كل ما تريد معرفته عن تحليل إنزيمات القلب وتفسير نتائجه المتوقعة

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 2 ديسمبر 2020
كل ما تريد معرفته عن تحليل إنزيمات القلب وتفسير نتائجه المتوقعة

إنزيمات القلب من أهم الأنزيمات في الجسم والتي غالبًا ما تساعد الطبيب على تحديد هل أصيبت بنوبة قلبية والكشف عن أمراض القلب التي قد تعاني منها. تعرف معنا على تحليل إنزيمات القلب وتفسير نتائجه المتوقعة.

تحليل إنزيمات القلب

يقيس هذا الاختبار مستوى بعض البروتينات المنتشرة في مجرى الدم. توجد هذه البروتينات أو المواد الكيميائية بصورة أعلى عند تلف عضلة القلب. يمكن أن يكشف أيضًا ما إذا كانت عضلة القلب لا تحصل على كمية كافية من الأكسجين.

يعتبر بروتين تروبونين تي هو البروتين الحيوي الرئيسي الذي يتم قياسه في اختبار إنزيمات القلب.

تعمل الأنزيمات القلبية على تقليل شدة الآلام الصدرية، وتمنع ارتفاع ضغط الدم في الجسم والإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة الأخرى.

اختبار إنزيم القلب

لا يتطلب اختبار إنزيم القلب أي تحضير، بمعنى أنه ليس عليك الصيام أو التوقف عن تناول بعض الأدوية. يتم الكشف عن إنزيمات القلب من خلال تحليل الدم من خلال إبرة يتم إدخالها في ذراعك.

ثم سيقوم الطبيب بقياس مستويات المؤشرات الحيوية لتأكيد ما إذا كنت قد أصبت بنوبة قلبية ولتقييم مدى الضرر الذي تعرضت له عضلة القلب. غالبًا ما يقومون بفحصها أكثر من مرة لمعرفة ما إذا كان هناك تغيير في المستويات.

بالإضافة إلى فحص هذه المؤشرات الحيوية، غالبًا ما يقوم الطبيب بتحليل أيضًا:

  • مستويات الكوليسترول.
  • مستويات الجلوكوز في الدم.
  • عدد خلايا الدم البيضاء والحمراء وكذلك مستويات الصفائح الدموية.
  • مستويات الشوارد مثل الصوديوم والبوتاسيوم.
  • مستويات الببتيد الناتريوتريك من النوع ب BNP (هرمون يمكن أن يشير إلى قصور القلب).
إقرأ أيضا  كيفية قراءة تخطيط رسم القلب وعلام يدل؟

الآثار الجانبية والمضاعفات المحتملة للتحليل

اختبار إنزيمات القلب هو إجراء بسيط نسبيًا وغير مؤلم. قد يعاني البعض من بعض الكدمات الطفيفة أو الألم المؤقت في مكان إدخال الإبرة لسحب الدم. ولكن خلاف ذلك، يكون الاختبار آمنًا وخاليًا من المخاطر.

انزيمات القلب

أسباب ارتفاع إنزيمات القلب

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع انزيمات القلب مثل:

  1. تليف الرئة أو احتقان الرئة الحاد.
  2. تلف أو التهاب عضلة القلب.
  3. ضمور العضلات أو التهابها.
  4. التشنجات.
  5. السكتة الدماغية.

اقرأ أيضًا:

شرح نتائح التحليل المتوقعة

يمكن أن تشير نتائج اختبار انزيمات القلب إلى احتمال إصابتك بنوبة قلبية. وبمعنى آخر، معظم الأشخاص الأصحاء ليس لديهم تروبونين تي في مجرى الدم. ولكن كلما زاد الضرر الذي تعرضت له عضلة القلب أثناء النوبة القلبية، كلما زاد مستويات تروبونين تي في الدم.

يُقاس التروبونين القلبي T بالنانوجرام لكل مليلتر (نانوغرام / مل). إذا كان مستوى تروبونين تي أعلى من 99 %، فغالبًا ما يقوم الطبيب بتشخيص النوبة القلبية.

ويمكن أن ترتفع مستويات انزيمات القلب لأسباب أخرى غير النوبة القلبية، وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

  • تعفن الدم: قد يؤدي إلى ارتفاع مستويات التروبونين.
  • الرجفان الأذيني.

تشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على نتائج الاختبار ما يلي:

● أمراض القلب الأخرى، مثل اعتلال عضلة القلب.
● أمراض القلب الصمامية.
● إصابة داخل الجمجمة.

نظرًا لأن هناك عوامل أخرى يمكن أن تنتج مستويات أعلى من إنزيمات القلب، فلن يعتمد الطبيب على مستويات انزيمات القلب وحدها لتشخيص النوبة القلبية. غالبًا ما يستخدم الطبيب أيضًا مخطط كهربية القلب لتأكيد التشخيص.

إقرأ أيضا  الإسعافات الأولية لعلاج الجروح مع فيديو توضيحي

وإذا قام الطبيب بتشخيص أنك تعرضت لنوبة قلبية، فمن الضروري أن تتبع نصائحه بشأن الأدوية والنظام الغذائي والتمارين الرياضية وخيارات نمط الحياة الصحية الأخرى.

المصدر

494 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x