آلام الرأس

كل ما تحتاج معرفته عن الحمى وطرق علاجها

الحمى مصطلح طبي يشير إلى ارتفاع درجة حرارة جسم الإنسان عن المعدل الطبيعي 36 – 37 درجة مئوية. كلما زادت درجة حرارة الجسم، كلما شعر المريض بالبرد والقشعريرة.

ويمكن أيضاً أن يؤثر الطعام وممارسة الرياضة والنوم وبعض العوامل الفردية على درجة حرارة الجسم.

تحدث الحمى كرد فعل طبيعي لجهاز المناعة عند تعرض الجسم للعدوى، فيبدأ الجهاز المناعي بالهجوم والتخلص من الفيروسات. وقد تختفي الحمى ذاتيًا ويتعافى الجسم تلقائيًا والحاجة إلى استخدام الأدوية.

ولكن ارتفاع درجة الحرارة العالية تشير إلى ضرورة استشارة الطبيب وتناول الأدوية الخافضة للحرارة فورًا.

تعرف معنا في هذا المقال على أسباب ظهور الحمى وطرق قياسها وعلاجها.

أسباب الحمى

يمكن أن تنتج الحمى من عوامل مختلفة مثل:

أعراض الحمى

أعراض الحمى

ويمكن أن تصاحب الحمى ظهور بعض الأعراض مثل:

  • الشعور بالبرد الشديد والارتجاف.
  • التعرق.
  • زيادة الحساسية للألم.
  • الشعور بالنعاس.
  • صعوبة التركيز.

أعراض الحمى عند الأطفال

وتشمل أعراض الحمى عند الأطفال ما يلي:

  • تشعر الأم بالسخونة عند اللمس.
  • إحمرار الخدين.
  • التعرق.

أما إذا كان الشخص يعاني من حمى مع سعال جاف وصعوبة في التنفس، فقد يكون لديه أعراض فيروس كورونا. يرجى الانتباه جيدًا إلى هذه الأعراض.

اقرأ أيضًا:

إقرأ أيضا  أسباب الإصابة بمرض الإسقربوط Scurvy نقص فيتامين سي وكيفية الوقاية منه

كيفية قياس درجة الحرارة؟

هناك العديد من أجهزة قياس الحرارة، ومنها:

  1. مقياس حرارة رقمي.
  2. شريط الجبهة.
  3. مقياس الحرارة تحت الذراع أو في الفم.

إذا كانت القراءة 38 درجة مئوية أو أعلى من ذلك، فإن ذلك يدل على أن الشخص يعاني من الحمى. ويجب استشارة الطبيب إذا كنت وصلت درجة الحرارة إلى 41.1 درجة مئوية.

التشخيص

يمكن بسهولة اكتشاف أن الشخص مصاب بالحمى، ولكن يحتاج الطبيب إلى معرفة سبب الحمى. ويقوم الطبيب بفحص المريض ومعرفة الأعراض التي يعاني منها المريض.

أعراض الحمى

علاج الحمى

يجب أن نعرف أن الحمى تعد عرض وليس مرض. لذا يجب تحديد المسبب لظهور الحمى وعلاجه.

المضادات الحيوية

يصفها الطبيب لعلاج العدوى البكتيرية.

الأدوية خافضة للحرارة

يوصي الأطباء بتناول مضادات الحمى (الأدوية خافضة للحرارة) لخفض درجة الحرارة، وتشمل هذه الأدوية:

  1. الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيروئيدية NSAIDs: الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.
  2. يجب تناول العديد من السوائل لمنع المضاعفات.

العلاجات المنزلية

يمكن استخدام كمادات الماء الفاترة لعلاج الحرارة.

ومن الأدوية المستخدمة في علاج الحمى أيضًا:

أعراض الحمى

الحمى عند الأطفال

قد يعاني الأطفال الذين يعانون من النوبات الحموية، وغالبًا ما يكون السبب عدوى الأذن أو التهاب المعدة أو أمراض الجهاز التنفسي. وفي بعض الحالات الحادة قد يكون السبب:

  • التهاب السحايا.
  • التهاب الكلى.
  • الالتهاب الرئوي.

النوبات الحموية

تحدث النوبات عندما ترتفع درجة حرارة جسم الإنسان بسرعة. ويوجد نوعان من النوبات الحموية: نوبات الحمى البسيطة والنوبات الحموية المعقدة.

نوبات الحمى البسيطة

من أكثر أنواع النوبات انتشارًا. وتستمر هذا النوع من النوبات من بضع ثوان إلى 15 دقيقة. وقد تستمر أقل من 5 دقائق. ولا تحدث الحمى مرة أخرى خلال فترة 24 ساعة.

إقرأ أيضا  الحساسية وأسبابها وأعراضها وطرق علاجها

تشمل أعراضها ما يلي:

  1. تصلب في الجسم.
  2. الوخز في الذراعين والساقين.
  3. فقدان الوعي.
  4. تنفس غير منتظم.
  5. القيء.

نوبات الحمى المعقدة

يمكن يستمر هذا النوع من النوبات لأكثر من 15 دقيقة، وقد تحدث عدة مرات يوميًا. وتؤثر هذا النوع من النوبات على جزء من الجسم فقط.

الوقاية من الحمى

لمنع الإصابة بالحمى، يمكنك اتباع بعض النصائح لمنع الإصابة بالعدوى، مثل:

  • غسل ​​اليدين بانتظام.
  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين.

للوقاية من فيروس كورونا

توصي مراكز السيطرة على الأمراض ومنظمات الصحة العالمية بالآتي:

  1. غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون لمدة 20 ثانية.
  2. استخدام الكحول الذي يحتوي على 60% كحول.
  3. تجنب لمس الوجه باليدين.
  4. ارتداء الكمامة عند الخروج أو في الأماكن العامة.
  5. تنظيف وتطهير الأسطح المنزلية باستمرار.
  6. اتباع آداب السعال والعطس.

لا يجب عليك القلق من ظهور الحمى، فهي مؤشر جيد على استجابة جهاز المناعة للعدوى. ولكن إذا كانت الحمى مرتفعة أو استمرت لوقت طويل يجب استشارة الطبيب عاجلاً.

المصدر

السابق
انسداد الأمعاء(الانسداد المعوي): الأسباب والأعراض والعلاج والوقاية
التالي
نورفلكس أقراص Norflex مسكن للآلام وباسط للعضلات لعلاج تقلصات وآلام العضلات
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments