كل ما تريد معرفته عن بكتيريا الدم

كتابة: Rose Abdelkareem - آخر تحديث: 8 أبريل 2021
كل ما تريد معرفته عن بكتيريا الدم

بكتيريا الدم هي حالة طبية شائعة الحدوث بين مختلف الأفراد. تتفاوت أعراضها وطرق علاجها حسب نوع البكتيريا وسبب الإصابة والأعراض. يناقش موقع المقال اليوم معكم بكتيريا الدم وأعراضها وأسباب الإصابة والطرق العلاج.

بكتيريا الدم ما هي؟

هي بكتيريا تتواجد في مجرى الدم والتي قد تستهدف أعضاءً أو أنسجة أخرى بالجسم أو قد تستهدف الدم نفسه. وتنقسم الإصابة ببكتيريا إلى نوعين حسب موضع تضاعف البكتيريا وهما:

  • تجرثم الدم (Bacteremia): تتخذ البكتيريا من مجرى الدم مسارًا لها لكنها لا تتضاعف في الدم.
  • تسمم الدم أو التسمم الدموي (Septicemia) : تتخذ البكتيريا من مجرى الدم موضعًا للتضاعف والسريان معًا.

الفرق بين أنواع الإصابة بالبكتيريا الدموية

سنناقش الفرق بين نوعا الإصابة ببكتيريا الدم اللذان ذكرناهما بالأعلى بشيءٍ من التفصيل:

تجرثم الدم

  • تواجد البكتيريا في مجرى الدم دون أن تتضاعف.
  • أقل خطورة من تسمم الدم.
  • أعداد البكتيريا في الدم أقل من حالة التسمم الدموي.
  • يصاب الأشخاص بها بسبب الجروح أو كعدوى أو بسبب عملية جراحية.
  • لا تُفرز سميات بكتيرية في الدم.
  • لا يصاحب تجرثم الدم أية أعراض غالبًا، وإن وجد يكون ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم.
  • يمكن أن يشفى الشخص منها بدون علاج حيث أن الجهاز المناعي يمكنه القضاء عليها.
  • يتمكن الجهاز المناعي للأشخاص الأصحاء من القضاء عليها بسرعة.
  • تسببها أنواع من البكتيريا كالبكتيريا العنقودية المكورة، البكتيريا المكورة السبحية، بكتيريا القولونية وقد بعض الالتهابات وجراحات الأسنان.

تسمم الدم

  • يتميز بتواجد البكتيريا في المجرى الدموي وتضاعفها فيه.
  • يشكل خطورة على حياة الفرد حيث يمكن أن تؤدي الإصابة بتسمم الدم إلى الوفاة.
  • كميات البكتيريا في الدم تكون كبيرة بسبب تضاعفها فيه.
  • تنتج من أي اصابة أو عدوى في الجسم كالرئتين، البطن والمسالك البولية.
  • من أعراضها الحمى الشديدة والتعرق، القشعريرة وصعوبة التنفس مع زيادة في ضربات القلب.
  • عدم تلقي العلاج في الوقت المناسب يؤدي إلى ما يعرف بتعفن الدم. يعرف تعفن الدم بكونه تفاعل الجسم لوجود إصابة بميكروب في الدم أو أنسجة الجسم الأخرى والتي تؤدي إلى الوفاة في النهاية.
  • يتم استخدام المضادات الحيوية للتخلص من الإصابات البكتيرية المسببة لتسمم الدم.
  • تتسبب البكتيريا العنقودية الكروية في أكثر من 50% من حالات الإصابة بالتسمم الدموي. كما هناك أنواعٌ بكتيرية أخرى تتسبب في حدوث تسمم الدم.
إقرأ أيضا  رينومول اس شراب Rhinomol S مسكن وخافض حرارة لعلاج البرد عند الأطفال

أعراض الإصابة

كما ذكرنا سابقًا أن الأعراض تتفاوت حسب نوع الإصابة فإن كانت الإصابة بتجرثم الدم قد لا تظهر سوى أعراض بسيطة وذلك بسبب قدرة الجهاز المناعي على محاربة هذا النوع من الميكروبات.

أما إن كانت الإصابة هي تسمم الدم فإن أعراضها خطيرة مثل الحمى الشديدة والقشعريرة وسرعة ضربات القلب والتي قد تؤدي إلى الوفاة إن لم يتم تشخصيها وعلاجها بسرعة.

بكتيريا الدم

أسباب الإصابة ببكتيريا الدم

تحدث الاصابة غالبًا عن طريق دخول البكتيريا إلى الجسم من خلال جرح بالجسم سواء جرح سطحي ظاهر أو جرح باللثة مثلًا. كما يمكن حدوث الإصابة أيضًا بسبب وجود التهابات معينة بالجسم مثل الالتهاب الرئوي الذي إن لم يخضع للعلاج تبدأ البكتيريا في الانتشار بالجسم إلى مجرى الدم.

تعاطي المخدرات بالحقن يتسبب في انتشار العدوى حيث غالبًا ما يستخدم مُتعاطي المخدرات نفس الإبرة.

بعض العمليات الجراحية تتسبب في دخول الميكروبات إلى الدم مثل عمليات الأسنان مثلًا أو العمليات الجراحية التي يلجأ إليها الأطباء للتخلص من الصديد أو القسطرة البولية أو حتى الأنابيب الهضمية.

اقرأ أيضًا:

مضاعفات الإصابة ببكتيريا الدم

قليلًا ما تحدث مضاعفات عند الإصابة ببكتيريا الدم، وذلك لأن الجهاز المناعي السليم يقوم بالتخلص منها، لكن في حال كان الجهاز المناعي ضعيفًا فإن ذلك يؤدي إلى حدوث مضاعفاتٍ خطرة منها:

  • تسمم الدم وحدوث تعفن للدم والذي يؤدي إلى الوفاة في نهاية المطاف.
  • استهداف البكتيريا لأنسجة وأعضاء أخرى بالجسم لتتكاثر فيها وتقوم بتكوين مستعمرات والانتشار بشكل أكبر.
  • يسبب انتشار البكتيريا تحدث اصابات أخرى كالتهاب سحايا المخ والتهاب الغشاء المحيط بالقلب المسمى بالتامور، والتهابات المفاصل.
إقرأ أيضا  هل شعرت يومًا بنغزة في قلبك أو الصدر؟ تعرف معنا على أسبابها وعلاجها

طرق الوقاية

للوقاية من الإصابة بالميكروبات الدموية عمومًا يجب إتباع بعض التعليمات الصحية كالآتي:

  • قبل التعرض للعمليات الجراحية ينصح غالبًا بتناول بعض المضادات الحيوية لتجنب الإصابة.
  • قد يصب الطبيب بعد العملية تناول المضاد الحيوي للتخلص من أي بكتيريا أو عدوى.
  • عدم غسل الأسنان بشدة حتى لا يحدث جرح اللثة تدخل منه الميكروبات إلى مجرى الدم.
  • تعقيم الأدوات المستخدمة والجروح باستمرار منعًا لدخول الميكروبات إلى الدم.
  • التخلص من الحقن المستخدمة من قبل أشخاص أخرين بطريقة آمنة.
مزرعة الدم

تشخيص الإصابة ببكتيريا الدم

يتم التشخيص من خلال الطبيب حيث يطلب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل. غالبًا ما يتطلب التعرف على الإصابة ببكتيريا الدم إجراء مزرعة دم وبعض التحاليل الأخرى التي سوف يطلبها الطبيب منك.

العلاج

يلجأ الأطباء دائمًا في علاج أي عدوى بكتيرية إلى استخدام المضادات الحيوية واسعة المدى للتخلص من أنواع البكتيريا المختلفة. كما يمكن أن يصف الطبيب بعض العلاجات الأخرى للتخفيف من الأعراض المصاحبة للإصابة كالمسكنات وخافضات الحرارة.

والآن بعد أن تعرفنا على بكتيريا الدم وأنواعها وطرق الوقاية والعلاج، إن كنت تعاني من أي أعراضٍ من التي ذكرناها سابقًا قم بزيارة طبيبك فورًا حتى يتمكن من التشخيص المبكر لها ويصف لك العلاج المناسب. ودمتم بصحةٍ وسلامة.

المصادر

317 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x