكاء الصناعي (AI) له بعض المخاطر. خاصة إذا تم استكشاف إمكانات الذكاء الاصطناعي ولا يقتصر فقط على إعادة إنتاج المهام البشرية.

  • وقد عبر مؤلفون مثل ستيفن هوكينج أو بيل جيتس وباحثون مختلفون عن قلقهم بشأن الذكاء الصناعي.

من أكثر العوائق شيوعًا التي يمكن أن تحدث في بيئة الأعمال:

توافر البيانات

  • غالبًا ما يتم تقديم البيانات بشكل غير متناسق وذات جودة منخفضة، مما يمثل تحديًا كبيرًا للشركات التي تسعى إلى خلق قيمة من الذكاء الاصطناعي على نطاق واسع.
  • من أجل التغلب على هذه العقبة، يجب رسم استراتيجية واضحة منذ البداية حتى يمكن استخراج بيانات منظمة العفو الدولية بطريقة منظمة ومنسقة.

 عدم وجود المهنيين المؤهلين

هناك عقبة أخرى غالبًا ما تحدث على مستوى الأعمال لاعتماد الذكاء الصناعي وهي:

  • ندرة الملفات الشخصية ذات المهارات والخبرة في هذا النوع من التطبيقات.
  • لذا من المهم أن يكون هناك محترفون عملوا بالفعل في مشاريع بنفس الحجم.
إقرأ أيضا  خدمة الاحتفاظ بالمكالمات فودافون مصر

تكلفة ووقت تنفيذ مشاريع الذكاء الصناعي

  • تعد تكلفة التنفيذ، في الوقت والمستوى الاقتصادي، عاملاً مهمًا للغاية في اختيار تنفيذ هذا النوع من المشاريع.
  • يجب على الشركات التي تفتقر إلى المهارات الداخلية أو ليست على دراية بأنظمة الذكاء الاصطناعي، تقدير الاستعانة بمصادر خارجية للتنفيذ والصيانة من أجل الحصول على نتائج ناجحة في مشروعها.

ولهذا أصبح الذكاء الصناعي من الموارد المهمة في العديد من الشركات لأنه يمنح الشركات العديد من الفوائد وقدرة تنافسية عالية.

المصدر

530 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x