ما هو كسر الإجهاد stress fracture وكيف يحدث؟ وطرق علاجه

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 15 سبتمبر 2021
ما هو كسر الإجهاد stress fracture وكيف يحدث؟ وطرق علاجه

الكسر الشعري والمعروف باسم كسر الإجهاد، هو كسر صغير أو كدمة شديدة داخل العظم. تكثر هذه الإصابة لدى الرياضيين والأشخاص المصابين بهشاشة العظام. 

غالبًا ما تحدث كسور الإجهاد بسبب الإفراط في الاستخدام أو الإجراءات المتكررة عندما يحدث تلف مجهري للعظام بمرور الوقت. 

عظام القدم والساق معرضة بشكل خاص لكسور الشعري. حيث تمتص هذه العظام الكثير من الضغط أثناء الجري والقفز. داخل القدم، يتأثر المشط الثاني والثالث بشكل أكثر شيوعًا. هذا لأنها عظام رقيقة ونقطة التأثير عند دفع قدمك من أجل الجري أو القفز. 

من الشائع أيضًا أن تعاني من كسر شعري في:

  • الكعب.
  • عظام الكاحل.
  • الزورقي، وهو عظم في الجزء العلوي من القدم الوسطى.

أعراض شعر العظام

العرض الأكثر شيوعًا هو الألم، ويتفاقم الألم بشكل تدريجي بمرور الوقت. وتشمل الأعراض الأخرى:

  • التورم.
  • الكدمات.

أسباب الكسر الشعري

يحدث في الغالب نتيجة الإفراط في النشاط أو تكراره. وسبب آخر لتلك الكسور هو تغيير نوع التمرين الذي تقوم به. 

تتكيف العظام مع القوى المتزايدة المفروضة عليها من خلال الأنشطة المختلفة، حيث تتشكل عظام جديدة لتحل محل العظام القديمة. هذه العملية تسمى إعادة البناء. عندما يحدث الانهيار بسرعة أكبر مما يمكن أن تتشكل فيه عظام جديدة، فإنك تزيد من احتمالية حدوث كسر شعري.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالكسر الشعري

هناك أيضًا عدد من عوامل الخطر التي تزيد من فرص إصابتك بكسر شعري، من تلك العوامل:

  • بعض الرياضات مثل سباقات المضمار وكرة السلة والتنس والرقص والباليه و عدائي المسافات الطويلة والجمباز.
  • النساء أكثر عرضة للإصابة، وخاصة النساء اللواتي يعانين من غياب الدورة الشهرية، معرضات بشكل متزايد لخطر الإصابة بالكسور.
  • الأحذية غير المناسبة يمكن أن تسبب إصابات.
  • هشاشة العظام أو الأدوية التي تؤثر على كثافة العظام وقوتها.
  • الإصابة بكسر شعري في السابق.
  • نقص فيتامين د أو الكالسيوم يمكن أن يجعل عظامك أكثر عرضة للكسر. الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل معرضون أيضًا للخطر لهذا السبب. 
  • يمكن أن تؤثر البثور والأورام والتهاب الأوتار على زيادة فرص الإصابة بكسر الشعري.
  • يمكن أن تساهم أحذية الجري السيئة في احتمالية إصابتك بكسر شعري.
شعر العظام

تشخيص الكسر الشعري

إذا شعرت بأنك مصاب بكسر شعري، فيجب الذهاب إلى الطبيب على الفور للحصول على العلاج.

إقرأ أيضا  وظائف السائل الأمينوسي (السائل السلوي) وأسباب نقصه أو زيادته في الحمل

سيسأل الطبيب عن تاريخك الطبي وصحتك العامة. كما سيطرح أسئلة حول نظامك الغذائي وأدويتك وعوامل الخطر الأخرى.

كما يمكنهم إجراء عدة اختبارات، بما في ذلك:

  • الفحص البدني: سيقوم طبيبك بفحص المنطقة المؤلمة. غالبًا ما يكون الألم الناتج عن الضغط هو الطريقة لتشخيص كسر شعري.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: أفضل اختبار تصوير لتحديد كسور خط الشعر هو التصوير بالرنين المغناطيسي. سيحدد التصوير بالرنين المغناطيسي الكسر قبل أن تتمكن الأشعة السينية. 
  • الأشعة السينية: غالبًا ما لا تظهر كسور الشعري بالأشعة السينية بعد الإصابة مباشرة. قد يصبح الكسر مرئيًا بعد أسابيع قليلة من حدوث الإصابة.
  • فحص العظام: يتضمن فحص العظام تلقي جرعة صغيرة من المواد المشعة عبر الوريد. تتراكم هذه المادة في المناطق التي يتم فيها إصلاح العظام. 

عدم علاج الكسر الشعري

يمكن أن يؤدي تجاهل الألم الناجم عن كسر شعري إلى حدوث كسر تام للعظم. تستغرق فترات الراحة الكاملة وقتًا أطول للشفاء وتتضمن علاجات أكثر تعقيدًا.

اقرأ أيضًا:

علاج شعر العظام

إذا كنت تشك في إصابتك بكسر شعري، فهناك عدد من علاجات الإسعافات الأولية التي يمكنك إجراؤها قبل الذهاب إلى الطبيب.

العلاجات المنزلية، منها:

  • الحصول على استراحة.
  • استخدام كمادات الثلج.
  • يمكن أن تساعد العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) مثل الأيبوبروفين (أدفيل، موترين) والأسبرين (باير) في تخفيف الألم والتورم.

من المهم أن تطلب مزيدًا من العلاج من طبيبك إذا اشتد الألم أو لم يتحسن مع الراحة. 

العلاجات الطبية

قد يوصي الطبيب باستخدام عكازات لتخفيف الوزن على القدم أو الساق المصابة. 

تتطلب بعض كسور الشعري عملية جراحية، حيث يتم دعم العظام عن طريق إضافة نوع من أدوات التثبيت باستخدام مسامير أو براغي لتثبيت العظام معًا أثناء عملية الشفاء.

إقرأ أيضا  ما هل الأمراض التي تصيب الرئتين والشعب الهوائية وجدار الصدر؟

من المهم تجنب الأنشطة عالية التأثير أثناء عملية الشفاء. لأنها تؤخر الشفاء وتزيد من خطر حدوث كسر كامل في العظام.

في حالات نادرة، لا تلتئم كسور شعر العظام بشكل صحيح، مما ينتج عنه ألم مزمن طويل الأمد. ولهذا، من المهم التحدث إلى الطبيب لمنع الألم وتفاقم الإصابات.

المصدر

147 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x