علاج تورم اللثة (تضخم اللثة) وأسبابها ونصائح للوقاية منها

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 8 مايو 2021
علاج تورم اللثة (تضخم اللثة) وأسبابها ونصائح للوقاية منها

تضخم اللثة هو حالة فموية تؤدي إلى فرط نمو اللثة. في بعض الحالات يمكن أن تغطي اللثة الأسنان تمامًا، تسبب عدد من الأسباب لهذه الحالة، لكنها غالبًا ما تكون من أعراض سوء نظافة الفم أو أحد الآثار الجانبية لاستخدام بعض الأدوية.

يطلق على تضخم اللثة أيضًا:

  • فرط نمو اللثة
  • تكبير اللثة
  • تضخم في حجم الخلايا
  • التهاب اللثة الضخامي

أعراض تضخم اللثة

يكون تضخم اللثة مؤلم أحيانًا، كما تؤثر على صحة الفم، ومن أكثر الأعراض شيوعًا هو احمرار اللثة ونزيفها.

تشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

  • الشعور بالالم
  • رائحة الفم الكريهة
  • تراكم البلاك على الأسنان

في الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تغطي اللثة الأسنان بالكامل، كما يؤدى إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض اللثة.

علاج تورم اللثة

أسباب تضخم اللثة

يحدث فرط نمو اللثة بسبب الالتهاب في معظم الحالات، كما قد يكون أحد الآثار الجانبية لإستخدام بعض الأدوية مثل:

  • الأدوية المضادة للنوبات،
  • أدوية المناعة،
  • حاصرات قنوات الكالسيوم،
  • الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم والحالات الأخرى المتعلقة بالقلب،

ويتم علاج هذا التضخم عن طريق إيقاف استخدام تلك الأدوية.

ويمكن تصنيف الأسباب الأخرى إلى: تضخم اللثة الالتهابي، والأسباب الجهازية، والورم الليفي اللثوي الوراثي.

تضخم اللثة الالتهابي

يحدث الالتهاب بسبب تراكم يحدث الالتهاب بسبب تراكم البلاك على الأسنان من الطعام والبكتيريا وعدم تنظيف الفم والأسنان بشكل جيد.

يجعل الالتهاب اللثة ناعمة وحمراء، ويمكن أن يسبب حدوث نزيف.
ويمكن علاج الالتهاب عن طريق التنظيف اليومي باستخدام خيط الأسنان والتنظيف بفرشاة الأسنان.

الأسباب الجهازية

في بعض الحالات يحدث تضخم اللثة بسبب الحمل أو الاختلالات الهرمونية، وبعض الأمراض أو بعض الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب فرط نمو اللثة مثل:

  • سرطان الدم،
  • فيروس نقص المناعة البشرية،
  • داء السكري،
  • فقر الدم،
  • مرض كرون،
  • سرطان الغدد الليمفاوية،
  • نقص فيتامين.
إقرأ أيضا  أسباب ألم الأسنان النابض وعلاجه ومتى يجب استشارة الطبيب

وتتحسن حالة اللثة عند علاج المسبب الرئيسي، وفي الحالة الحمل يتراجع تضخم اللثة بمجرد ولادة الطفل.

الورم الليفي اللثوي الوراثي (HGF)

هو حالة فموية نادرة تسبب تضخمًا بطيئًا وتدريجيًا للثة. غالبًا ما تبدأ في مرحلة الطفولة، ولكنها قد لا تكون ملحوظة حتى سن البلوغ.

ويحدث هذا النوع نتيجة إفراط الجسم في إنتاج الكولاجين، وفي بعض الأحيان،وتغطي اللثة أجزاء كبيرة من أسطح الأسنان أو تغطيها بالكامل.

اقرأ أيضًا:

علاج تورم اللثة

إذا تركت تضخم اللثة دون علاج، يمكن أن تؤثر على أسنانك وتزيد من خطر الإصابة بأمراض اللثة. يمكن علاج تضخم اللثة عن طريق التنظيف الفعال للفم. وفي بعض الأحيان يكون العلاج الجراحي ضروريًا.

يعتمد علاج تورم اللثة على السبب الرئيسي، فقد تؤدي نظافة الفم إلى تحسين الأعراض أو معالجة تضخم اللثة. ولكن إذا كان التضخم ناتج عن استخدام دواء معين أو مرض، فقد يوصي الطبيب المعالج إجراء عملية جراحية.

وقد يصاب الشخص بتضخم اللثة بشكل متكرر على الرغم من نظافة الفم واستخدام طرق العلاج المختلفة، وفي تلك الحالات قد يقوم الطبيب باستئصال اللثة المتضخمة جراحيًا، ويتم القيام بعملية الاستئصال إما باستخدام المشرط أو الليزر.

بعض الإجراءات المستخدمة لإزالة اللثة المتضخمة:

  1. الاستئصال بالليزر، يستخدم الليزر لإزالة أنسجة اللثة الملتهبة، وبعد الانتهاء يقوم الطبيب بكشط أي ترسبات حول جذور الأسنان.
  2. الجراحة الكهربائية، يقوم اختصاصي اللثة باستخدام تيارات كهربائية على أنسجة اللثة لقطع أو إزالة التضخم.
  3. جراحة اللثة، حيث يتم فصل اللثة عن الأسنان عن طريق ثنيها للخلف بشكل مؤقت حتى لازالة الأنسجة الملتهبة وتنظيف أي جير عالق.
  4. استئصال اللثة، يتم إزالة جزء من اللثة ( الجزء المتضخم)، ثم يتم إصلاح اللثة المتبقية بالغرز.
إقرأ أيضا  أعراض و مخاطر و علاج الأسنان المكسورة والإسعافات الأولية

لذا إذا كنت تعاني من أعراض غير منتظمة، يجب عليك الحرص على زيارة طبيب الأسنان للحفاظ على أسنانك. وتذكر زيارة طبيب الأسنان مرتين سنويًا تساعدك على الحفاظ على صحة أسنانك بشكل ملحوظ.

المصدر

113 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x