كل ما تريد معرفته عن اعتلال عضلة القلب (ضعف عضلة القلب) وعلاجه

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 27 سبتمبر 2020
كل ما تريد معرفته عن اعتلال عضلة القلب (ضعف عضلة القلب) وعلاجه

اعتلال عضلة القلب هو مرض تدريجي يصيب عضلة القلب ويؤدي إلى ضعف عضلة القلب فلا تستطيع ضخ الدم إلى باقي أجزاء الجسم كما ينبغي.

هناك العديد من الأنواع المختلفة لضعف عضلة القلب وتختلف هذه الأنواع طبقًا للمسبب، وتشمل:

  • أمراض القلب التاجية. 
  • بعض الأدوية.
  • عدم انتظام ضربات القلب. 
  • فشل القلب. 
  • اضطراب صمامات القلب. 

أنواع اعتلال عضلة القلب

يتكون ضعف عضلة القلب من أربعة أنواع:

تمدد عضلة القلب

وهو الشكل الأكثر شيوعًا، ويعرف باعتلال عضلة القلب التوسعي، يحدث عندما تكون عضلة القلب أضعف من أن تضخ الدم بكفاءة فتتمدد العضلات وتصبح أرق، مما يسمح بتوسيع حجرات قلبك.

يُعرف هذا أيضًا باسم تضخم القلب.

ويحدث بسبب العوامل الوراثية أو مرض الشريان التاجي.

عضلة القلب الضخامي

يُعتقد أن ضعف عضلة القلب الضخامي من الأمراض الوراثية.

يحدث عندما تزداد سمك جدران القلب مما تمنع الدم من التدفق عبر القلب.

من الأنواع الشائعة التي يعتقد أنها تنتج بسبب:

  • ارتفاع ضغط الدم المزمن. 
  • الشيخوخة.
  • مرض السكري. 
  • أمراض الغدة الدرقية.

خلل تنسج البطين الأيمن لمحدث اضطراب النّظم

يعد خلل التنسج البطين الأيمن من الأنواع النادرة جدًا من اعتلال عضلة القلب، ولكنه السبب الرئيسي للوفاة المفاجئة للرياضيين.

في هذا النوع من ضعف عضلة القلب الوراثي، تحل الدهون والأنسجة الليفية الزائدة محل عضلة البطين الأيمن مما يتسبب في عدم انتظام ضربات القلب.

اعتلال عضلة القلب المقيد

يحدث اعتلال عضلة القلب عندما يحدث تيبس للبطينين ولا يمكنهم الاسترخاء بما يكفي ليمتلئا بالدم.

إقرأ أيضا  فيسكور أقراص Viscor سيمفاستاتين لعلاج ارتفاع الكوليسترول والوقاية من النوبة القلبية

أنواع أخرى

يحدث ضعف عضلة القلب قبل الولادة أثناء الحمل أو بعده. يحدث هذا النوع النادر عندما يضعف القلب في غضون خمسة أشهر من الولادة أو خلال الشهر الأخير من الحمل.

يحدث اعتلال عضلة القلب الإقفاري عندما يتعذر على قلبك ضخ الدم إلى باقي أجزاء الجسم بسبب مرض الشريان التاجي مما يؤدي إلى ضيق الأوعية الدموية لعضلة القلب وتصبح مسدودة، مما يحرم عضلة القلب من الأكسجين.

اقرأ أيضًا:

اعتلال عضلة القلب

المعرضون لخطر الإصابة باعتلال عضلة القلب

تشمل عوامل الخطر الرئيسية ما يلي:

  1. التاريخ العائلي من أمراض القلب أو السكتة القلبية المفاجئة أو قصور القلب.
  2. مرضى القلب التاجي.
  3. مرضى داء السكري.
  4. السمنة أو البدانة.
  5. الساركويد.
  6. داء ترسب الأصبغة الدموية.
  7. النوبة القلبية.
  8. ارتفاع ضغط الدم المزمن.
  9. فيروس نقص المناعة البشرية. 
  10. نمط الحياة اليومية. 

الأعراض

تحدث الأعراض بسبب عدم قدرة القلب على ضخ الدم بشكل كافٍ إلى أنسجة وأعضاء الجسم، مما يؤدي إلى ظهور هذه الأعراض:

  • الضعف العام والتعب.
  • ضيق في التنفس خاصةً أثناء بذل أي مجهود. 
  • الدوار والدوخة.
  • آلام الصدر.
  • خفقان القلب.
  • الإغماء.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تورم في القدمين والكاحلين والساقين.

علاج اعتلال عضلة القلب

الهدف من العلاج هو مساعدة القلب على أن يكون فعالاً بقدر الإمكان ومنع المزيد من الضرر وفقدان الوظيفة للقلب.

يختلف العلاج اعتمادًا على مدى تلف قلبك. لا يمكنك عكس أو علاج اعتلال عضلة القلب، ولكن يمكنك السيطرة عليه ببعض الخيارات التالية:

  1. تغييرات نمط الحياة لتصبح أكثر صحية ومناسبة للقلب.
  2. الأدوية: قد يصف الطبيب أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم، ومنع احتباس الماء، والحفاظ على نبض القلب بإيقاع طبيعي، ومنع تجلط الدم، وتقليل الالتهاب.
  3. زرع أجهزة تنظيم ضربات القلب.
  4. زراعة القلب.
إقرأ أيضا  علاج التهاب السحايا ونصائح للوقاية منه

يساعد العلاج على مساعدة المريض على العيش بصحة من خلال إبطاء تدهور حالة القلب أو مساعدة القلب على أداء وظيفته.

ويجب على المرضى اتباع هذه النصائح لتحسين صحة القلب:

  • الحفاظ على وزن صحي.
  • تناول نظام غذائي صحي.
  • الحد من تناول الكافيين.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  • التحكم في الإجهاد وتعلم تقنيات الاسترخاء.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة التمارين الرياضية. 

يمكن أن يكون اعتلال عضلة القلب مهددًا للحياة ويعد من الأمراض التقدمية أي أنه يميل إلى التفاقم بمرور الوقت، ولذلك يجب عليك المتابعة الدورية مع الطبيب واتباع إرشادات الطبيب جيداً.

المصدر

121 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x