أسباب آلام الصدر المفاجيء وعلاجه ونصائح للوقاية منه

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 4 يناير 2021
أسباب آلام الصدر المفاجيء وعلاجه ونصائح للوقاية منه

قد يتساءل البعض عن أسباب الم الصدر الذي يأتي ويذهب، تعرف على أسبابه المختلفة وعلاجه في هذا المقال.

آلام الصدر

هناك العديد من الأسباب المحتملة لألم الصدر، وقد يشير الم الصدر إلى ضرورة الرعاية الطبية العاجلة وقد يشير إلى ألم العضلات.

أسباب ألم في الصدر الذي يأتي ويذهب

لا تقتصر الأسباب المحتملة لألم الصدر على القلب فقط، فقط تشير إلى بعض الأعضاء الأخرى، مثل، الرئتين أو الجهاز الهضمي أو الكتفين. وتشمل أسباب آلام الصدر ما يلي:

النوبة القلبية

تحدث النوبة القلبية عندما يتم منع تدفق الدم إلى أنسجة القلب، وقد تحدث بسبب تراكم الترسبات أو تجلط الدم.

تختلف أعراض النوبة القلبية من شخص لآخر. قد يشعر البعض بألم وانزعاج خفيف أو قد يكون مفاجئًا وحادًا.

الذبحة الصدرية

تحدث الذبحة الصدرية عندما لا تحصل أنسجة القلب على كمية كافية من الدم، وقد تشير إلى أمراض القلب أو قد تكون مؤشرًا لخطر الإصابة بالنوبة القلبية.

التهاب التامور

التهاب التامور هو التهاب الغشاء المحيط بالقلب. يمكن أن يكون ناتجًا عن العدوى أو أمراض المناعة الذاتية أو النوبة القلبية.

قد يأتي الألم الناجم عن التهاب غشاء التامور فجأة وقد يشعر به أيضًا في الكتفين، ولكن يزداد الألم سوءًا عند التنفس أو الاستلقاء.

مرض الجزر المعدي المريئي

ارتجاع المريء هو حالة ينتقل فيها حمض المعدة إلى المريء، مما يتسبب في حرقة المعدة (إحساس حارق في الصدر). قد يكون الألم الناتج عن ارتجاع المريء أسوأ بعد الأكل وأثناء الاستلقاء.

الم الصدر

قرحة المعدة قد تسبب آلام الصدر

قرحة المعدة هي القرحة التي تصيب بطانة المعدة، ويمكن أن تحدث بسبب العدوى البكتيرية أو بسبب استخدام الطويل للأدوية المضادة للالتهابات (المسكنات).

إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن صعوبة البلع (عسر البلع) وعلاجه

يمكن أن تسبب قرحة المعدة ألمًا في أي مكان بين عظم الصدر والسرة. قد يكون هذا الألم أسوأ على معدة فارغة وقد يقل الألم أو يختفي بعد تناول الطعام. 

الإصابة أو الإجهاد

قد تسبب الإصابة أو الإجهاد الناتج من ممارسة الرياضة بعنف أو بطريقة خاطئة في حدوث ألم في الصدر. وقد يزداد الألم سوءًا عند تحريك أو شد المنطقة المصابة.

تتضمن بعض الأسباب المحتملة أيضًا ما يلي:

  • إجهاد العضلات.
  • إصابة الضلوع.

الالتهاب الرئوي

يسبب الالتهاب الرئوي التهاب الحويصلات الهوائية (الأكياس الهوائية داخل الرئتين) بسبب العدوى. قد يزداد الألم الناتج عن الالتهاب الرئوي سوءًا بسبب السعال أو التنفس بعمق. قد تعاني أيضًا من الحمى والقشعريرة وضيق التنفس.

التهاب الجنبة

يحدث التهاب الجنبة عندما تلتهب أو تتورم الأغشية التي تبطن الرئتين داخل تجويف الصدر. وقد يحدث بسبب العدوى أو أمراض المناعة الذاتية أو السرطان.

قد يزداد الألم سوءًا عند التنفس بعمق أو عند السعال أو العطس. قد تعاني أيضًا من الحمى أو ضيق في التنفس أو قشعريرة.

حصوات المرارة

تكون حصوات المرارة عندما يتصلب السائل الهضمي داخل المرارة، مما يسبب الألم. قد تشعر بألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن، ويمكن أن ينتشر الألم أيضًا إلى منطقة الكتفين أو عظم الصدر.

نوبة الهلع قد تسبب آلام الصدر

قد يشعر الأشخاص المصابون بنوبة الهلع بألم في الصدر، وقد يعتقد البعض أنهم يتعرضون إلى نوبة قلبية.

التهاب الغضروف الضلعي

يشير التهاب الغضروف الضلعي إلى التهاب الغضروف الذي يربط الأضلاع بعظام الصدر. ويمكن أن يحدث هذا الالتهاب بسبب الإصابة أو العدوى أو التهاب المفاصل.

يحدث الألم الناتج عن التهاب الغضروف الضلعي في الجانب الأيسر من عظام الصدر ويمكن أن يزداد سوءًا عند التنفس بعمق أو عند السعال.

إقرأ أيضا  الفرق بين الانسداد الرئوي المزمن COPD وانتفاخ الرئة emphysema

الانسداد الرئوي

يحدث الانسداد الرئوي عندما تنفصل إحدى الجلطات من أي مكان آخر في الجسم وتصل إلى الرئتين. ويعاني المصاب من:

  • يزداد الألم عند التنفس بعمق.
  • ضيق في التنفس.
  • زيادة في معدل ضربات القلب.

الانسداد الرئوي هو حالة طبية طارئة، لذلك إذا كنت تشعر بهذه الأعراض يجب عليك طلب الطوارئ على الفور.

سرطان الرئة

ألم الصدر هو عرض شائع لسرطان الرئة، وغالبًا ما يزداد الم الصدر سوءًا عند السعال أو التنفس بعمق. وتشمل الأعراض الأخرى:

  • السعال المستمر.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • ضيق التنفس.
الم الصدر

تشخيص آلام الصدر

هناك العديد من الاختبارات التشخيصية التي تساعد على معرفة سبب ألم الصدر، مثل:

  1. تحديد موقع الألم: قد يكون الألم في جانبك الأيسر مرتبطًا بالقلب أو الرئة اليسرى أو بسبب التهاب الغضروف الضلعي. وقد يكون الألم في الجانب الأيمن بسبب حصوات المرارة أو الرئة اليمنى.
  1. تحليل الدم: يساعد في تحديد عدد من الحالات، مثل، النوبة القلبية أو الانسداد الرئوي أو العدوى.
  1. الأشعة السينية للصدر أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي: لتصور أنسجة وأعضاء الصدر.
  1. مخطط كهربية القلب ECG: لفحص النشاط الكهربائي للقلب.
  1. مخطط صدى القلب.
  1. اختبار الإجهاد: لمعرفة كيف يستجيب قلبك للتوتر أو المجهود
  1. المنظار: للتحقق من وجود مشاكل في المريء أو المعدة، مثل، ارتجاع المريء أو قرحة المعدة.
  1. الخزعة: إزالة وفحص عينة من الأنسجة.

علاج آلام الصدر

يعتمد علاج ألم الصدر على سبب الألم، وتشمل الخيارات العلاجية ما يلي:

الأدوية لعلاج آلام الصدر

يمكن استخدام الأدوية لعلاج أنواع مختلفة من آلام الصدر، مثل:

  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية: لتقليل الالتهاب وتسكين الألم.
  • حاصرات بيتا: لتخفيف آلام الصدر وخفض ضغط الدم.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين: لخفض ضغط الدم.
  • النتروجليسرين: للمساعدة على استرخاء وتوسيع الأوعية الدموية.
  • مميعات الدم: للمساعدة في وقف تكون جلطات الدم.
  • أدوية تكسير الجلطات: لتفتيت جلطات الدم.
  • الستاتين: لخفض مستويات الكوليسترول.
  • مثبطات مضخة البروتون أو حاصرات H2: تقلل مستويات حمض المعدة.
  • المضادات الحيوية: لعلاج الالتهابات البكتيرية.
  • أدوية لتفتيت حصوات المرارة.
إقرأ أيضا  فوائد العنب الصحية على جسم الإنسان

الإجراءات الجراحية

في بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب إلى الخيار الجراحي، مثل:

  1. التدخل التاجي عن طريق الجلد (PCI) للمساعدة في فتح الشرايين المسدودة أو الضيقة.
  2. جراحة المجازة القلبية: وهي عبارة عن ترقيع شريانًا سليمًا في أنسجة القلب لتجاوز الشريان المسدود.
  3. إزالة السوائل المتراكمة: في حالات التهاب التامور أو التهاب الجنبة.
  4. إزالة جلطة دموية في الرئة من خلال القسطرة.
  5. استئصال المرارة: للأشخاص المصابين بحصوات المرارة المتكررة.

تغيير نمط الحياة

هناك بعض التغييرات في نمط الحياة لتخفيف وعلاج الم الصدر، مثل:

  • تغييرات في النظام الغذائي.
  • زيادة مستويات النشاط البدني.
  • الإقلاع عن التدخين.

نصائح للوقاية من آلام الصدر

  • اتباع نظام غذائي صحي للقلب.
  • التخلص من التوتر والإجهاد النفسي والعصبي. 
  • ممارسة الرياضة بانتظام. 
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب تناول الأطعمة التي قد تؤدي إلى الحموضة المعوية مثل الأطعمة الحارة أو الدهنية أو الحمضية.
  • ممارسة المشي أو التمدد بشكل متكرر وخاصةً عند الجلوس لفترات طويلة. 
  • ارتداء الجوارب الضاغطة لتجنب جلطات الدم.

إذا كنت تعاني من الم في الصدر يجب عليك استشارة الطبيب على الفور لمعرفة سبب الألم وللحصول على العلاج المناسب لك.

المصدر

274 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x