لمذا يعد حليب الأم أفضل المصادر الغذائية للطفل؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 7 سبتمبر 2021
لمذا يعد حليب الأم أفضل المصادر الغذائية للطفل؟

من المعروف أن حليب الأم (حليب الثدي) معترف به من قبل المنظمات الصحية في جميع أنحاء العالم كمصدر مثالي للتغذية لدعم الحياة المبكرة. ويُنصح باتباع نظام غذائي يتكون من حليب الثدي فقط خلال الأشهر الستة الأولى من العمر ثم يمكنك إضافة الأطعمة الصلبة بالإضافة إلى حليب الأم حتى عمر عامين. في مقالنا اليوم نتعرف على الأسباب التي جعلت حليب الأم من أفضل المصادر الغذائية للطفل.

حليب الأم مقابل حليب الأطفال (الحليب الصناعي)

ينتج حليب الأم من جسم المرأة خصيصًا لتلبية احتياجات طفلها الغذائية. يوفر كل ما يحتاجه جسم الطفل للنمو والتطور المناسبين، ويتغير استجابة لاحتياجات الطفل. لا يعتبر حليب الأم مصدرًا كاملاً للتغذية والترطيب فحسب، بل يساعد أيضًا في حماية الأطفال من الإصابة بالمرض من خلال الأجسام المضادة التي تنتقل من الأم إلى الطفل عبر الحليب.

يتكون حليب الثدي من مئات الجزيئات النشطة بيولوجيًا المتميزة. وعلى  الرغم من أن حليب الأطفال يوفر أيضًا تغذية كاملة للطفل، إلا أنه لا يقدم نفس الفوائد المناعية لحليب الثدي بشكل كامل.

ومع ذلك، فإن حليب الأطفال بديل آمن ومقبول لحليب الأم. بالنسبة للآباء والأمهات الذين لا يستطيعون تقديم حليب الأم أو الذين يفضلون عدم الرضاعة الطبيعية، فإن حليب الأطفال هو خيار مناسب. وفي نهاية المطاف، فإن ضمان حصول الرضيع على التغذية الكافية سواء من حليب الأم أو الحليب الصناعي، هو أهم شيء يجب أن تدركه كل أم.

مكونات حليب الام

المغذيات الكبيرة في حليب الثدي

يتكون حليب الثدي بشكل أساسي من الماء والكربوهيدرات والدهون والبروتينات. يلعب كل من هذه العناصر الغذائية دورًا في المساهمة في نمو الرضع وتطورهم. وتشمل مكونات حليب الام الأساسية ما يلي:

الماء

يتكون حليب الثدي البشري من حوالي 90% منه ماء. يعتمد جسم الإنسان على الماء ليتمكن من القيام بعملياته الحيوية. يحافظ الماء على الترطيب، ويساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم، ويلين المفاصل، ويحمي الأعضاء.

إقرأ أيضا  بعض الأفكار الأنيقة لترتيب مدخل المنزل

الكربوهيدرات

الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة المفضل للدماغ. والكربوهيدرات الرئيسية في حليب الثدي هو سكر الحليب، أو اللاكتوز كما يعرف. يحتوي حليب الأم على اللاكتوز أكثر من حليب البقر.

وتعمل الكربوهيدرات الأخرى الموجودة في حليب الثدي (مثل السكريات قليلة الكثافة) على تعزيز البكتيريا الصحية في أمعاء طفلك. وتحمي هذه البكتيريا أمعاء طفلك ويمكن أن تساعد في محاربة أمراض مثل الإسهال عند الرضع.

الدهون في حليب الثدي

قد تشكل الدهون حوالي 4% فقط من حليب الثدي، ولكنها توفر أكثر من نصف السعرات الحرارية التي يتلقاها طفلك منه. الدهون هي مصدر رئيسي للطاقة والكوليسترول والأحماض الدهنية الأساسية مثل DHA. هذه العناصر الغذائية ضرورية لنمو دماغ طفلك وجهازه العصبي ورؤيته.

نسبة الدهون العالية في حليب الثدي هي المسؤولة أيضًا عن زيادة وزن الطفل بشكل صحي. يجب أن يحتوي حليب الثدي بشكل طبيعي على جميع الدهون التي يحتاجها طفلك لينمو خلال الأشهر الستة الأولى من حياته.

مكونات حليب الام

البروتينات

تعمل البروتينات على بناء وتقوية وإصلاح أنسجة الجسم. وهي ضرورية أيضًا لصنع الهرمونات والإنزيمات والأجسام المضادة. من السهل على الأطفال هضم البروتين الموجود في حليب الثدي، وهذه البروتينات ضرورية طوال كل مرحلة من مراحل دورة حياة الإنسان للبقاء على قيد الحياة.

اللاكتوفيرين هو أحد أشكال البروتين الموجود في حليب الثدي الذي ينقل الحديد عبر جسم طفلك. كما أنه يساعد في حماية أمعاء المولود الجديد من العدوى.

المكونات النشطة بيولوجيًا في حليب الثدي

هناك العديد من عناصر حليب الثدي التي لا يمكن العثور عليها في الصيغة. وتنتقل هذه المواد الفريدة من الأم.

اقرأ أيضًا:

إقرأ أيضا  كيف تميز حليب بدياشور PediaSure للأطفال عن باقي أنواع الحليب الصناعي؟

الغلوبولين المناعي (الأجسام المضادة)

الغلوبولينات المناعية هي أجسام مضادة تقاوم الأمراض. بسبب هذه المواد المناعية الطبيعية، يمكن اعتبار حليب الثدي أول لقاح للطفل. خصائص حليب الثدي مساعدة حماية ضد نزلات البرد، والتهابات الأذن، والتقيؤ، والإسهال، وغيره من الأمراض التي يحتمل أن تكون خطرة.

الجسم المضاد الأساسي في حليب الثدي هو الغلوبولين المناعي الإفرازي IgA. يقوم الغلوبولين المناعي أ (IgA) بتغطية رئتي وأمعاء الطفل، وحبسها لمنع دخول الجراثيم إلى الجسم ومجرى الدم.

الهرمونات في حليب الثدي

للهرمونات وظائف عديدة في جسم الإنسان. فهي تؤثر على النمو والتطور، والتمثيل الغذائي، والاستجابات للتوتر والألم، وتنظيم ضغط الدم. الهرمونات تشارك في إنتاج الحليب وتشمل البرولاكتين، وهرمونات الغدة الدرقية، وعوامل النمو.

لا يزال العلماء يدرسون الهرمونات التي يتم نقلها إلى حليب الثدي (مثل اللبتين) لمعرفة كيفية تأثيرها على صحة الطفل.

الإنزيمات

تم العثور على العديد من الإنزيمات الرئيسية في حليب الثدي البشري. حيث يساعد البعض على الهضم عن طريق تكسير الدهون أو البروتينات، بينما يوفر البعض الآخر الدعم المناعي.

المغذيات الدقيقة في حليب الثدي

يحتوي حليب الثدي على الفيتامينات والمعادن اللازمة لدعم الأطفال الصغار. . وتشمل مكونات حليب الام الأخرى ما يلي:

الفيتامينات في حليب الثدي

تدعم الفيتامينات صحة العظام والعينين والجلد. فهي ضرورية للوقاية من أمراض سوء التغذية، مثل الاسقربوط والكساح. يحتوي حليب الثدي عادةً على جميع الفيتامينات اللازمة لدعم صحة طفلك أثناء نموه.

غالبًا ما يُنصح النساء بالاستمرار في تناول فيتامينات ما قبل الولادة حتى إنهاء الرضاعة الطبيعية لتجنب نقص بعض الفيتامينات الهامة في الجسم.

المعادن في حليب الثدي

حليب الأم مليء أيضًا بالمعادن التي يحتاجها جسم طفلك لينمو بصحة جيدة وقوة. وتشمل هذه المعادن، الحديد والزنك والكالسيوم والصوديوم والكلوريد والمغنيسيوم والسيلينيوم. تستخدم المعادن لبناء عظام قوية، وإنتاج خلايا الدم الحمراء، وتعزيز وظيفة العضلات والأعصاب المناسبة.

إقرأ أيضا  ما يجب عليكِ فعله وما لا يجب فعله أثناء تخزين حليب الأم

يعتبر حليب الأم مصدرًا ممتازًا للعناصر الغذائية للأطفال، لأنه غني بالعديد من الفيتامينات واملعادن والمغذيات الكبيرة التي يحتاجها الطفل لضمان نمو الطفل بصحة.

المصدر

219 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x