أطفال

أسباب لين العظام Osteomalacia وأعراضه ومضاعفاته وعلاجه ونصائح للوقاية منه

لين العظام

يعد لين العظام من الأمراض الشائعة والتي تصيب بعض الأطفال الصغار. ويشير إلى ضعف في العظام إما بسبب مشاكل في تكوين العظام أو عملية بناء العظام نفسها.

ما هي أسباب لين العظام؟

يعد نقص فيتامين د السبب الأكثر شيوعًا للين العظام. حيث يعد فيتامين د من أهم الفيتامينات الضرورية التي تساعد على امتصاص الكالسيوم والحفاظ على مستويات الكالسيوم والفوسفات، ولذلك فهو من أهم العناصر التي تعمل على بناء العظام.

لا يستطيع الجسم حفظ الكالسيوم في حالة نقص فيتامين د. ولذلك يؤثر نقص فيتامين د على نسبة الفيتامين نفسه والكالسيوم أيضًا. ينتج نقص فيتامين د نتيجة:

  • سوء التغذية أو أمراض التغذية.
  • قلة التعرض لأشعة الشمس.
  • أمراض الأمعاء.
  • بعد جراحة إزالة أجزاء من المعدة أو الأمعاء الدقيقة.

يمكنك الحصول على فيتامين د من الشمس مباشرةً حيث يصنع داخل الجلد من التعرض للأشعة فوق البنفسجية (UV) في ضوء الشمس. أو من خلال بعض الأطعمة، مثل، منتجات الألبان والأسماك.

يمكن أن تتداخل بعض الحالات مع امتصاص فيتامين د:

  • مرض الاضطرابات الهضمية: يتسبب في تلف بطانة الأمعاء ويمنع امتصاص العناصر الغذائية الرئيسية مثل فيتامين د.
  • بعض أنواع السرطان.
  • اضطرابات الكلى والكبد: تؤثر على عملية التمثيل الغذائي لفيتامين د.

كما يمكن أن يؤدي أيضًا نقص الفوسفات في نظامك الغذائي إلى لين العظام. كما يمكن أن تؤدي الأدوية المستخدمة في علاج النوبات، مثل، الفينيتوين والفينوباربيتال، أيضًا إلى لين العظام.

ما هي أعراض لين العظام؟

يعد سهولة تكسر العظام من أكثر أعراض لين العظام شيوعًا. كما يمكن أن يعاني الطفل أيضًا من:

  • ضعف العضلات.
  • صعوبة في المشي.
  • ألم العظام وخاصة في الوركين.
  • الألم الخفيف في أسفل الظهر أو الحوض أو الضلوع أو الساقين.

وإذا كان الطفل يعاني أيضًا انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم، فقد يعاني من:

  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • خدر حول الفم أو الذراعين أو الساقين.
  • تشنجات في اليدين والقدمين.
لين العظام

التشخيص

غالبًا يقوم الطبيب لطلب تحليل الدم لقياس مستوى فيتامين د والكالسيوم والفوسفور. كما سيوصي أيضًا بالتحاليل التالية:

  • تحليل إنزيمات إنزيمات الفوسفاتيز القلوية، حيث تشير المستويات العالية إلى تلين العظام.
  • مستويات هرمون الغدة الجار درقية.

ويمكن تأكيد التشخيص بلين العظام من خلال بعض الاختبارات التشخيصية، مثل:

  • الأشعة السينية أو التصوير المقطعي: تبين وجود شقوقًا صغيرة في العظام.
  • خزعة من العظام: يقوم الجراح بإدخال إبرة عبر جلدك وعضلاتك وفي عظامك للحصول على عينة صغيرة لفحصها وتحليلها.

ولكن عادةً ما تكون الأشعة السينية واختبارات الدم كافية للتشخيص. ولا يلجأ الطبيب إلى خزعة العظام، لأنها مؤلمة جدًا.

علاج لين العظام

يعد معرفة السبب هو أساس العلاج، على سبيل المثال:

  • قد تحتاج إلى تناول مكملات فموية من فيتامين د أو الكالسيوم أو الفوسفور في حالة نقصهم أو عند اكتشاف المرض مبكرًا.
  • اتباع نظام غذائي غني بالكالسيوم وفيتامين د.
  • وفي الحالات الحادة، قد يوصي الطبيب بأخذ حقنة فيتامين د.
  • علاج أمراض الأمعاء إذا كنت تعاني منها.
  • كما ستحتاج إلى تلقي علاج لتليف الكبدي والفشل الكلوي إذا كنت تعاني منهما لتقليل هشاشة العظام.

وقد يضطر الأطفال المصابون بحالات تلين العظام أو الكساح الشديدة إلى ارتداء دعامات أو الخضوع لعملية جراحية لتصحيح تشوه العظام.

ما هي المضاعفات المحتملة للين العظام؟

في حالة عدم تلقي العلاج المناسب، يمكن أن يعاني الطفل من بعض المضاعفات، مثل:

  • كسر العظام بسهولة وخاصةً عظام الضلوع والساق والعمود الفقري.
  • الإصابة بالكساح عند الأطفال لأنه غالبًا ما يحدث تلين العظام والكساح معًا، مما قد يؤدي إلى انحناء الساقين أو فقدان الأسنان المبكر.
  • كسور في العظام وتشوه شديد فيها.

ولكنك غالبًا ما ترى تحسنًا في غضون أسابيع قليلة إذا قمت بزيادة تناولك لفيتامين د والكالسيوم والفوسفور. ويستغرق الشفاء الكامل للعظام حوالي 6 أشهر.

المصدر

السابق
فوائد الصيام للصحة الجنسية 7؛ كيف يؤثر صوم رمضان على حياتك الزوجية
التالي
أدوية مرض السكري من النوع الثاني ومتى تستخدم كل نوع منها؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments