تعرف على المخيخ ووظيفته في الجسم

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 10 يونيو 2020
تعرف على المخيخ ووظيفته في الجسم

يقع المخيخ خلف الجزء العلوي من جذع الدماغ (مكان التقاء الحبل الشوكي بالدماغ)، ويتكون من نصفين. ويبلغ وزنه تقربيًا حوالي 10% من وزن الدماغ، ويحتوي على ما يقرب من نصف الخلايا العصبية في الدماغ، وهي خلايا مسؤولة عن نقل المعلومات عبر الإشارات الكهربائية.

المخيخ

هو جزء من الدماغ يلعب دورًا حيويًا في كل الحركة الجسدية تقريبًا. يساعد على القيادة أو رمي الكرة أو المشي.

المخيخ

تشريح المخيخ

الدماغ من الأعضاء المعقدة في الجسم، وقسمه العلماء إلى 3 أجزاء رئيسية:

  • المخ.
  • جذع الدماغ.
  • المخيخ.

فصوص الدماغ

وقسم الأطباء الدماغ إلى أربعة فصوص وفقًا للوظيفة التي يقوم بها كل جزء.

الفص الجبهي

  • يكون في مقدمة وأعلى الدماغ.
  • ومسؤول عن مستويات التفكير العليا والسلوك البشري، مثل التخطيط وصنع القرار والتحكم في الاندفاع والانتباه.

الفص الجداري

  • يقع خلف الفص الجبهي.
  • هذا الفص مسؤول عن المعلومات الحسية ويساعد الفرد على فهم موقعه في بيئته.

الفص الصدغي

  • يقع في الجزء السفلي من الدماغ.
  • من الفصوص المرتبطة مع الذاكرة البصرية واللغة والعاطفة.

الفص الحوفي

  • يقع الفص الحوفي في الجزء الخلفي من الدماغ.
  • ويقوم بمعالجة المدخلات البصرية من العين.

جذع الدماغ والمخيخ

جذع الدماغ والمخيخيساعدان معًا على تعزيز الوظيفة البدنية والعقلية الكاملة.

  • جذع الدماغ مسؤول عن الوظائف التلقائية الحيوية، مثل التنفس والدورة الدموية والنوم والهضم والبلع. ويتحكم أيضًا في ردود الفعل اللاإرادية.
إقرأ أيضا  أفضل الطرق للعناية بالشعر المصبوغ وحمايته من التلف

اقرأ أيضًا:

المخيخ

وظيفة المخيخ

المخيخ هو المنطقة الموجودة في مؤخرة الدماغ وأسفله، خلف جذع الدماغ.

مثال لتوضيح وظيفته وأهميته للجسم

  • المخيخ لا يجعل ساقيك تتحرك في حركة المشي، ولكنه يرشد ساقيك حول كيفية الحفاظ على توازن حركة المشي حتى تتمكن من المشي في خط مستقيم.

ويعتقد العديد من العلماء الآن أن المخيخ يساهم في تنظيم عاطفتك وعواطفك وسلوكك، وهو ضروري لتنظيم وظائف الأجزاء الأخرى من الدماغ.

للمخيخ عدة وظائف تتعلق بالحركة والتنسيق، بما في ذلك:

الحفاظ على التوازن

يحتوي المخيخ على أجهزة استشعار خاصة تكتشف التغييرات في التوازن والحركة. فيرسل إشارات للجسم للتعديل والتحرك.

حركة التنسيق

تتطلب معظم حركات الجسم تنسيق مجموعات عضلية متعددة. يقوم المخيخ بضرب الأفعال العضلية حتى يتحرك الجسم بسلاسة.

الرؤية

المخيخ ينسق حركات العين.

التعلم الحركي

يساعد المخيخ الجسم على تعلم الحركات التي تتطلب ممارسة وضبط دقيق، مثل:

  • تعلم ركوب الدراجة.
  • العزف على آلة موسيقية.

اضطرابات المخيخ

نتيجة للعلاقة الوثيقة بين المخيخ والحركة، فإن الأعراض المميزة لأمراض المخيخ هي اضطراب في التحكم في العضلات.

تشمل الأعراض أو العلامات ما يلي:

  • عدم التحكم في العضلات وتنسيقها.
  • صعوبات في المشي والتنقل.
  • الكلام المشوش أو صعوبة الكلام.
  • حركات العين غير طبيعية.
  • الصداع.

هناك العديد من اضطرابات المخيخ ، بما في ذلك:

  • سكتة دماغية.
  • نزيف في الدماغ.
  • الشذوذ الجيني.
  • العدوى.
  • السرطان.

اضطراب الحركة

الأعراض الرئيسية من اضطراب الحركة هو الترنح. الترنح هو فقدان التنسيق والسيطرة على العضلات. يمكن أن تسبب هذه الأعراض مشكلة كامنة في المخيخ، مثل الإصابة بالفيروسات أو ورم في المخ.

إقرأ أيضا  علاج انخفاض ضغط الدم وأعراضه ومضاعفاته

تشمل الأعراض الأخرى:

  • رؤية ضبابية.
  • صعوبة في البلع.
  • التعب.
  • صعوبات في التحكم الدقيق في العضلات.
  • تغيرات في المزاج أو التفكير.

ورم في المخيخ

قد تكون هذه الأورام حميدة ولا تنتشر عبر الجسم. تنمو الأورام الخبيثة وتنتشر، مما يؤدي إلى السرطان.

تشمل الأعراض ما يلي:

  • الصداع.
  • التقيؤ بدون غثيان.
  • اضطراب الحركة.
  • صعوبات في التنسيق.

نصائح للحفاظ على صحة الدماغ

إن الحفاظ على صحة الدماغ بشكل عام هي أفضل طريقة لتجنب تلف المخيخ، وتساعد هذه النصائح في الحفاظ على صحة الدماغ.

يمكن أن يساعد الحد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وإصابة الدماغ والتعرض للسموم في منع بعض أشكال الترنح.

الإقلاع عن التدخين

يزيد التدخين من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية عن طريق تكثيف الدم ورفع ضغط الدم.

ممارسة التمارين الرياضية

النشاط البدني المنتظم يفيد القلب والأوعية الدموية ويقلل من خطر السكتة الدماغية.

حماية الرأس

  • إن ارتداء أحزمة الأمان والخوذات وإصلاح مخاطر السلامة في المنزل يقلل من خطر إصابة الدماغ.
  • يجب على الناس اتخاذ تدابير لمنع السقوط.

المخيخ ضروري لتنظيم وظائف الأجزاء الأخرى من دماغك. ويجب الحفاظ على صحة الدماغ للحفاظ على صحة الجسم.

المصدر

Everything you need to know about the cerebellum.

312 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x