صحة وطب

أعراض نقص السكر في الدم Hypoglycemia وأسبابه وطرق علاجه

انخفاض السكر

نقص السكر في الدم، هو حالة مرضية خطيرة، وتتطلب الرعاية الطبية العاجلة، لأنه قد يسبب الغيبوبة. يمكن أن يحدث انخفاض نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري الذين يتناولون أدوية تزيد من مستويات الأنسولين في الجسم. 

يمكن أن يؤدي:

  • تناول الكثير من الأدوية.
  • تخطي وجبات الطعام.
  • تناول كميات أقل من المعتاد.
  • ممارسة الرياضة أكثر من المعتاد إلى انخفاض نسبة السكر في الدم.

يُعرف سكر الدم أيضًا باسم الجلوكوز. يأتي الجلوكوز من الطعام ويعمل كمصدر هام للطاقة للجسم. بعد تناول الطعام، يتم امتصاص الجلوكوز في مجرى الدم، حيث ينتقل إلى خلايا الجسم. 

كما يساعد هرمون يسمى الأنسولين، والذي يتم إنتاجه في البنكرياس، الخلايا على استخدام الجلوكوز للحصول على الطاقة.

لذا إذا كنت تأكل جلوكوزًا أكثر مما تحتاجه، فسيتم تخزينه في الكبد والعضلات أو يغيره إلى دهون حتى يمكن استخدامه للحصول على الطاقة عند الحاجة إليها لاحقًا.

بدون كمية كافية من الجلوكوز، لا يستطيع الجسم أداء وظائفه الطبيعية. على المدى القصير، الأشخاص الذين لا يتناولون أدوية تزيد الأنسولين لديهم ما يكفي من الجلوكوز للحفاظ على مستويات السكر في الدم، ويمكن للكبد أن يصنع الجلوكوز إذا لزم الأمر.

ما هي اعراض نقص السكر في الدم؟

يمكن أن تظهر اعراض نقص السكر في الدم فجأة. وتشمل:

  • شحوب الجلد.
  • الرؤية الضبابية.
  • الدوخة.
  • ضربات قلب سريعة.
  • تغيرات مزاجية مفاجئة.
  • عصبية مفاجئة.
  • التعب غير المبرر.
  • صداع الرأس.
  • الشعور بالجوع.
  • الاهتزاز.
  • التعرق.
  • صعوبة النوم.
  • وخز في الجلد.
  • مشكلة في التفكير بوضوح أو التركيز.
  • فقدان الوعي.
  • النوبة أو الغيبوبة.

أسباب نقص السكر في الدم

يحدث انخفاض نسبة السكر في الدم لعدد من الأسباب. عادة ما يكون من الآثار الجانبية لعلاج مرض السكري.

الأسباب المحتملة لمرض السكري

يؤثر مرض السكري على قدرة الجسم على استخدام الأنسولين. الذي يسمح للجلوكوز بالدخول للحصول على الطاقة.

يستخدم مرضى السكري مجموعة متنوعة من العلاجات لمساعدة الأجسام على استخدام الجلوكوز في الدماء. من بين هذه الأدوية الفموية التي تزيد من إنتاج الأنسولين وحقن الأنسولين.

إذا كنت تتناول الكثير من هذه الأنواع من الأدوية، فقد ينخفض ​​مستوى السكر في الدم كثيرًا. كما يعاني الناس أحيانًا أيضًا من انخفاض نسبة السكر في الدم عند التخطيط لتناول وجبة كبيرة مع عدم تناول ما يكفي.

كما يمكن أن يؤدي تخطي وجبات الطعام، أو تناول طعام أقل من المعتاد، أو تناول الطعام في وقت متأخر عن المعتاد، ولكن تناول الدواء في الوقت المعتاد إلى نقص مستويات السكر في الدم.

يمكن أن يؤدي النشاط البدني الزائد غير المخطط له دون تناول ما يكفي من الطعام إلى انخفاض مستويات السكر في الدم.

الأسباب المحتملة لانخفاض السكر بدون الإصابة بمرض السكري

تتضمن بعض الأسباب الأخرى لنقص نسبة السكر في الدم ما يلي:

  • بعض الأدوية، مثل الكينين.
  • بعض الحالات الطبية، مثل التهاب الكبد أو اضطرابات الكلى.
  • ورم ينتج الأنسولين الزائد.
  • اضطرابات الغدد الصماء، مثل نقص الغدة الكظرية.
انخفاض السكر

تشخيص انخفاض السكر في الدم

إذا كنت تشك في إصابتك بانخفاض نسبة السكر في الدم، فمن المهم فحص نسبة السكر في الدم على الفور. ولكن إذا لم يكن لديك جهاز قياس السكر وكنت تتناول أدوية السكري التي تزيد الأنسولين، فتحدث مع الطبيب حول الحصول على جهاز قياس السكر في الدم.

أما إذا كنت تعاني من نقص في نسبة السكر في الدم في كثير من الأحيان فاستشر الطبيب على الفور لتحديد السبب.  كما سيبدأ الطبيب بالسؤال عن تاريخك الطبي، عاداتك الغذائية، والأعراض التي تعاني منها.

إذا لم تكن مصابًا بداء السكري ولكنك تشك في إصابتك بنقص السكر في الدم ، فتحدث مع الطبيب حول الأعراض التي تشعر بها. سيقومون بإجراء الفحص البدني. 

كما يستخدمون ثلاثة معايير، يشار إليها أحيانًا باسم “ثالوث ويبل”، لتشخيص انخفاض نسبة السكر في الدم. وتشمل هذه:

  • علامات وأعراض انخفاض نسبة السكر في الدم. قد يطلب منك الطبيب الصيام، أو الامتناع عن الشرب والأكل لفترة طويلة من الوقت، حتى يتمكن من ملاحظة علامات وأعراض انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • توثيق انخفاض نسبة السكر في الدم عند ظهور العلامات والأعراض. سيطلب الطبيب فحص دم لتحليل مستويات السكر في الدم في المختبر.
  • اختفاء علامات واعراض نقص السكر في الدم. سيرغب الطبيب في معرفة ما إذا كانت العلامات والأعراض تختفي عندما ترتفع مستويات السكر في الدم.

قد يرسل لك الطبيب إلى المنزل مع جهاز قياس جلوكوز الدم لتتبع نسبة السكر في الدم بمرور الوقت في المنزل. كما سوف يعطيك تعليمات لاختبار نسبة السكر في الدم خلال أوقات معينة من اليوم، مثل بعد الاستيقاظ وبعد تناول الوجبات.

لإجراء اختبار سكر الدم، ستحتاج إلى وخز إصبعك بمبرط. ثم ستضع عينة صغيرة من الدم من هذا على شريط يتم إدخاله في جهاز قياس نسبة الجلوكوز في الدم.

إذا لم يكن لديك جهاز اختبار سكر الدم وتعاني من علامات أو أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم، فقد تكون هذه الأعراض كافية لتشخيص انخفاض نسبة السكر في الدم.

عادة ما تتفاقم أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم إذا تُركت دون علاج. لذا حدد موعدًا لرؤية الطبيب إذا كنت مصابًا بداء السكري وتعاني من نقص مستويات السكر في الدم كثيرًا، حتى إذا لم تكن مصابًا بداء السكري.

علاج نقص السكر في الدم

عندما تكون مستويات السكر في الدم منخفضة للغاية، فإن تناول شيء مصنوع من الكربوهيدرات قد يساعد في رفع سكر الدم. 

تشمل بعض الوجبات الخفيفة الجيدة التي يجب الاحتفاظ بها لتقليل نقص سكر الدم ما يلي:

  • أقراص الجلوكوز.
  • الحلوى الصلبة.
  • الصودا أو العصير غير الحمية.
  • العسل أو سكر المائدة.
  • حبوب الهلام أو قطرات اللثة.

كما يمكنك أيضًا تناول أقراص الجلوكوز لرفع نسبة السكر في الدم بسرعة إذا كانت منخفضة ولكن لا تزيد عن 15 إلى 020 جرام من الكربوهيدرات. 

انتظر 15 دقيقة بعد الأكل، وقم بفحص سكر الدم مرة أخرى. إذا لم يرتفع مستوى السكر في الدم، تناول 15 جرامًا أخرى من الكربوهيدرات أو تناول جرعة أخرى من أقراص الجلوكوز. 

مضاعفات نوبات انخفاض السكر في الدم

يمكن أن تكون مستويات السكر في الدم شديدة الانخفاض مهددة للحياة. قد تؤدي إلى حدوث نوبات وتلف في الجهاز العصبي إذا تركت دون علاج لفترة كافية.

من المهم أن تتعلم التعرف على الأعراض التي تعاني منها وعلاجها بسرعة. بالنسبة للأشخاص المعرضين لخطر انخفاض نسبة السكر في الدم، فإن الحصول على مجموعة أدوية الجلوكاجون أمر مهم.

عالج انخفاض سكر الدم في أسرع وقت ممكن. تجنب القيادة إذا كنت تعاني من انخفاض في نسبة السكر في الدم، حيث يمكن أن يزيد ذلك من خطر التعرض لحادث.

منع حدوث نوبات نقص السكر في الدم

هناك عدة طرق يمكنك من خلالها منع انخفاض نسبة السكر في الدم.

فحص مستوى سكر الدم

يساعد فحص مستوى السكر في الدم بانتظام على ابقائه في المستوى الطبيعي. إذا كنت قد عانيت من نوبات انخفاض سكر الدم في الماضي، فقد ترغب في فحص مستويات السكر في الدم قبل القيادة. لذا تحدث مع الطبيب حول متى وكم مرة يجب عليك فحص نسبة السكر في الدم.

وجبة خفيفة

ضع في اعتبارك تناول وجبة خفيفة قبل مغادرة، إذا كنت تعلم أنه يستغرق أكثر من 5 ساعات حتى وجبتك التالية أو إذا كانت مستويات السكر في الدم لديك أقل من 100 مجم / ديسيلتر.

تناول الطعام قبل القيام بالتمارين الرياضية

تستهلك التمارين الرياضية الطاقة، لذلك يمكن أن تتسبب في نقص نسبة السكر في الدم بسرعة إذا لم تأكل بشكل صحيح مسبقًا. لذا افحص نسبة السكر في الدم قبل ساعة إلى ساعتين من ممارسة الرياضة للتأكد من أنه في المستوى الطبيعي قبل ممارسة الرياضة.

إذا كانت منخفضة للغاية، فتناول وجبة صغيرة أو وجبة خفيفة غنية بالكربوهيدرات. وإذا كنت تخطط لممارسة الرياضة لمدة ساعة أو أكثر ، فاستهلك كربوهيدرات إضافية أثناء التمرين.

استمع للطبيب

إذا اتبعت خطة وجبات أو كنت تتناول أدوية تزيد الأنسولين للتحكم في انخفاض نسبة السكر في الدم، فمن المهم الالتزام بالخطة العلاجية التي وصفها الطبيب للمساعدة في منع حدوث انخفاض في مستوى السكر في الدم.

كما قد يؤدي عدم تناول الأطعمة المناسبة أو تناول الأدوية المناسبة في الأوقات المناسبة إلى نقص نسبة السكر في الدم. استشر الطبيب كثيرًا حتى يتمكن من تعديل خطة العلاج إذا لزم الأمر.

المصدر

السابق
الفاكيموتريبسين حقن Alpha Chymotrypsin لعلاج التورم
التالي
الفرق بين التصوير بالرنين المغناطيسي MRI والأشعة السينية X-Ray
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments