صحة وطب

أدوية مرض السكري من النوع الثاني ومتى تستخدم كل نوع منها؟

ادوية السكر

يحدث مرض السكري نتيجة عدم تمكن الجسم من الاستفادة من الأنسولين كما ينبغي إما بسبب عدم إفرازه من الأساس كما في النوع الأول أو على الرغم من أن الجسم يفرز الأنسولين ولكنه لا يتمكن من استخدامه.

ادوية مرض السكر من النوع الثاني

في هذه الحالة، لا يستطيع الجسم إنتاج ما يكفي من الأنسولين للحفاظ على مستويات السكر في الدم الطبيعية. لذلك يهدف العلاج إلى مساعدة الجسم على استخدام الأنسولين بشكل أفضل أو التخلص من السكر الزائد في الدم.

وتشمل ادوية مرض السكر من النوع الثاني ما يلي:

مثبطات ألفا جلوكوزيداز من ادوية مرض السكر من النوع الثاني

تعمل هذه الأدوية على تكسير الأطعمة النشوية والسكريات، مما يقلل من مستوى السكر في الدم. غالبًا ما تؤخذ هذه الأدوية قبل تناول الطعام.

وتشمل:

  • أكاربوز.
  • ميجليتول
  • بيجوانيدات:
    • يقلل البيجوانيدات كمية السكر التي يصنعها الكبد والتي تمتصها الأمعاء.
    • يزيد من حساسية الأنسولين، مما يحفظ العضلات على امتصاص الجلوكوز.
    • ولذلك فهو يقلل من مستوى السكر في الدم.
    • ويعد الميتفورمين أكثرهم شيوعًا.

مثبطات Dipeptidyl peptidase-4 (DPP-4)

تساعد مثبطات DPP-4 الجسم على الاستمرار في إنتاج الأنسولين، لأنها تعمل عن طريق خفض نسبة السكر في الدم دون التسبب في انخفاض السكر في الدم. كما أنها تحفز البنكرياس على إفراز الأنسولين.

ناهضات مستقبلات الببتيد -1 الشبيهة بالجلوكاجون (ناهضات مستقبلات GLP-1)

تشبه هذه الأدوية هرمون incretin، ولذلك فهي تعمل على:

  • زيادة نمو الخلايا البائية وكمية الأنسولين التي تستخدمها الخلايا.
  • تقلل من شهيتك ومقدار الجلوكاجون الذي يستخدمه الجسم.
  • تبطئ إفراغ المعدة.

غالبًا ما يصفها الطبيب في حالات مرض السكري المصاحب لمرض تصلب الشرايين القلبي الوعائي أو قصور القلب أو مرض الكلى المزمن.

وتشمل هذه الأدوية:

  • البيجلوتيد (تانزيوم)
  • دولاجلوتايد (تروليسيتي)
  • إكسيناتيد (بييتا)
  • ليراجلوتايد (فيكتوزا)

ميجليتينيدس

تساعد هذه الأدوية الجسم على إفراز الأنسولين. ولكنها تعمل بشكل مباشر على خفض نسبة السكر في الدم مباشرةً. وتشمل التالي:

  • ناتيجلينيد (ستارليكس).
  • ريباجلينيد (براندين).
  • ريباجلينيد ميتفورمين (برانديمت).
ادوية السكر

اقرأ أيضًا:

مثبطات ناقل الجلوكوز الصوديوم (SGLT) 2

تعمل مثبطات ناقل الجلوكوز الصوديوم (SGLT) 2 عن طريق منع الكلى من الاحتفاظ بالجلوكوز. ولذلك فهي تحفز على التخلص من الجلوكوز عن طريق البول. ولذلك غالبًا ما يصفها الطبيب في مرض السكري المصاحب لمرض تصلب الشرايين القلبي الوعائي أو قصور القلب أو أمراض الكلى المزمنة.

وتشمل الأدوية التالية:

  • داباجليفلوزين
  • كاناجليفلوزين
  • إمباغليفلوزين
  • إرتوجليفلوزين

سلفونيل يوريا من ادوية مرض السكر من النوع الثاني

تعمل هذه الفئة من الأدوية عن طريق تحفيز البنكرياس بمساعدة خلايا بيتا، مما يحفز البنكرياس على إفراز الأنسولين.

كما تشمل هذه الأدوية:

  • أماريل.
  • جلوكوترول.
  • جلوكوفانس.
  • كلوربروباميد.
  • تولازاميد.
  • تولبوتاميد.

ثيازوليدينديونيس

يعمل Thiazolidinediones عن طريق خفض الجلوكوز في الكبد. كما أنها تساعد الخلايا الدهنية على استخدام الأنسولين بشكل أفضل.

ولكن هذه الفئة من أدوية مرض السكري تؤثر على القلب وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب. لذلك تأكد من المتابعة مع الطبيب جيدًا. وتشمل التالي:

  • أفانداريل.
  • أماريل إم.
  • بيوجليتازون (أكتوس)

أدوية أخرى من ادوية مرض السكر من النوع الثاني

غالبًا ما يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 1 أو النوع 2 إلى تناول بعض الأدوية الأخرى لعلاج الحالات الشائعة مع مرض السكري. وتشمل:

  • الأسبرين لصحة القلب.
  • أدوية لعلاج ارتفاع نسبة الكوليسترول.
  • أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

هناك العديد من الأدوية المتاحة لعلاج مرض السكري من النوع الأول أو النوع الثاني والتي تختلف في طريقة عملها وتأثيرها على خلايا الجسم. لذلك لا تقم مطلقًا بتناول أي دواء ما لم يصفه الطبيب لك.

المصدر

السابق
أسباب لين العظام Osteomalacia وأعراضه ومضاعفاته وعلاجه ونصائح للوقاية منه
التالي
لماذا تعاني من ظهور ألم العضلات بعد ممارسة التمرين بيوم؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments